أكدوا قدرته على الصمود خلال الأجلين القصير والبعيد

خبراء: حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء: حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل

حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله أصابت حالة الطوارئ وحظر التجوال السارية في مصر منذ فض إعتصامات رابعة العدوية والنهضة القطاع العقاري في البلاد بالشلل، حيث تواجه شركات المقاولات والإستثمار العقاري صعوبات في نقل العاملين، وتأخر وصول الخامات إلى مواقع العمل.وعلى جانب أخر، قال محللو القطاع العقاري لـ"مصر اليوم": أن "القطاع العقاري فى مصر يتمتع بمميزات عدة تمكنه من الصمود والتقدم على المديين القريب والبعيد بالرغم من كل التحديات الراهنة، والتي من أبرزها وجود نقص كبير في الوحدات السكنية في مصر، والذي يعتبر الأعلى في المنطقة، وهو ما يساعد القطاع العقاري على النمو في المدى البعيد، بجانب وجود أعداد كبيرة من المهاجرين العرب، ما يزيد الطلب على الشقق والمحلات التجارية في المدى المنظور".
يقول مدير شركة المصريين للتعمير والإسكان هاشم السيد أن "القطاع العقاري تأثر سلباً خلال الوقت الحالي، بسبب حالة الطوارئ في البلاد"، متوقعاً أن "يتأثر القطاع بالأحداث الجارية، وكذلك الشركات العاملة فيه، من خلال التأثير على مشروعاتها من حيث التشغيل والتمويل".
وطالب الحكومة "بضرورة السعي لتحسين المشروعات العقارية الموجودة في مصر من خلال إدخال مرافق جديدة وصرف صحي لهذه المشروعات,إلا أن هناك صعوبات تواجه إقامة مشروعات جديدة فى ظل الظروف الحالية وحالة عدم الإستقرار التي تشهدها مصر".
أوضح أن "أهم المشكلات التي تواجه السوق العقاري في مصر هي عملية التسويق للعقارات، حيث يتم  الإعتماد على الإعلانات في أمريكا بنسبة 3% , وفى مصر يتم الإعتماد علي التسويق العقاري من خلال الإعلانات بنسبة كبيرة وسماسرة العقارات غير المؤهلين, وهو أسلوب خاطئ في التسويق العقاري، لأن التسويق الحقيقي لابد و أن يتم من خلال المسوقين العقاريين".
ومن جانبه، يقول رئيس مركز العروبة للإستشارات الهندسية عبدالمجيد جاد أن "الظروف التي تمر بها البلاد حالياً من حالة عدم إستقرار وكثرة الإضطرابات لها تأثير سلبي على حركة السوق العقاري,وتعوق الدخول في مشروعات جديدة، وأصابت العديد من الشركات بالشلل"، موضحاً "ضرورة عودة الإستقرار الأمني لتعود حركة السوق إلي طبيعتها".
وأكد على "تأثير إرتفاع أسعار مواد البناء من أسمنت وحديد على إرتفاع الأسعار فى العقارات, حيث إرتفعت الخرسانة المسلحة بنسبة 70% للإحتياج إليها وزيادة الطلب عليها من قبل المستثمرين في قطاع الإسكان المتوسط والمحدود الدخل", مؤكداً أنه "لابد من تغطية السوق العقاري للشريحة التي تمثل 40% تحت خط الفقر والتي تؤثر على الرواج العقاري بشكل مباشر" .
أضاف جاد أن "المستثمرين العقاريين يستهدفون الإسكان لمحدودي الدخل من خلال المشروعات المختلفة ويهتمون أيضاُ بالإسكان لمتوسطي الدخل"، لافتاً إلى أن "صناعة العقار فى مصر تقوم على المهندس والمقاول فلابد من تدريبهما وإكسابهما الخبرة اللازمة للتعامل مع السوق العقاري,لأن حل مشكلة الإسكان تحل مشكلة نهضة المجتمع".
وقال رئيس شركة الجيزة العامة للمقاولات عزت معايرجي أنه "يوجد نقص شديد فى العمالة الخاصة بالمقاولات، لعدم قدرتها على الإنتقال، بالإضافة إلى تأخر وصول الخامات لمواقع العمل بسبب عدم توافر الأمن على الطرق وكذلك حظر التجول".
أشار إلى أنه "نظراً لعدم توافر الأمن الكافي فإن هذا يزيد من أعباء الحراسه التي تتحملها الشركة، للمحافظة على مواقع العمل المختلفه التى تقوم بتنفيذها".
ويقول محلل سوق العقارات في شركة "عربية أون لاين"أن "القطاع العقاري فى مصر يتمتع بمميزات عدة تمكنه من الصمود والتقدم على المديين القريب والبعيد، بالرغم من كل التحديات الراهنة"، مضيفاً أن "واقع وجود نقص كبير في الوحدات السكنية في مصر، والذي يعتبر الأعلى في المنطقة، يساعد القطاع العقاري على النمو في المدى البعيد، وكذلك وجود أعداد كبيرة من المهاجرين العرب يزيد الطلب على الشقق والمحلات التجارية في المدى القريب".
أشار إلى أن "الخوف من تدهور الوضع الإقتصادي في البلد، خصوصاً قيمة العملة المحلية، وانعدام وجود سبل تحوط داخلية، يدفع بالمصريين لشراء العقار، لكونه الملاذ الأمن الوحيد في هذه ظروف".
أكد أن "القطاع العقاري يواجه بعض التحديات، لعل أهمها الوضع السياسي غير المستقر الذي يعيق الشركات من الوفي بالتزاماتها، فضلاً عن زيادة تكاليف البناء، من جراء تدهور قيمة صرف العملة وزيادة الضرائب المباشرة على عدد من السلع، كما أن تدني مستويات الدخل وغياب خطة دعم واضحة تحد من قدرة المصريين على شراء العقار".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل خبراء حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل



GMT 15:54 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الاستثمار تعلن تخصيص جلسة عن رواد الأعمال الأفارقة

GMT 13:29 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تستضيف المؤتمر السنوي الـ21 لاتحاد البورصات الأفريقية

GMT 13:23 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس جمعية مستثمري الغاز يؤكد أن 2020 عام جني الأرباح للاقتصاد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل خبراء حالة الطوارئ وحظر التجوال أصابا قطاع العقارات بالشلل



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon