تحت شعار "مدد يا مرسي" والمطالبة باستلام سيارات جديدة

مسيرة لأصحاب التاكسي الأبيض والقديم إلى قصر "الإتحادية" لمقابلة الرئيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسيرة لأصحاب التاكسي الأبيض والقديم إلى قصر الإتحادية لمقابلة الرئيس

صورة أرشيفية للتاكسي الأبيض
القاهرة ـ أكرم علي

انطلقت مسيرة لأصحاب سيارات الأجرة ذات اللون الأبيض والأسود "القديم" بسياراتهم إلى قصر الإتحادية في مدينة نصر (غرب القاهرة)، الأحد، تحت شعار "مدد يا مرسي"، للمطالبة بلقاء الرئيس محمد مرسي وتنفيذ مطالبهم باستلام سيارات جديدة، والاستئناف الفعلي لمشروع إحلال التاكسي، وتعديل نص المادة السادسة من قانون المرور 121 لعام 2008.وقال أحد أعضاء رابطة سائقي سيارات الأجرة القديمة محمد عبد العال، لـ"مصر اليوم" إننا لن تنازل عن لقاء ممثلي الرابطة بالرئيس محمد مرسي، لتنفيذ مطالبهم البسيطة.أضاف عبد العال أنهم التقوا بوزير المالية السابق المرسي حجازي، والذي وعدهم بعملية استئناف المشروع في منتصف آذار/مارس الماضي، والتنسيق مع وزارة الداخلية لتعديل نص المادة السادسة من قانون المرور، وجعل التقدم للمشروع للسيارات التي مضى على صنعها 15 عامًا، مراعاة لمعدلات إهلاك سيارات الأجرة، لافتا إلى أنه بعد اللقاء تم الإعلان عن توقيع البروتوكول الخاص بالمشروع بين جميع الجهات المشاركة، لكنهم عندما توجهوا لإنهاء الإجراءات الخاصة بالإحلال فوجئوا بأن البنوك ليس لديها أية تعليمات بهذا القرار.وأشار عضو الرابطة إلى أنهم طوال عامين طالبوا من خلال الوقفات الاحتجاجية أمام قصر الاتحادية ووزارة المالية والإدارة العامة للمرور بتنفيذ مطالبهم، وحصلوا على الكثير من الوعود، ولكن لم يحقق شيء منهت.ودعا عبد العال إلى مراعاة ظروف سائقي سيارات الأجرة المعيشية ومراعاة أوضاعهم الشخصية، وتنفيذ مطالبهم التي لم تكلف الدولة الكثير، لأن أموال سيارات التاكسي سوف تدفع على أقساط.وقال أحد السائقين المشاركين في المسيرة " إن حكومة رئيس الوزراء هشام قنديل لا تلبي مطالب سائقي التاكسي رغم أن سعر السيارة هو 4822 دولار عام 2011 أي ما يوازي 28 ألف جنيه، وإن السائقين أخذوها بـ61 ألف جنيه، مطالبين رئيس الجمهورية بضرورة التدخل لتلبية مطالب السائقين ليقدروا على إعالة أسرهم".وأعاقت مسيرة أصحاب سيارات التاكسي حركة المرور في شارع صلاح سالم، مما أدى إلى شبه توقفها.
وكان سائقو التاكسي نظموا وقفة احتجاجية قبل أسبوعين تقريبا أعلى كوبري "6 أكتوبر" للمطالبة بتخفيض سعر التاكسي وتنفيذ قرارات وزارة العدل بإعادة تسعير السيارة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مسيرة لأصحاب التاكسي الأبيض والقديم إلى قصر الإتحادية لمقابلة الرئيس   مصر اليوم - مسيرة لأصحاب التاكسي الأبيض والقديم إلى قصر الإتحادية لمقابلة الرئيس



GMT 15:21 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سحر نصر تكشف أسباب نجاح البرنامج الاقتصادي المصري

GMT 14:46 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة إصدار لائحة قانون حماية المستهلك إلى رئيس الوزراء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مسيرة لأصحاب التاكسي الأبيض والقديم إلى قصر الإتحادية لمقابلة الرئيس   مصر اليوم - مسيرة لأصحاب التاكسي الأبيض والقديم إلى قصر الإتحادية لمقابلة الرئيس



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon