جوائز معرض الكتاب تفجِّر أزمة بين المثقفين

مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض

جوائز معرض الكتاب
القاهرة - رضوى عاشور

أصدر مجموعة من المثقفين المصريين بيانًا بعنوان "من أجل ثقافة تليق بمصر" طالبوا فيه بإقالة وزير الثقافة الحالي محمد صابر عرب، واختيار وزير جديد يتناسب مع طبيعة المرحلة الحالية وفتح التحقيق فيما اسموه مهزلة جوائز معرض الكتاب مؤكدين ان الجوائز تم توزيعها بالكوته بدون أي معايير او اسس . وشدد البيان الذي وقع عليه نحو 50 مثقف على ضرورة وضع سياسية جديدة للوزارة ترتكز على أسس أكثر وضوحًا وعمقًا وشفافية، وأن تقوم ممارستها على أسس أكثر موضوعية وعدالة في كل أنشطتها الخاصة بالنشر والمنح والجوائز والبعثات ولا تكون قاصرة على "شريحة بعينها".
كما طالب البيان "بوجود تداول حقيقي للمسؤوليات في المواقع الثقافية المختلفة وضرورة ضخ الدماء الشابة في أوصال العمل الثقافي". وذلك عقب الأزمة التي تفجرت عقب إعلان جوائز معرض الكتاب خاصة جائزة ديوان العامية.وإعلان كل الخطط والبرامج والأنشطة والقائمين عليها.واختيار قيادات الوزارة من عناصر فوق مستوى الشبهات والتي تملك القدرات والمؤهلات بما يحقق العدالة والبعد عن الأَهواء والأغراض الشخصية وحسابات المصالح للقيام بتلك المسؤوليات.وإبعاد كل العناصر الفاسدة ومنعدمة الكفاءة من المناصب القيادية بالوزارة، وسحب جوائز معرض الكتاب واعادة تقييمها من جديد في حال ثبوت تلاعب.
من جانبة أكد الروائي فؤاد قنديل أن كل نتائج الجوائز في مصر لابد أن تحظى بالانتقاد والاعتراض ليس لعدم دقتها ولكن لضخامة عدد المظلومين من المبدعين، ووجود ظلم بالفعل يصعب أحياناً الإمساك بمرتكبيه .
وقال قنديل: معظم سلبيات وإيجابيات الجوائز تكمن في لجان التحكيم، والمسؤولين في وزارة الثقافة المصرية بالذات ويا للعجب يختارون أعضاء لجان التحكيم منذ أربعين سنة من بين خمسة أو ستة أشخاص، وهم أيضا الذين يمثلون مصر في الخارج والداخل وهم الذين يقابلون الرؤساء ويحضرون الاجتماعات السرية، ويمكن تكليف أي موظف أو حتى فراش في أي هيئة بتشكيل لجنة تحكيم أي مسابقة فسوف يحضرون هم أنفسهم لأنهم "راكور" كما يقول رجال السينما
وردا على تلك الاتهامات اكد الدكتور احمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب ان جوائز معرض الكتاب تقدم لمن يتقدم لنيل الجائزة وليس في المطلق مؤكدا ان هناك لجنه مكونه من لجنة التحكيم تضم كلا من وأحمد شوقي وأحمد زكريا وجمال الغيطاني ويوسف القعيد، وهى نفسها لجنة العام الماضي التي رضي المثقفون عن نتائجها، والتي كانت لديها شجاعة لأن تمنح كتاب سر المعبد لثروت الخرباوي جائزة أفضل كتاب سياسي فى عز سطوة الإخوان.
واضاف"والمتبع ان تقرأ اللجنة الأعمال وتقيمها ثم يكون هناك جلسة ختامية لإقرار النتائج بأغلبية الأصوات والنتائج على كل حال تعكس ذوق غالبية أعضاء اللجنة ولو تغيرت اللجان لتغيرت نتائج معظم الفائزين "

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض   مصر اليوم - مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض   مصر اليوم - مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon