أكد أن الجانب التركي لم يبلغ مصر رسميًا بوقف قرضه

وزير التخطيط : ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التخطيط : ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا

وزير التخطيط المصري أشرف العربي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد وزير التخطيط المصري أشرف العربي أن توجيه ضربة عسكرية لسوريا، سوف يؤثر على الاقتصاد المصري سلبا، معتبراً أنه "في حالة تطور الوضع في سوريا فسوف ينعكس ذلك سلباً على الوضع الاقتصادي في مصر، وسوف يؤدي إلى مزيد من التكلفة على اقتصادنا"وقال العربي في مؤتمر صحافي الخميس بمقر الوزارة بالقاهرة، "إن الحكومة تعمل في ظروف صعبة، ليس في الوقت الحالي، لكن على المستوى الدولي وفي وضع إقليمي سيء جداً"وبالنسبة الى الوضع الداخلي قال العربي "إن الوضع السياسي والأمني صعب جداً، مؤكداً أن الحكومة لديها استراتيجيات للعمل في الأوضاع الطارئة، حيث توجد خطط واضحة للتعامل في ظل الأوضاع الأمنية والسياسية الصعبة ،لكن ذلك يشكل عبئاً اضافياً على سرعة وعائد تلك الخطة التنشيطية للاقتصاد، التي وضعتها الحكومة الانتقاليةوأشار إلى أن مصر تواجه كل تلك التطورات، سواء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، حيث إن كل الدول ما زلت تعاني من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية التي حدثت في عام 2008"وكشف وزير التخطيط عن إعداد خطة تنشيط الاقتصاد خلال فترة من 6 الى 9 شهور، أثناء المرحلة الانتقالية لعمل الحكومة الحالية، مشيراً إلى أنه "تم استهداف نحو 22.353 مليار جنيه، يتم توفيرها من الموازنة العامة للدولة" وقال العربي "إن الخطة العاجلة لتنشيط الاقتصاد تستهدف نحو 3%، مع مراعاة البعد الاجتماعي، والخطة تستهدف الانتهاء من المشروعات التي لم تنته، فضلاً عن الصيانة، حيث تعاني الكثير من المرافق من إهمال الصيانة منذ ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي وأوضح وزير التخطيط أن "الحكومة تستهدف معدل نمو 3.5 %، بما يساهم في خلق فرص عمل حقيقية بعدما وصلت نسبة البطالة إلى 3.6 ملايين عاطل"، مشيرا إلى أن "المجموعة الاقتصادية في الحكومة المؤقتة برئاسة حازم الببلاوي، تمكنت من وضع برنامج لتنشيط الاقتصاد المصري يستهدف تنشيط الاستثمارات"وأضاف وزير التخطيط خلال المؤتمر الصحفي : إن "الإنفاق الاستثمارى الحكومي سيتضمن برنامج سداد مستحقات المقاولين، وهي خصصت 22.3 مليار جنيه لذلك . وأوضح أن "الوزارة تستهدف البنية التحتية كخطوة نحو تحقيق استثمارات خاصة بالقطاع الخاص تحقق 170 مليار جنيه وتحقيق 120 مليار جنيه من الاستثمارات العام"كما أعلن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي أن "الحكومة المصرية حريصة على إقامة علاقات قوية مع كل الأطراف الخارجية مثل تركيا و قطر والولايات المتحدة الأمريكية. "وقال : إنه بالرغم من الظروف السياسية الحالية لم يتم قطع العلاقات الاقتصادية مع هذه الدول، بسبب التوترات السياسية". وأوضح العربي أن "حزمة تمويل 600 أتوبيس جاءت من خلال المعونة التركية ،التي كانت تُقدر بنحو مليار دولار"، مضيفاً أن الحكومة ستستمر في تنفيذ المشروع لأهميته الكبيرة في تحديث أسطول النقل العام. وقال العربي إن تركيا لم تخاطب مصر بشكل رسمي حتى الآن بشأن الاتفاقيات التي تم توقيعها قبل ثورة 30 حزيران/يونيو"، لافتاً إلى أنه "تم وضع خطة تنشيط الاقتصاد، ورصد مخصصات في حالة رفض الجانب التركي استكمال المشروعات التي اتفق عليها مع الجانب المصري، لما يشكله من أهمية في تنفيذها". وأوضح العربي أن "مصر لا تسعى إلى قطع علاقتها مع أي دولة، وتحرص بشكل دائم على إقامة علاقات معها."

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا   مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا   مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon