مصالحها في المملكة أصبحت مهددة بعد استقرار 5 عقود

قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

ازدهار العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإسبانيا
الرباط ـ رضوان مبشور

أعربت منابر إعلامية فرنسية عن انزعاجها من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا، لا سيما بعدما أصبحت الأخيرة الشريك التجاري الأول للرباط، واعتبرته تهديدًا للمصالح الفرنسية في المغرب المستمرة منذ 5 عقود. وحمّلت بعض الصحف الفرنسية الرئيس فرانسوا هولاند مسؤولية اتجاه المغرب نحو السوق الإسبانية بدلاً من الفرنسية في العامين الأخيرين، حيث شهدت علاقته بالمغرب فتورًا واضحًا بعد توليه رئاسة الجمهورية الفرنسية، قبل أن يتدارك الموقف ويعيد العلاقات إلى سابق عهدها بين البلدين في زيارة تاريخية قام بها لكل من مدينتي الدار البيضاء والرباط في 3 و 4 نيسان/أبريل الماضي، حيث ركزت مباحثات مسؤولي البلدين على الشق الاقتصادي لتجاوز الفتور الذي شهدته العلاقات في العام 2012.
واستغلت مدريد الفتور في علاقة الرباط بباريس في العام 2012، لتحصل في العام ذاته على حصة الأسد في حجم المبادلات التجارية، وتصبح الشريك التجاري الأول للمغرب، الذي عولت عليه كثيرًا لتجاوز أزمتها الاقتصادية التي انطلقت في 2008، لا سيما بعدما وصلت نسبة البطالة في إسبانيا إلى حوالي 26 في المائة، في مقابل انتعاشة واضحة يسجلها الاقتصاد المغربي، بعدما سجل في العام 2011 نسبة نمو قاربت 5 في المائة، وتراجع إلى 3 في المائة في العام 2012، ومن المرتقب أن يسجل في العام الجاري نسبة 4.5 في المائة، حسب بعض الدراسات الصادرة عن صندوق النقد الدولي ووزارة الاقتصاد والمال المغربية.
وأفادت الأرقام الصادرة عن المؤسسات المغربية الرسمية، بانتقال المبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا  من 71.22 مليار درهم (8.58 مليار درهم) في 2011 إلى 81.4 مليار درهم (9.8 مليار دولار) في العام 2012، كما ارتفعت واردات المغرب من إسبانيا إلى 30 في المائة، مما جعل إسبانيا تحتل المرتبة الأولى في قائمة مزودي المغرب، والرتبة الثانية في قائمة عملاء المغرب بعد فرنسا، بعدما كانت الأخيرة تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للمملكة المغربية سواء في الصادرات أو الواردات في العام 2011.
وتتزايد تخوفات فرنسا من تهديد مصالحها الاقتصادية في المغرب، لا سيما بعد تضاعف صادرات غسبانيا نحو المغرب في 2012 بنسبة وصلت إلى 30 في المائة، حيث بلغت 50.87 مليار درهم (6.12 مليار دولار) مقابل 39.26 مليار درهم (4.73 مليار دولار) في سنة 2011.
وجدير بالذكر أن علاقات الرباط وباريس شهدت نوعًا من الفتور في العام 2012، بعدما عبرت الرباط عن دعمها للمرشح للرئاسيات الفرنسية نيكولا ساركوزي، مما أزعج منافسه فرانسوا هولاند بعد دخوله إلى قصر الإليزيه، لا سيما إذا علمنا أن المغرب يملك نفوذًا كبيرًا في السياسة الفرنسية، سواء لسبب مراهنة الفرنسيين على السوق المغربية والاستثمار في المملكة، أو لسبب الجالية المغربية المهمة التي تعيش في فرنسا، والتي تقارب مليون مغربي، الذين يؤثرون بشكل أو بآخر في الانتخابات الفرنسية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا



GMT 15:41 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

طارق الملا يحضر احتفالية اليوبيل الذهبي لمنظمة "أوابك"

GMT 11:08 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مصطفى مدبولي يكشف تنفيذ 98 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon