شاركا في احتفال وزارة الشباب بذكرى المولد النبويِّ الشريف

آمنة نصير ومظهر شاهين يدعوان المصريِّين للتصويت على الدستور بـ "نعم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آمنة نصير ومظهر شاهين يدعوان المصريِّين للتصويت على الدستور بـ نعم

احتفال وزارة الشباب بذكرى المولد النبويِّ الشريف
القاهرة - شيماء أبوقمر

استضافت وزارة الشباب أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية في جامعة الأزهر الدكتورة آمنة نصير وإمام مسجد عمر مكرم الشيخ مظهر شاهين، مساء الأحد، في مسرح الوزارة، في لقاء حواريّ ضمن احتفال الوزارة بذكرى المولد النبويِّ الشريف في حضور نائب وزير الشباب خالد تليمة ومشاركة مجموعة من النشء والشباب، حيث دعا الشيخ شاهين والدكتور نصير جموع المصريين إلى التصويت بـ "نعم" على الدستور.
وبخصوص الاستفتاء على الدستور، أكَّدت د.آمنة نصير أن جميع أعضاء "لجنة الخمسين" لوضع الدستور أساسيين كانوا أو احتياطيين قد اجتهدوا ليقدموا أعظم ما يعرفونه من العلم والتفكير لوضع الدستور الجديد للبلاد الذي يُعَد ثروة حقيقية، مبيِّنة أن الدستور يراعي المريض والضعيف والمهمش والمرأة والعلم والتعليم والصحة والحكم وحدود مصر المقدسة من حلايب وشلاتين إلى سيناء.
ودَعَت جميع المواطنين إلى النزول للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور كخطوة نحو التفكير الجاد لبناء الوطن، والمرور من عنق الزجاجة الذي تعيشه البلاد، قائلة: "كن إنسانا يبني لبنة في هذا الوطن العظيم من خلال الادلاء بصوتك في الاستفتاء على الدستور، كخطوة يعقبها الخير والبركة والنماء والتنمية والأمن والأمان بحماية رباط أبنائها".
وأعلنت: "أننا نعيش فى حصاد ثورتي 25 يناير و30 يونيو، وعلينا جميعًا ألا نيأس من التداعيات التي نشهدها، فما نعيش فيه أرحم بألف مرة من الأحوال التي نتجت عن ثورات وقعت في الدول الأوروبية"، مشيرة إلى أن مواطني مصر ينقصهم تقبل الآخر واحترام الاختلاف في الرأى، بالإضافة إلى ضرورة إغلاق أفواهنا قليلاً من السفسطة الكلامية التي ابتلينا بها ولا جدوى لها.
ومن جانبه، أفاد مظهر شاهين أن الشعب المصري له دور عظيم في اختيار مصير البلاد والاستفتاء على الدستور والتصويت بنعم، لاختيار مصر الآمنة المطمئنة الفتية، مشيرًا إلى أن جميع المواطنين جنود للتصدي للمعركة التي تمر بها البلاد خلال الآونة الراهنة، لبناء وطننا.
وناقش اللقاء الحديث عن الدروس المستفادة من السيرة النبوية العطرة، والقيم الأخلاقية التى يدعو إليها الدين الإسلامي من بناء للوطن واحترام وقبول الآخر.
وفى كلمتها، أكَّدت الدكتورة آمنة نصير أن نشء وشباب مصر بأعمارهم المتفاوتة يمثلون مستقبل البلاد، وعلى الدولة العمل على الحفاظ عليهم وتعليمهم بصورة متميزة وتوعيتهم وتعظيم أخلاقهم ليكونوا بحق ثروة تستفيد منها البلاد، وقطع الطريق أمام من يرغبون في توظفيهم لتدمير أو فساد في الأرض.
وأوضحت أن الكراهية بين المواطنين انتشرت بشكل كبير خلال السنوات السابقة في مصر بشكل امتد الى الإساءة إلى النفس البشرية واستسهال اراقة الدماء، مشيرة إلى أن الشريعة الاسلامية تؤكد على حماية النفس البشرية، وهي أعز عند الله من البيت الحرام كما ذكر النبي (صلى الله عليه وسلم)، وأن من عظمة الدين الاسلامي نظرته إلى القيمة الإنسانية.
وأوضحت أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية أهمية تقبل الآخر وتقدير قيمة الاختلاف وتطبيق قيمنا الاخلاقية في عقائدنا، وعلى رأسها أمانة الكلمة التي نفقتقدها كثيرًا خلال هذه الآونة، مشدِّدة على التمسك بأخلاق سيدنا محمد وقبول الاخر وتعمير الارض والبناء، والبعد عن الكراهية والحقد وأعمال التخريب.
فيما أعلن مظهر شاهين أن الشعب المصري هو أسلم شعوب الارض وأكثرهم تفهمًا للإسلام على حقيقته ووسطيته التي جاء بها سيدنا محمد، مشيرا إلى أن الله عز وجل قدر لمصر رجالا وعلماء أوفياء في الأزهر الشريف استطاعوا ان يحافظوا على رونق الدين الإسلامي من تسامح ووسطية لأكثر من ألف عام، مؤكدًا على خطأ الأنظمة التي جعلت من الدين ركيزة لحكمها في عدد من المجتمعات.
وتطَرَّقَ في حديثه إلى أخلاق سيدنا محمد الذي أرسله الله رحمة للعالمين، ومواقفه السمحة، والقواعد التي أرساها عند تأسيس الدولة الإسلامية.
وعقب انتهاء اللقاء، بدأت فعاليات الحفل الديني بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بمجموعة من التواشيح والابتهالات والأناشيد في مدح سيدنا محمد، قدمها مجموعة من المنشدين والفرق الدينية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آمنة نصير ومظهر شاهين يدعوان المصريِّين للتصويت على الدستور بـ نعم آمنة نصير ومظهر شاهين يدعوان المصريِّين للتصويت على الدستور بـ نعم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آمنة نصير ومظهر شاهين يدعوان المصريِّين للتصويت على الدستور بـ نعم آمنة نصير ومظهر شاهين يدعوان المصريِّين للتصويت على الدستور بـ نعم



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon