جوائز معرض الكتاب تفجِّر أزمة بين المثقفين

مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض

جوائز معرض الكتاب
القاهرة - رضوى عاشور

أصدر مجموعة من المثقفين المصريين بيانًا بعنوان "من أجل ثقافة تليق بمصر" طالبوا فيه بإقالة وزير الثقافة الحالي محمد صابر عرب، واختيار وزير جديد يتناسب مع طبيعة المرحلة الحالية وفتح التحقيق فيما اسموه مهزلة جوائز معرض الكتاب مؤكدين ان الجوائز تم توزيعها بالكوته بدون أي معايير او اسس . وشدد البيان الذي وقع عليه نحو 50 مثقف على ضرورة وضع سياسية جديدة للوزارة ترتكز على أسس أكثر وضوحًا وعمقًا وشفافية، وأن تقوم ممارستها على أسس أكثر موضوعية وعدالة في كل أنشطتها الخاصة بالنشر والمنح والجوائز والبعثات ولا تكون قاصرة على "شريحة بعينها".
كما طالب البيان "بوجود تداول حقيقي للمسؤوليات في المواقع الثقافية المختلفة وضرورة ضخ الدماء الشابة في أوصال العمل الثقافي". وذلك عقب الأزمة التي تفجرت عقب إعلان جوائز معرض الكتاب خاصة جائزة ديوان العامية.وإعلان كل الخطط والبرامج والأنشطة والقائمين عليها.واختيار قيادات الوزارة من عناصر فوق مستوى الشبهات والتي تملك القدرات والمؤهلات بما يحقق العدالة والبعد عن الأَهواء والأغراض الشخصية وحسابات المصالح للقيام بتلك المسؤوليات.وإبعاد كل العناصر الفاسدة ومنعدمة الكفاءة من المناصب القيادية بالوزارة، وسحب جوائز معرض الكتاب واعادة تقييمها من جديد في حال ثبوت تلاعب.
من جانبة أكد الروائي فؤاد قنديل أن كل نتائج الجوائز في مصر لابد أن تحظى بالانتقاد والاعتراض ليس لعدم دقتها ولكن لضخامة عدد المظلومين من المبدعين، ووجود ظلم بالفعل يصعب أحياناً الإمساك بمرتكبيه .
وقال قنديل: معظم سلبيات وإيجابيات الجوائز تكمن في لجان التحكيم، والمسؤولين في وزارة الثقافة المصرية بالذات ويا للعجب يختارون أعضاء لجان التحكيم منذ أربعين سنة من بين خمسة أو ستة أشخاص، وهم أيضا الذين يمثلون مصر في الخارج والداخل وهم الذين يقابلون الرؤساء ويحضرون الاجتماعات السرية، ويمكن تكليف أي موظف أو حتى فراش في أي هيئة بتشكيل لجنة تحكيم أي مسابقة فسوف يحضرون هم أنفسهم لأنهم "راكور" كما يقول رجال السينما
وردا على تلك الاتهامات اكد الدكتور احمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب ان جوائز معرض الكتاب تقدم لمن يتقدم لنيل الجائزة وليس في المطلق مؤكدا ان هناك لجنه مكونه من لجنة التحكيم تضم كلا من وأحمد شوقي وأحمد زكريا وجمال الغيطاني ويوسف القعيد، وهى نفسها لجنة العام الماضي التي رضي المثقفون عن نتائجها، والتي كانت لديها شجاعة لأن تمنح كتاب سر المعبد لثروت الخرباوي جائزة أفضل كتاب سياسي فى عز سطوة الإخوان.
واضاف"والمتبع ان تقرأ اللجنة الأعمال وتقيمها ثم يكون هناك جلسة ختامية لإقرار النتائج بأغلبية الأصوات والنتائج على كل حال تعكس ذوق غالبية أعضاء اللجنة ولو تغيرت اللجان لتغيرت نتائج معظم الفائزين "

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض مطالبة بإقالة الوزير ومحاسبة قيادات الوزارة والتحقيق في مهزلة المعرض



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

بيكهام أنيقة ببلوزة ذهبية وسروال وردي في لندن

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon