التقرير الثامن للتنافسية يشير إلى أنها ستحتل موقع متميزًا

مصر في مقدمة الدول صاحبة أعلى أداء تنافسي خلال 10 سنوات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر في مقدمة الدول صاحبة أعلى أداء تنافسي خلال 10 سنوات

الاستراتيجية المصرية للتنافسية المستدامة
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد أظهر التقرير الثامن للتنافسية المصرية (الاستراتيجية المصرية للتنافسية المستدامة) ، أنه بحلول عام 2023 ستكون مصر قد نجحت فى دفع نفسها إلى طليعة مصاف الاقتصاديات الأكثر تنافسية وابتكارا وسرعة فى النمو، وذلك تحت إطار من العدالة الاجتماعية والإنصاف وعلى نحو مستدام للأجيال المقبلة. وأشار التقرير إلى أن مصر ستحتل مرتبة متميزة بين قائمة الدول صاحبة أعلى آداء تنافسي على مؤشر التنافسية العالمية وغيره من التصنيفات الدولية فى عام 2023.
وأوضح التقرير ، أن المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية ستحظى بتحسن ملموس، وسيكون لمصر نفوذ واسع على المستويين الإقليمي والدولي على صعيد الصناعة والتجارة العالمية، إلى جانب تعزيز دورها القيادي فى مجالات الزراعة والتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة والسياحة، وغيرها من الصناعات الموجهة للنمو.
وأضاف التقرير، إن أهداف استراتيجة التنافسية المستدامة تتضمن تحقيق نمو يتسم بالسرعة والشمول والتوازن ويتفق مع آداء الاقتصاديات الناشئة سريعة النمو المشابهة لمصر.
وتتضمن استراتيجية التنافسية إيجاد فرص عمل لائقة تتيح المشاركة الفعلية فى الاقتصاد امام الوافدين الجدد الى القوة العاملة فى مصر مع العمل على خفض معدلات البطالة ويلزم ذلك توفير فرص عمل جديدة سنويا تقدر بحوالى 750 أالف فرصة عمل وتحقيق تحسن كبير وملموس فى الانتاجية على نحو يؤدي الى تحسين الاجور ورفع مستوى معيشة المواطنين، وتحديث الاقتصاد على نحو يساعد مصر على النهوض بدور قيادي على المستويين الاقليمي والدولي وتقديم ضمانات إلى الشباب والاجيال المقبلة تمكنهم من ارساء اقتصاد مستدام على الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية.. وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.
وأوضح التقرير أن العناصر الرئيسية التي تقوم عليها الاستراتيجية هي الارادة السياسية التى تتطلب رؤية واضحة لما يجب القيام به واستراتيجية للتطبيق والقدرة على مراقبة جهاز الدولة لتطبيق الاستراتيجة والقدرة على التواصل بفاعلية مع الشعب لتحقيق فهم ودعم شعبي.
وفي ما يخص الاصلاح المؤسسي أشار التقرير ، الى أنه لابد من وجود نظام حكم يتسم بالشفافية والكفاءة والفاعلية ويتحمل المسؤولية على المستوى المؤسسي وعلى المستوى السياسي والتنظيمي، ولايمكن نجاح اي استراتيجية بدون توفير هذين العنصريين الرئيسيين.
واشار إلى أن الاستراتيجية تقوم على احدى عشرة ركيزة تمثل العوامل الرئيسية الموجهة للتنافسية المستدامة فى لمصر منها تنمية الموارد البشرية والتى تعنى بتزويد الشعب المصري بقدرة على القراءة والكتابة وفقا للمعايير الدولية والحصول على الرعايا الصحية الاساسية وتلبية المتطلبات الغذائية واصلاح قوانين العمل، و الابتكار من خلال تهئية بيئة تتيح الابتكار عن طريق وضع عناصر رئيسية للنظام البيئي للابتكار مع العمل على تحسين تدفق المعلومات والتكنولوجيا بين القطاعات المختلفة النمو المستدام، أو الأخضر، واستقرار الاقتصاد الكلي من خلال تبنى خيارات خاصة بالسياسية المالية تعمل على تقوية توقعات النمو الذى يراعي الابعاد الاجتماعية، بجانب جذب الاستثمار سواء محلى او الاجنبي او من الافراد او المشروعات الصغيرة والمتوسطة أو الشركات الكبيرة.
وطالب التقرير الحكومة المصرية والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة استهداف الاستثمارات كثيفة العمالة مثل التصنيع الإضاءة حيث لا تعد جميع الاستثمارات مفيدة على حد سواء، وتنمية الصادرات والوصول الى اسواق جاذبة تستند الى شروط مميزة وتيسر الصادرات وسهولة ممارسة الاعمال والبنية التحتية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر في مقدمة الدول صاحبة أعلى أداء تنافسي خلال 10 سنوات مصر في مقدمة الدول صاحبة أعلى أداء تنافسي خلال 10 سنوات



GMT 21:01 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

تبخُّر أكثر مِن ثلث ثروة توأمَي "بيتكوين" المليارديريْن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر في مقدمة الدول صاحبة أعلى أداء تنافسي خلال 10 سنوات مصر في مقدمة الدول صاحبة أعلى أداء تنافسي خلال 10 سنوات



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon