دراسة تتعرّف على طبيعة الفكر النقديّ عند طه حسين

طبعة جديدة لكتاب "المرايا المتجاورة" من إصدار هيئة الكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب

كتاب "المرايا المتجاورة دراسة في نقد طه حسين"
القاهرة - رضوى عاشور

أصدرت الهيئة المصريَّة العامَّة للكتاب، برئاسة أحمد مجاهد، طبعة جديدة من كتاب "المرايا المتجاورة دراسة في نقد طه حسين" تقديم ودراسة جابر عصفور. ويحاول هذا البحث التعرّف على طبيعة الفكر النقديّ عن طه حسين من خلال اكتشاف الصيغة التكوينيّة التي ينبني عليها هذا الفكر وبقدر ما يسعى هذا البحث إلى اكتشاف الخصائص النوعيّة لهذا الفكر فإنه يحرص على أن يتعامل معه بوصفه وحدة متكاملة.
ويذكر جابر عصفور في مقدمة الكتاب أن "طه حسين الناقد الأدبيّ متنوع الجوانب متعدد الاهتمام ،متقلب الصفات والتبدل والتحول والمغايرة – في نقده أمور تشي بالتباين الكيفيّ لجوانب هذا النقد" .
ويرجع التباين الكيفي في نقد طه حسين إلى الطبيعة التنويرية للمشروع الحضاري لديه وتلك الطبيعة تقترن بالموسوعية التي تصل صاحبها بكل نشاط وتدفعه إلى أنّ يقدم إلى مجتمعه المتخلف كل ما يمكن أن يساعد على التقدم ولذا تعددت أنشطة طه حسين الثقافية بالقدر نفسه الذي تعددت أدواره الاجتماعية.
تنقسم الدراسة إلى مدخل حول "المرآة ودلالاتها" يتناول أهمية المرآة في كتابات طه حسين، ودلالاتها المتغايرة في الفكر النقدي، وإلى قسمين، أولهما بعنوان" مرايا الأدب ويضم ثلاثة فصول الفصل الأول بعنوان "مرآة المجتمع" ، "الحياة الأدبية هي الخلاصة الفنية وهي في الوقت نفسه لمرآة لكل ما اضطربت به الأمة العربية في حياتها العقلية والسياسية، وهي في الوقت نفسه الخلاصة والمرآة لألوان أخرى عن الحياة لا تمس السياسة ولا تمس التفكير العقليّ الخالص"، ويؤكد طه حسين أن الظواهر الثقافية هي في الأساس ظواهر اجتماعية، والفصل الثاني مرآة الأديب أما الفصل الثالث فبعنوان مرآة الإنسانية.
والقسم الثانى " مرايا الناقد" ، ويضم هذا القسم أيضًا ثلاثة فصول أولها "بين الأدب والنقد" ويتناول الأدب الإنشائي والأدب الوصفي، والنقد الانطباعي . أما الفصل الثانيّ فيتحدث عن "الأدب  النقديّ" حيث آمن طه حسين أن الناقد أديب بأدق معاني الكلمة، وأن النقد أدب بأصح معاني الكلمة أيضًا، وكان يقول "في قراءة القصيدة أو استماعها لذة فنية، وفي قراءة النقد أو استماعه لذّة فنية، لعلها تربى على اللذة الأولى"، وأخيرًا الفصل الثالث عن "طبيعة الحديث النقدي" .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب   مصر اليوم - طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب   مصر اليوم - طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon