تضخُّم الكتلة النقدية نتيجة طباعة العملة في روسيا يرفع الأسعار

سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة

انخفاض قيمة الليرة السورية
دمشق - جورج الشامي

أدّى انخفاض قيمة الليرة السورية إلى أكثر من 85% ووصول سعر الدولار إلى 330، إلى ارتفاع الأسعار إلى مستوى خياليّ، ورغم انخفاض الدولار ولو بشكل طفيف في اليومين الماضيين، إلا أن الأسعار ما زالت تركب موجة الارتفاع في الأسواق السورية، خصوصًا في دمشق. ومن أبرز السلع التي ازداد سعرها خلال اليومين الماضيين هي اللحوم والشاي، إذ وصل سعر كيلو لحم الغنم إلى حدود 2500 ليرة سورية، وكيلو لحم العجل إلى 1500 ليرة، بعد أن كان 1200 ليرة. كذلك ارتفع سعر كيلو الشاي إلى حدود 2000 ليرة.
وأكد الباحث الاقتصادي الدكتور سهيل الحمدان أن ارتفاع الأسعار هو نتيجة التضخم بالكتلة النقدية بسبب طباعتها في روسيا بكميات كبيرة لتمويل "الشبيحة" والعمليات العسكرية، ودفع أسعار مرتفعة لتأمين الأغذية لهم، مقارنة بالإنتاج الداخلي الذي انخفض في المقابل إلى النصف من كل شيء، وبخاصة الزراعي والغذائي.
وعن موضوع الاستيراد يقول د.حمدان: "استيراد الغذاء يخضع لشرطين الأول إمكان النقل الصعبة، والثاني توافر العملة الصعبة وكلاهما له مشكلاته. لذلك سيكون الاستيراد محدودًا ونسبيًا بحسب قربه من المناطق الحدودية".
إلا أن المشكلة أكبر على مستوى المُنتج - خاصة المزارع - كما يرى د. الحمدان ويقول: "نخشى أن يصل المزارع إلى أن يبيع بأقل من سعر الكلفة بسبب نقص السيولة وانخفاض الدخول من جهة، وارتفاع الأسعار من جهة أخرى. مما يجعله يتوقف عن الإنتاج أو الاستمرار به (ويؤكد ذلك انخفاض إنتاج القمح والقطن في سورية لأقل من النصف عندما تم رفع أسعار المازوت في العام 2009".
إن الخضار والفوإكة وانتاج الغذاء عمومًا (معظمها) يكون صيفيًا، وبالتالي يحتاج إلى الماء المسحوب من الآبار، وهذا بدوره يحتاج إلى الكهرباء المقطوعة باستمرار، أو المازوت المفقود والمرتفع الثمن، لذلك المشكلة في "جدوى الإنتاج الزراعي" في ظل هذه الظروف، وارتفاع تكاليف مدخلات الإنتاج التي ستكون سببًا في ارتفاع أسعار مخرجاته؛ فضلاً عن إمكان الحصول على أرباح ضئيلة لا تساعد المزارع على استمراره في الإنتاج، وهذا يعني زيادة المعاناة للسوريّين في الداخل وتضخّمها في الأيام المقبلة أكثر، وليس فقط الأسعار.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة   مصر اليوم - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة



GMT 14:52 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين عبد العزيز يؤكد تضاعف عدد سكان مصر كل 30 عامًا

GMT 14:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تبحث مع البنك الدولي الإسراع في تسلم مليار دولار

GMT 11:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

شعبة الأوراق المالية المصرية توزع 4 ملايين جنيه على شركاتها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة   مصر اليوم - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon