وزراءُ التجارةِ يسابقون الزمن في بالي لإنقاذِ مفاوضات الدوحّة

مصرُ تتوسط لإيجادِ حل يُحقق التوازن بيّن مصالح الدولِ الناميّة والمتقدمّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصرُ تتوسط لإيجادِ حل يُحقق التوازن بيّن مصالح الدولِ الناميّة والمتقدمّة

المدير العام لمنظمة "التجارة العالمية" روبرتو دى أزيفيدو
القاهرة - محمد عبدالله

عقدّ المدير العام لمنظمة "التجارة العالمية" روبرتو دى أزيفيدو، ووزير التجارة الإندونيسي جيتو ويراجوان اجتماعًا مع منسقي المجموعات الجغرافية المختلفة بهدف تبادل الآراء، والأفكار بشأن كيفية الخروج من الأزمة الحالية التي تواجه المؤتمر الوزاري الـ9 للمنظمة المنعقد في مدينة بالي الإندونيسية بشأن الحزمة المقترحة في مجالات التجارة، والزراعة وقضايا التنمية، فيما شارك في الاجتماع وزير التجارة والصناعة المصري  منير فخري عبد النور رئيس الوفد المصري المشارك بالمؤتمر باعتبار مصر المنسق للمجموعة العربية، حيث أكد على أهمية توفر الثقة المتبادلة بين الأطراف كافة، وكذا الإرادة السياسية للتوصل إلي حل توافقي يحقق التوازن بين مصالح الدول النامية والمتقدمة على حد سواء. وأشار الوزير إلى ضرورة فتح نقاش صريح ومباشر لكافة القضايا المتعلقة بالحزمة المقترحة بين مختلف الدول الأعضاء مع ضمان توافر التوازن والعدالة في عناصر الحزمة الثلاثة، وقد لاقى هذا الموقف موافقة وتأييد من جميع الوفود الأخرى المشاركة ومنسقي المجموعات المختلفة وبخاصة المجموعة الأفريقية ومجموعة الدول الأقل نمواً ومجموعة دول الكاريبي.وعقد الوزير جلسة مباحثات مكثفة مع مدير عام المنظمة روبرتو دي أزيفيدو استعرضا خلالها آخر تطورات الموقف الحالي، ومستقبل المفاوضات الخاصة بجولة الدوحة في ظل حالة الجمود الذى بات وشيكا، وكذلك الدور المهم والحيوي الذي تلعبه مصر في إدارة المناقشات، والتعبير عن مصالح الدول النامية حيث أشار مدير عام المنظمة إلى أن كافة الاقتراحات والمداخلات التي قامت بها مصر تتسم بالموضوعية والصراحة، وهو ما يشجع جميع الوفود على التفكير العقلاني في كيفية الخروج من الأزمة الحالية.
وأشاد المدير العام للمنظمة بالمجهود الكبير الذى يلعبه الوفد المصري برئاسة وزير التجارة والصناعة وكذا جهود البعثة الدبلوماسية الدائمة بجنيف بقيادة السفيرة وفاء بسيم في عقد العديد من اللقاءات مع الوفود المشاركة لمحاولة إنقاذ جولة الدوحة للتنمية وإنجاح هذا المؤتمر.وأشار عبد النور إلى أن الدور الذى تقوم به مصر حاليا لا يستهدف إنجاح المؤتمر فحسب ولكن لاستكمال جولة الدوحة للتنمية والحفاظ على مصالح الدول النامية والدول الأقل نمواً ، لافتاً الي أن إخفاق او فشل هذا المؤتمر سيكون له تأثير سلبى كبير على مصداقية المنظمة وعلى النظام التجاري العالمي بأكمله.
وطالب بضرورة تكاتف كل الجهود للوصول الي حلول توافقية للقضايا المعلقة وعدم تبرير مواقف بعض الدول بأنها ترجع لاعتبارات السياسة الداخلية وفى الوقت ذاته فإن اعتراض بعض الدول على هذه الحزمة يأتي نتيجة لغياب التوازن في الحزمة المقترحة.وكان الوزير قد ألتقى وللمرة الثانية بأناند شارما وزير التجارة الهندي وذلك في محاولة لتقريب وجهات النظر والوساطة فيما بين موقف الدول النامية والدول المتقدمة بشأن ملف الزراعة ودعم الأمن الغذائي وهو الأمر الذى لاقى إشادة كبيرة من الجانبين الهندي وايضا مدير عام المنظمة حيث أكدا أن مصر قد بدأت بالفعل في استعادة مكانتها الطبيعية كأحد أهم اللاعبين الرئيسيين في إعادة صياغة النظام التجاري العالمي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصرُ تتوسط لإيجادِ حل يُحقق التوازن بيّن مصالح الدولِ الناميّة والمتقدمّة   مصر اليوم - مصرُ تتوسط لإيجادِ حل يُحقق التوازن بيّن مصالح الدولِ الناميّة والمتقدمّة



GMT 12:52 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تأجيل موعد تقديم عروض حجز أراضي الشراكة في المدن الجديدة

GMT 07:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم ورشة تدريبية لتسويق التمور المصرية دوليًا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصرُ تتوسط لإيجادِ حل يُحقق التوازن بيّن مصالح الدولِ الناميّة والمتقدمّة   مصر اليوم - مصرُ تتوسط لإيجادِ حل يُحقق التوازن بيّن مصالح الدولِ الناميّة والمتقدمّة



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق في فستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
  مصر اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني
  مصر اليوم - استمتع بحياة النجوم في برج آستون مارتن السكني

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
  مصر اليوم - Liberty و Anthropologie ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 03:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا
  مصر اليوم - صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا

GMT 03:35 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تتبرع بفستان التنصيب لمؤسسة بحثية تاريخية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح
  مصر اليوم - منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 06:35 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد في تعزيز المناعة

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon