شددوا على أهمية التوصل إلى صفقة عادلة في بالي تعكس مصالح الدول النامية

وفود المجموعة الأفريقية يشيدون بكلمة مصر باعتبارها تعبيرًا واضحًا لتحقيق الأمن الغذائي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وفود المجموعة الأفريقية يشيدون بكلمة مصر باعتبارها تعبيرًا واضحًا لتحقيق الأمن الغذائي

المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية
القاهرة - محمد عبدالله

أكدت وفود وممثلو المجموعة الأفريقية المشاركة في فعاليات المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية والمنعقد حاليا في مدينة بالي الأندونيسية، أهمية التوصل إلى صفقة عادلة في بالي، تعكس مصالح الدول النامية وتأخذ في الاعتبار الموضوعات ذات الأهمية بالنسبة لهم، وعلى رأسها موضوع الأمن الغذائي ، وتوازن الالتزامات في إطار تسهيل التجارة، كما أشاروا إلى أن كلمة مصر تعد تعبيرًا واضحًا عن موقف المجموعة فيما يتعلق بموضوع الأمن الغذائي.
فيما شهدت الأراء تباينًا في بداية الجلسة بشأن استحالة التوصل إلى حل توافقي يلبي مصالح المتنافسين وهي الدول المتقدمة من جانب والدول النامية والأقل نموًا من جانب آخر وفريق آخر يحذوه الأمل في حدوث إنفراجة في المباحثات الجارية داخل جنبات المؤتمر.
وكعادته دائما قام الوفد المصري المشارك في فعاليات المؤتمر والذي يترأسه وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور بدور فوق العادة، إذ كان محط أنظار جميع الوفود المشاركة، فقد عقد الوزير مباحثات مكثفة مع الأطراف كافة، سواء وفود الدول المتقدمة أو الدول النامية إلى جانب مدير عام المنظمة حتى بلغ عدد لقاءات الوزير بمدير عام المنظمة إلى 3 اجتماعات في يوم واحد فقط، وهو ما يؤكد أهمية الدور الحيوى الذي تلعبه مصر وأيضًا ثقة الجميع في إمكان حدوث انفراجة في المباحثات بفضل جهود ووساطة مصر لتحقيق هذا الهدف.
وقد بدأت الإجتماعات بالإجتماع العاجل الذي عقده مدير عام المنظمة روبرتو أزيفيدو مع رؤساء وفود أربع دول أفريقية فقط هي مصر ورواند ونيجيريا وبتسوانا، إذ تشاور معهم في الموقف الحالي للمباحثات ورؤية المجموعة الإفريقية لما بعد انتهاء المؤتمر الوزاري، وفي هذا الصدد أكد عبد النور مجددًا أن الأمل لا يزال موجودًا، وأنه يعتقد أن المباحثات المكثفة التي تجري حاليا على هامش المؤتمر قد تؤتي بثمارها وتنقذ جولة الدوحة من الفشل.
وشارك الوفد المصري في الجلسة التي عقدتها مجموعة الدول الأفريقية الأعضاء في المنظمة مع المفوض التجارى الأميركى مايكل فرومان والتي استهدفت بحث الموقف الحالي من موضوعات حزمة بالي محور اهتمام المؤتمر الوزاري، إذ أكد المفوض التجاري الأميركي حرص بلاده والتزامها التام بمساعدة المدير العام للمنظمة للتوصل إلى حزمة بالي نظرًا لأهميتها في دفع جولة الدوحة قدمًا ونظرًا لخطورة عدم التوصل إلى اتفاق وهو الأمر الذي سيؤثر على مصداقية النظام التجاري متعدد الأطراف.
وأكد وزير التجارة والصناعة في مداخلته خلال الاجتماع أهمية التوصل إلى نتائج ملموسة في بالي أخذا في الاعتبارأنه يجب البناء على ما تم التوصل إليه في جنيف، لاسيما وأنه لم يتم مراعاة اعتبارات الدول النامية كافة فيما يتعلق بموضوع الأمن الغذائي، مشيرًا إلى ضرورة ربط الألية الانتقالية الحالية بالتوصل إلى حل نهائي يأخذ في الاعتبار البعد التنموي للقطاع الزراعي في الدول النامية عامة والأفريقية خاصة.
وأشار الوزير إلى أنه من غير العادل أن تستمر الدول المتقدمة في دعم مزارعيها في حين تحرم الدول النامية من حقها في حل دائم يمكنها من تأمين احتياجاتها وأمنها الغذائي، لافتًا إلى أهمية التوائم مع تطور التجارة الدولية من خلال العمل على دراسة كيفية تعديل الأسعار المرجعية لحسابات الدعم على أن يتم تناول هذا الموضوع الفني والموضوعات الفنية الأخرى ذات الصلة فيما بعد بالي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وفود المجموعة الأفريقية يشيدون بكلمة مصر باعتبارها تعبيرًا واضحًا لتحقيق الأمن الغذائي   مصر اليوم - وفود المجموعة الأفريقية يشيدون بكلمة مصر باعتبارها تعبيرًا واضحًا لتحقيق الأمن الغذائي



  مصر اليوم -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تفتتح نادي الشاطئ في ماربيلا بثوب مثير

ماربيلا ـ مادلين سعاده
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى 1997

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وفود المجموعة الأفريقية يشيدون بكلمة مصر باعتبارها تعبيرًا واضحًا لتحقيق الأمن الغذائي   مصر اليوم - وفود المجموعة الأفريقية يشيدون بكلمة مصر باعتبارها تعبيرًا واضحًا لتحقيق الأمن الغذائي



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon