يطالبون باعتماد اللغة العربيّة في منظمة التجارة العالميّة وعضوية فلسطين

وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات التنمويّة في إندونيسيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات التنمويّة في إندونيسيا

وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله دعا وزراء المجموعة العربية، المشاركة في اجتماعات منظمة التجارة العالمية، في مدينة بالي الأندونيسية، إلى ضرورة تبني استراتيجية خلال المرحلة المقبلة تركز على العمل لاستكمال المفاوضات بشأن الأجندة التنموية، التي تم إقرارها في جولة الدوحة عام 2001، ووضع آلية لتنفيذها، وفقًا للأطروحات التي تقدمت بها الدول النامية آنذاك، مع إعطاء الأولوية للمعاملة الخاصة والتفضيلية للدول النامية، والأقل تقدمًا، وذلك قبل النظر في إضافة أية قضايا جديدة على أجندة المفاوضات.
وأوضح رئيس المجموعة العربية في المؤتمر، وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور أن "الاستراتيجية لابد أن تشتمل أيضًا استكمال المطالبة بالسماح للمنظمات الحكومية الدولية كافة بالمشاركة على قدم المساواة، ودون استثناء، كمراقب في منظمة التجارة العالمية، بما يفسح المجال أمام الجامعة العربية للانضمام، مع التأكيد على أهمية وضع قواعد إرشادية تعلي مبادئ الشفافية في هذا الشأن، وفقًا لمقترحات المجموعة العربية عام 2011، إضافة إلى العمل بغية اعتماد اللغة العربية كلغة عمل رسمية في منظمة التجارة العالمية، والذي يعد أمرًا ضروريًا، بغية تسهيل مشاركة حكومات الدول العربية بفاعلية في عمل المنظمة".
ودعا عبدالنور المجموعة العربية في منظمة التجارة العالمية إلى "ضرورة السعي نحو إنهاء الإجراءات الخاصة بالموافقة على انضمام فلسطين كمراقب دائم في المنظمة، مع التشديد على الرفض التام لجميع محاولات تسييس قضية انضمامها، والتي تؤثر سلبًا على مصداقية المنظمة، لاعتبارها تعنى فقط بالأمور التجارية، إلى جانب الاستمرار في المطالبة بمنح جميع الدول العربية، دون إستثناء، حق الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، في ظروف تسمح لها بتحقيق أهدافها التنموية، وتعزيز قدراتها الاقتصادية والتجارية".
وقدّم عبد النور التهنئة لدولة اليمن لانضمامها لمنظمة التجارة العالمية، والتي بموجبها تصبح هي الدولة العربية الثالث عشر، التي تنال عضوية المنظمة، مشيرًا إلى أن "ذلك سينعكس بشكل إيجابي على تعزيز الجهود، التي تبذلها المجموعة العربية للدفاع عن مصالحها، بشأن الملفات والقضايا المثارة كافة في إطار المنظمة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات التنمويّة في إندونيسيا   مصر اليوم - وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات التنمويّة في إندونيسيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات التنمويّة في إندونيسيا   مصر اليوم - وزراء المجموعة العربيّة يدعون إلى استكمال المفاوضات التنمويّة في إندونيسيا



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تجذب الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
  مصر اليوم - محررة تعلن تفاصيل رحلتها إلى إقليم لابي في فنلندا

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تُصوِّر "رغدة متوحشة" أمام رامز جلال

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أونغ سو كي تواجه مشاكل بشأن خطابها عن "الروهينغا"

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

منزل "تيهاما 1" يخطف أنظار محبي الأشجار والطبيعة

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبحاث علمية تؤكّد تحويل الدهون الضارة إلى نافعة

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon