حجم المبادلات التجارية بينهما سجّل تراجعًا بنسبة 40 %

المغرب وليبيا يسعيان لبناء مُستودَعات إستراتيجية للمنتجات البترولية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المغرب وليبيا يسعيان لبناء مُستودَعات إستراتيجية للمنتجات البترولية

مستودعات نفطية
الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف

الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف رحّبت ليبيا، الثلاثاء، بالمقترح المغربي لتشكيل فريق تقنيّ بين البلدين للعمل على مشاريع في مجالات الصناعات البترو-كيميائية والاستكشاف والتنقيب عن النفط وبناء مستودعات إستراتيجية للمنتجات البترولية، على أن تمنح المملكة المغربية إمكان استفادة ليبيا من الإمكانات المتاحة في الصناعات المرتبطة بتحويل مادة "الفوسفاط"، والتي يُعتبر المغرب أوّلَ مُصدّر لها في العالم، وثالث منتج له، فيما سجّل حجم المبادلات التجارية بين البلدين تراجعًا بنسبة 40 في المائة ونقلا ًعن وكالة الأنباء المغربية، فإن وزير النفط والغاز الليبي بحث مع السفير المغربي في ليبيا أوجه التعاون بين البلدين في مجال الطاقة وأضاف المصدر أن اللقاء ناقش إمكان توطيد التعاون بين وزارة النفط والغاز الليبية ووزارة الطاقة والمعادن المغربية، وذلك عَبْر تشكيل فريق تقنيّ من الخبراء للتحضير لمجموعة من المشاريع وكان أول ملتقى اقتصادي مغربي ليبي، نظّم في العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية الدار البيضاء، العام 2012، وذلك لدعم وتشجيع فرص الاستثمار والشراكة بين رجال الأعمال المغاربة ونظرائهم الليبيين ووقّعت أخيرًا مؤسسة "المغرب تصدير" (مؤسسة تابعة للدولة المغربية) المشرفة على عمليات الترويج للصادرات المغربية في الخارج، مع مركز تنمية الصادرات في ليبيا على اتفاقية شراكة وتعاون لتطوير المبادلات التجارية، وتشجيع المُصدّرين في كلا البلدين على تنويع وتعميق مبادلاتهما يُشار إلى أن حجم المبادلات التجارية بين ليبيا والمغرب سجّل تراجعًا بنسبة 40 في المائة خلال السنوات الماضية، حيث تراجع من 148 مليون دولار أميركي العام 1999 إلى 88 مليون دولار أميركي العام 2005 ليستقر في 60 مليون دولار أميركي في العام 2011.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغرب وليبيا يسعيان لبناء مُستودَعات إستراتيجية للمنتجات البترولية   مصر اليوم - المغرب وليبيا يسعيان لبناء مُستودَعات إستراتيجية للمنتجات البترولية



  مصر اليوم -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء في "كان" بثوب أسود

واشنطن ـ رولا عيسى
 سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بالأحجار الكريمة، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين.   وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغرب وليبيا يسعيان لبناء مُستودَعات إستراتيجية للمنتجات البترولية   مصر اليوم - المغرب وليبيا يسعيان لبناء مُستودَعات إستراتيجية للمنتجات البترولية



GMT 12:45 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دراسة تكشف مفاجآت عن الوفيات بسبب التدخين

GMT 04:37 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

ندى حسن تشرح الطرق الصحيحة للاهتمام بالبشرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon