وسط تأكيدات بعدم تأثر حركة الملاحة

احتجاجات على مشروع "تنمية إقليم قناة السويس"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - احتجاجات على مشروع تنمية إقليم قناة السويس

صورة أرشيفية لشباب بورسعيد خلال وقفتهم الرافضة لمشروع تنمية إقليم قناة السويس
السويس ـ يسري محمد

تظاهر، الجمعة، عدد من المحتجين بمحافظات القناة الثلاث (الإسماعيلية وبورسعيد والسويس ) عند المجرى الملاحي لقناة السويس بدءاً من السويس عند المدخل الجنوبي على البحر الأحمر حتى بورسعيد عند المدخل الشمالي على البحر المتوسط مروراً بالإسماعيلية في القطاع الأوسط للقناة، احتجاجاً على مشروع قانون "تطوير محور إقليم قناة السويس"، والذي أعلنت عنه الحكومة المصرية. ومن جانبه قال مسؤول في هيئة قناة السويس "إن الملاحة لما تتأثر نهائياً باحتجاجات المحافظات الثلاثة، وعبرت القناة اليوم 45 سفينة في الاتجاهين حمولتها مليونيين و37 ألف طن.
ويعترض المحتجين على مشروع القانون الذي يعطي رئيس الجمهورية الحق بتعيين 15 فرداً، غير معروف من هم وكيف اختارهم وهو من له الحق في عزلهم أو التجديد لهم وأن يكون مجلس إدارة الإقليم بديلاً عن الحكومة، والوزارات كلها، ماعدا الدفاع والداخلية والعدل، وأن يتم فصل شرق التفريعة وخليج السويس والسخنة ووادي تكنولوجيا الإسماعيلية وسيناء عن باقي مصر، وأن المنطقة لها نظام تعليم وإدارة، وقانون عمل، وتأمينات اجتماعية، والسجلات التجارية، والنظام الضريبي غير المعمول به في باقي الجمهورية على حد وصفهم.
وقال المحامي محمد حنفي واحد المشاركين في الاحتجاجات أثناء تواجده عند المجرى الملاحي للقناة بالمنطقة رقم 6 بالإسماعيلية: نرفض تماماً المشروع لان به الكثير من الغموض، ونخشى أن يتم بيع قناة السويس وأراضيها، وأهالي منطقة القناة لا يشعرون أساساً بأي عائد لقناة السويس، ولا نتوقع أن يكون هناك عائداً من هذا المشروع غير واضح المعالم.
وقالت رابطة حقوقي القناة في بيان لها : ليس من حق مجلس إدارة هيئة الإقليم تملك أراضي الدولة وتخصصها للمستثمرين وتؤجرها وتبيعها وتنتزع ملكية الأراضي من الشعب بدون أي رقابة لا من الحكومة ولا مجلس النواب ولا الشورى .
وأضاف البيان: المشروع سوف يؤدي إلى وجود فساد وعمولات وإدارة وسلطة بدون حسيب ولا رقيب وسيكون هناك تسهيلات للمستثمرين بإعفائهم من الضرائب والرسوم والجمارك وأن تعمل في الإقليم.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتجاجات على مشروع تنمية إقليم قناة السويس   مصر اليوم - احتجاجات على مشروع تنمية إقليم قناة السويس



GMT 15:21 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سحر نصر تكشف أسباب نجاح البرنامج الاقتصادي المصري

GMT 14:46 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة إصدار لائحة قانون حماية المستهلك إلى رئيس الوزراء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتجاجات على مشروع تنمية إقليم قناة السويس   مصر اليوم - احتجاجات على مشروع تنمية إقليم قناة السويس



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار
  مصر اليوم - منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 11:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة "نيويورك تايمز"
  مصر اليوم - ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة نيويورك تايمز

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:11 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الحياة البرية عنوان ديكور المنزل العصري في موسم الخريف

GMT 04:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

باحثون يعلنون عن نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon