"ميموزا" تتصدر الساحة الفنية خلال الاحتفال بالذكرى الـ50 للاستقلال

الفرنسي فرناند إفتون يعود إلى الذاكرة الشعبية و الأسرة الثورية في الجزائر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفرنسي فرناند إفتون يعود إلى الذاكرة الشعبية و الأسرة الثورية في الجزائر

"ميموزا" تتصدر الساحة الفنية
الجزائر ـ سميرة عوام

نزل الفرنسي و صديق الثورة الجزائرية فرناند إفتون هذا الأسبوع، ضيفًا على مختلف المسارح الجهوية في الجزائر، حيث تم  تكريم شهيد القضية الجزائرية في إطار الاحتفالات بـ"اليوبيل الفضي"  للاستقلال، حيث يعتبر فرناند افتون من الفرنسيين الجزائريين الذين كانت لهم نية في رفع الظلم، و الاضطهاد على الشعب المغلوب على أمره والمقهور، و حسب ما جاء في مسرحية "ميموزا" الجزائر فإن فرناند، هو عامل من أبناء الأقدام السود و الذي حكم عليه بالإعدام خلال معركة الجزائر في 11شباط/ فبراير 1957، و جاء العرض المسرحي حسب المخرج جمال مرير لتكريم الأوربيين الجزائريين، هذا ويعود نص المسرحية إلى ريشاردي مارسي، ترجمة محمد صاري، أداء الفنانة  القديرة عايدة قشود ،و فاتن بوناموسة.
و على صعيد آخر لعبت السينوغرافيا دورا مهما في المسرحية حيث تم إضفاء جمالية رائعة صنعت ديكورا مميزا ، من خلال تجسيد عناصر و لواحق تأخذك إلى تلك الحقبة التي وقعت فيها الأحداث و تربطك بماضي يشتم منه المتفرج التاريخ مثل البيانو ،الخزانة و بعض القمصان التي كان يرتديها الفرنسي المثقف في الجزائر و عليه فإن المسرحية لها جماليات، و تكامل و تقاسم للإحساس ، حتى الجانب الموسيقي،مما أضفى روح لمسرحية ميموزا الجزائر، و التي تعطي واجهة مفتوحة على انفتاح الثقافة الجزائرية على نظيرتها في فرنسا .
وقام المخرج جمال مرير بترجمة مسرحية ميموزا الجزائر من اللغة العربية إلى اللغة الأمازيغة، و هذا لتعريف كل الشعب الجزائري وهو عبارة عن مزيج من الشاوية و الأمازيغ و العرب و بني مزاب، بأهمية و قيمة البطل فرناند إفتون فهو واحد من الأوربيين الجزائريين الذين باركوا الثورة الجزائرية. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفرنسي فرناند إفتون يعود إلى الذاكرة الشعبية و الأسرة الثورية في الجزائر   مصر اليوم - الفرنسي فرناند إفتون يعود إلى الذاكرة الشعبية و الأسرة الثورية في الجزائر



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفرنسي فرناند إفتون يعود إلى الذاكرة الشعبية و الأسرة الثورية في الجزائر   مصر اليوم - الفرنسي فرناند إفتون يعود إلى الذاكرة الشعبية و الأسرة الثورية في الجزائر



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon