صندوق النقد الدولي خفض توقعاته للنمو العالمي

أوروبا تعيش حالة ركود وتباطؤ اقتصاداتها الناشئة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أوروبا تعيش حالة ركود وتباطؤ اقتصاداتها الناشئة

صندوق النقد الدولي خفض توقعاته للنمو العالمي
واشنطن ـ يوسف مكي

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو في العالم للمرة الثالثة منذ بداية العام الماضي، وذلك استنادا الى تباطؤ الإقتصادات الناشئة وضرب حالة الركود لأوروبا.وحذر الصندوق و مقره واشنطن، من التحقق من صحة أرقام الإقتصاد العالمي في منتصف العام ، لأنه قد يتباطأ مرة أخرى، إذا عاد الى الخلف وقل التحفيز النقدي الضخم في الولايات المتحدة والذي يطلق إنتكاسات في تدفقات رأس المال ومعدلات النمو في البلدان  النامية. وحسم صندوق النقد الدولي توقعات العام 2013 للنمو العالمي ب 3.1 % ، وبنفس السرعة توسع الإقتصاد العام الماضي وحقق معدلات تصل الي 3.3 % من توقعات الصندوق في ابريل/نيسان الماضي. وإنها خفضت أيضا توقعاتها لعتام 2014 الي 3.8 % بعد أن توقعت في وقت سابق التوسع لنسبة 4%. وقلص الصندوق توقعاته للنمو لعام 2013 في كل تقرير رئيسي منذ ابريل/نيسان 2012 بعد سقوط مشروع الإقتصاد العالمي، والذي نما بنسبة 4.1 % هذا العام، وهذه علامة على إنتعاش غير متوقع للخروج من الأزمة المالية العالمية. وقال الصندوق "إنه يجب عدم التقليل من شأن عمق فترة الركود في أوروبا ، حيث انه  من غير المتوقع أن تقوم الولايات المتحدة بعمل تخفضيات تعوق نمو الإنفاق. كذلك خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو في عام 2013 بالنسبة للبلدان النامية الى 5 % ، بما في ذلك توقعات الصين والبرازيل وروسيا والهند وجنوب إفريقيا ، والتي غالبا ما تُسمي بريكس. وقال صندوق النقد "أن التباطؤ في الصين حقق مخاطرة كبيرة بشكل خاص ، بإعتباراها ثاني أكبر دولة  إقتصادية في العالم من حيث إنتقال النمو الذي يقوده الإستهلاك. وان أي تباطؤ قد يضرب مصدري السلع الأساسية ، مثل الصين والتي هي واحدة من أكبر مستهلكي الطاقة في العالم". وبعد سنوات من النمو القوي ، بدأت دول "البريكس" السعي للوصول الى مطبات صناعية ، وفقا لما صرح به أوليفيير بلانشارد ، كبير الإقتصاديين في صندوق النقد الدولي. وأضاف قائلا "أن هناك تباطؤا في معدلات النمو لدى البلدان الناشئة، ولم يسقط التضخم معها ، مما يدل علي أن الإقتصاد ينمو بالفعل علي مقربة من إمكانياتهم". وتابع قائلا "أن لهذا اشارة  مهمة الى إن النمو في الأسواق الناشئة سيظل عاليا ، ولكن ربما أقل بكثير مما كانت عليه قبل الأزمة". أما جولدمان ساشس وهو أعلى إستراتيجي في الأسبوع الماضي فقد قال: "أنه تم تعيين المستثمرين لدفع ثمن باهظ لكي يراهنوا على العالم النامي ، حيث يتم التعامل مع الدول من الصين الى البرازيل مع توقعات بهبوط معدلات النمو وفرصة من الإضطرابات الإجتماعية". وقال صندوق النقد الدولي " أن هناك زيادة في المخاطر لتباطؤ النمو لفترة طويلة في إقتصادات الأسواق الناشئة الأن نظرا لأن التأثيرات الطويلة من القيود مفروضة على القدرات المحلية ، وتباطؤ نمو الإئتمان ، والظروف الخارجية ضعيفة". و أضاف : "أنه يفترض أيضا أن التقلبات الأخيرة في الأسواق المالية كانت رد فعل مؤقت لإنخفاض النمو في البلدان الناشئة وعدم اليقين بشأن بداية المجلس الإحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة والذي سيبدأ في الإنسحاب من برنامج شراء السندات لها. وتنبأ صندوق النقد الدولي بأن منطقة اليورو ستبقي في ركود خلال هذا العام ، مع التعاقد مع الكتلة الإقتصادية الحالية بنسبة 0.6 %، قبل أن يتعافي قليلا لتوسيع مجرد نسبة أقل من 1 % في العام المقبل. كما قلص صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو في الولايات المتحدة هذا العام الى 1.7 % ، وهي توقعات أكثر تشاؤما مما تنبأ به البيت الأبيض يوم الأثنين، وذلك بسبب إستمرار الألم من تخفضيات الإنفاق الحكومي العميقة. ومع ذلك ، فقد رفع الصندوق توقعاته بالنسبة الى اليابان .وقال إنه يتوقع الأن نمو الإقتصاد الياباني بنسبة 2 % هذا العام في الجزء الخلفي من التحفيز النقدي. ولكن الصندوق قال " أن إستراتيجية اليابان الإقتصادية الجديدة ، والمعروفة باسم "ابينومكس"، تشكل أيضا مخاطر بالنسبة للعالم ، حيث قام المستثمرون بفقدان الثقة في حال لم تنفذ اليابان الإصلاحات الهيكلية". كما زاد صندوق النقد الدولي أيضا من توقعاته للنمو في بريطانيا الي 0.9 % خلال هذا العام عن توقعاتها السابقة من 0.7 % ، وتم الترحيب بسماع أنباء عن المستشار البريطاني جورج أوزبورن والذي اتفق في وقت سابق مع الصندوق على إقتراحه بأن الوقت قد حان بالنسبة له لتخفيف ما يصل الي التقشف.  وقال أنه لا يزال قلقا بشأن تعافي الإقتصاد البريطاني الضعيف.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوروبا تعيش حالة ركود وتباطؤ اقتصاداتها الناشئة   مصر اليوم - أوروبا تعيش حالة ركود وتباطؤ اقتصاداتها الناشئة



GMT 14:23 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف بالتفاصيل على3700 فكرة مقدمة لـ "فكرتك شركتك"

GMT 14:10 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سحر نصر تبحث مع وفد من بورصة لندن جذب الاستثمارات إلى مصر

GMT 11:50 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو عصفور يتوقع انخفاض سعر السكر 10% ليصل لـ8 جنيهات للكيلو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوروبا تعيش حالة ركود وتباطؤ اقتصاداتها الناشئة   مصر اليوم - أوروبا تعيش حالة ركود وتباطؤ اقتصاداتها الناشئة



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

إطلالة ريهانا الأنيقة تثير الجدل وتظهر قوامها الرشيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 08:18 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التصميمات البريطانية تحت الأضواء في جوائز الأزياء
  مصر اليوم - التصميمات البريطانية تحت الأضواء في جوائز الأزياء

GMT 06:55 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند المكان المثالي لتمضية عطلتك في الخريف
  مصر اليوم - نيو إنغلاند المكان المثالي لتمضية عطلتك في الخريف

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

عرض منزل ليندسي فون العصري في لوس أنجلوس للبيع
  مصر اليوم - عرض منزل ليندسي فون العصري في لوس أنجلوس للبيع

GMT 04:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يطالب بتشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
  مصر اليوم - صالح يطالب بتشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافيين في روسيا يواجهون الأخطار ويفتقدون الحماية
  مصر اليوم - الصحافيين في روسيا يواجهون الأخطار ويفتقدون الحماية

GMT 07:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلة التنوع تهدد جامعتي أكسفورد وكامبريدج العريقتين
  مصر اليوم - مشكلة التنوع تهدد جامعتي أكسفورد وكامبريدج العريقتين

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل
  مصر اليوم - التحرّش جنسيًا بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل

GMT 04:10 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يكتشفون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر
  مصر اليوم - العلماء يكتشفون أن جزيء الدم E2D يحذر البشر من الخطر

GMT 07:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مركبات الدفع الرباعي من مازيراتي تشعل نشاط الشركة
  مصر اليوم - مركبات الدفع الرباعي من مازيراتي تشعل نشاط الشركة

GMT 03:27 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يوضح أبرز مزايا سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
  مصر اليوم - مارتن لاف يوضح أبرز مزايا سيارة إكس-ترايل الجديدة

GMT 03:06 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طارق لطفي يؤكد سعادته الكبيرة بنجاح مسلسل "بين عالمين"
  مصر اليوم - طارق لطفي يؤكد سعادته الكبيرة بنجاح مسلسل بين عالمين

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 02:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن شروطها للعودة مرة أخرى إلى السينما

GMT 09:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تنفق ربع مصاريف ميشيل أوباما في البيت الأبيض

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 08:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير يُؤكِّد على أهمية التوازن بين الطعام والرياضة

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon