رغم مكسب رأس المال السوقيّ للأسهم المقيَّدة مبلغ 600 مليون جنيه

"جَنْي الأرباح" و"قانون التظاهر" يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري

البورصة المصرية
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد عَزَا محلِّلون ومراقبون للأسواق المالية انخفاض مؤشرات البورصة المصرية خلال الأسبوع الأخير من تشرين الثاني/ نوفمبر إلى الضغوط البيعية بفضل عمليات جني الأرباح من المستثمرين بعد فترة صمود طويلة للسوق حققت خلالها الكثير من الارتفاعات، مشيرين إلى أن تزامن بعض المتغيرات السياسية مثل قانون التظاهر أسهم بشكل كبير في تعزيز حجم التراجع في الأسبوع الأخير رغم الارتفاع المجمل للشهر كله، فيما رَبِح رأس المال السوقي للأسهم المقيَّدة نحو 600 مليون جنيه، مسجلاً 402.9 مليار جنيه مقابل 402.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي..
وارتفع مؤشر الثلاثين الكبار في ختام تشرين الثاني/ نوفمبر "اي جي أكس 30"، بمقدار 0.04% تعادل 2.25 نقطة ليصعد من مستوى 6181.86 نقطة مغلقًا عند 6184.11 نقطة.
وصاحبه في الاتجاه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "اي جي أكس 70"، بعد ان سجل ارتفاعًا طفيفًا قدره 0.4% تعادل 2.01 نقطة مرتفعًا من مستوى 516.58 نقطة مغلقًا عند 518.59 نقطة.
أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أي جي أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أي جي أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضًا طفيفًا قدره 0.05% تعادل 0.48 نقطة ليصل إلى مستوى 866.93 نقطة مقابل 867.41 نقطة.
وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيَّدة نحو 600 مليون جنيه، مسجلاً 402.9 مليار جنيه مقابل 402.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.
وأكّد المحلل المالي وعضو الجمعية المصرية للتمويل إسلام عبد العاطي، أن الأداء السلبى للسوق المصري، خلال جلسات الاسبوع الجاري, يُعزَى إلى مرور السوق بموجة من التراجعات خلال غالب الجلسات، فى حين اتسمت جلسات أخرى بتذبذب الاتجاه ما بين الصعود والهبوط, الا ان الاتجاه في مجمله يعد سلبيًا, وذلك بعد فترة طويلة من الصعود المطرد خلال الفترة الماضية.
وأوضح: "السوق كان يعتمد على معطياته الداخلية الخاصة بالشركات، والتي تتعلق غالبها في الوقت الجاري بنتائج أعمال الشركات المدرجَة، والتي تشكل الركيزة الأساسية في الدعاية الجيدة للسوق المصري, حيث حقَّقَت كثير من الشركات خلال الفترة المالية الماضية تطورًا ملحوظًا، من حيث عمليات التشغيل ونمو الأرباح، وهو ما دفع كثير من الشركات إلى انتهاج سياسات توسعية خلال الفترة المقبلة, ما يدلل على عمق الثقة في الاقتصاد المصري الذي تعمل من خلاله هذه الشركات, ايضا استقطاب الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة الماضية أصبح ملحوظًا بعدما أثبت السوق المصري ثباته أمام المتغيرات الكثيرة السلبية على الساحة الاقتصادية والسياسية.
من جانبه، أكَّدَ خبير أسواق المال وائل النحاس، أن رفع التصنيف الائتماني لمصر من قبل مؤسسة "ستاندرد أند بورز", والذي أُعلن عنه قبل أسبوعين ساهم في وقف نسبي للتراجعات نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، إلا أن جميع هذه المؤثرات قد آتت ثمارها وتلاشت آثارها على السوق بمرور الوقت, وكان لا بد من وجود محفزات جديدة,  تتعلق بنمو الاقتصاد, وهو ما لم يحدث حتى الآن, لذلك قامت هذه الموجة من التراجعات لتقليل التضخم في أسعار الاسهم، حتى تعكس حالة الركود الحالية في جميع القطاعات في السوق المصري.
وأوضح: "هناك ايضًا بعض المستجدات السياسية التي اسهمت بدورها في هذا الايقاع السلبي, وهو صدور قانون جديد لتنظيم التظاهر, الذي اسفر عن احتجاجات في الشارع المصري، وأثَّر بدوره على أداء السوق، وخاصة فى مرحلة الضعف الحاليّة التي يشهدها سوق الاوراق المالية".
وكان المؤشر الرئيسي "أي جي أكس 30"،  خسر الأسبوع الاخير من تشرين الثاني/ نوفمبر بنسبة بلغت 4.2% تعادل 272.9 نقطة ليصل إلى مستوى 6184.11 نقطة مقابل 6457.01 نقطة.
وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أي جي أكس 70" بمقدار 3.27% تعادل 17.56 نقطة ليصل إلى مستوى 518.59 نقطة مقابل 536.15 نقطة.
وتراجع أيضًا المؤشر الأوسع نطاقًا "أى جي أكس 100" ، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أي جي أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضًا قدره 3.27% تعادل 29.31 نقطة، ليصل إلى مستوى 866.93 نقطة مقابل 896.24 نقطة.
وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة ما يقرب من 12 مليار جنيه مسجلاً 402.9 مليار جنيه، مقابل 414.9 مليار جنيه مع نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري   مصر اليوم - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري   مصر اليوم - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري



في إطار تنظيم عرض الأزياء في أسبوع الموضة

بالدوين تظهر متألقة في عرض "دولتشي أند غابانا"

لندن ـ ماريا طبراني
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو. خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 07:26 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

فتاة أردنية تبتكر حقائب يدوية بأفكار وطرق مختلفة
  مصر اليوم - فتاة أردنية تبتكر حقائب يدوية بأفكار وطرق مختلفة

GMT 12:19 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

صوفيا مدينة مليئة بالخضرة تخفي أعظم أسرار أوروبا
  مصر اليوم - صوفيا مدينة مليئة بالخضرة تخفي أعظم أسرار أوروبا

GMT 11:20 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
  مصر اليوم - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 06:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

زوجان من كاليفورنيا يقيمان حفلة زفاف أسطورية

GMT 04:08 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

علاج جديد لأسرع أنواع سرطان الثدي انتشارًا

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon