وزير المالية أكد أنَّ التعديل المطروح إعلاء لسيادة القانون

قراران جمهوريان لتعديل قانون ضريبة الدخل والتصالح في المنازعات الضريبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قراران جمهوريان لتعديل قانون ضريبة الدخل والتصالح في المنازعات الضريبة

وزير المالية الدكتور أحمد جلال
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد أصدر الرئيس المصري عدلي منصور قرارين جمهوريين ،الأول يقضي بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل رقم‏91‏ لسنة‏2005 ، ‏ أما الثاني فيجيز التصالح في المنازعات الضريبية بالنسبة للدعاوي القضائية المرفوعة حتي الاربعاء الماضي‏. وينص قرار تعديل قانون الضريبة علي الدخل علي اضافة بند يسمح بحسم 80 % من مخصصات القروض التي تلتزم البنوك بتكوينها ، وفقا لقواعد إعداد وتصوير القوائم المالية وأسس التقييم الصادرة عن البنك المركزي ، من الوعاء الضريبي للبنك ، واعتبار هذه القيمة ضمن تكاليف البنوك( المصروفات).
وأوضح وزير المالية الدكتور أحمد جلال ، أن هذا التعديل يأتي إعلاء لسيادة القانون واتخاذ الإجراءات التشريعية الصحيحة حيث يجعل مخصصات القروض واجبة الخصم من ارباح هذه البنوك في حدود80 % من هذه المخصصات عند تحديد صافي الوعاء الخاضع للضريبة علي أرباح الأشخاص الاعتبارية.
وقال الوزير ، إن هذا القانون أعاد النص السابق إلغاؤه من البند(2) من القانون91 لسنة2005 ، والذي تم إلغاؤه وفقا للمادة الرابعة من القانون رقم11 لسنة2013 الذي أصدره الرئيس المعزول محمد مرسي والذي ترتب عليه في ذلك الوقت عدم احتساب مخصصات القروض في عداد التكاليف مما آثار غضبا كبيرا في البنوك ، وأدي إلي تهديد هشام رامز محافظ البنك المركزي بالاستقالة.
من ناحية أخرى ، فقد أجاز القرار الجمهوري الثاني التصالح في المنازعات الخاصة بضريبة الدخل في الدعاوى القضائية المقيدة حتى الاربعاء الماضي أمام جميع المحاكم، بما في ذلك محكمة النقض وذلك وفقا للقانون رقم195 لسنة.1997 وينص هذا القانون على تشكيل لجان أعضاؤها من القضاة ، تعمل علي إجراء مصالحات بين مصلحة الضرائب والمواطنين سواء الذين طعنوا على قرارات إلزامهم بدفع مبالغ مالية ضريبية، أو المتهمين بالتهرب الضريبي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قراران جمهوريان لتعديل قانون ضريبة الدخل والتصالح في المنازعات الضريبة   مصر اليوم - قراران جمهوريان لتعديل قانون ضريبة الدخل والتصالح في المنازعات الضريبة



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قراران جمهوريان لتعديل قانون ضريبة الدخل والتصالح في المنازعات الضريبة   مصر اليوم - قراران جمهوريان لتعديل قانون ضريبة الدخل والتصالح في المنازعات الضريبة



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon