مُريدون من أنحاء الوطن العربي وطقوس دينية أشبه بـ"الحج"

مُحبو الشاذلي يتوافدون على جبل "حميثرة" في "البحر الأحمر" احتفالًا بمولده

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مُحبو الشاذلي يتوافدون على جبل حميثرة في البحر الأحمر احتفالًا بمولده

جبل "حميثرة"
البحر الأحمر- صلاح عبدالرحمن

بدأ الآلاف من المريدين المصريين والعرب، ولاسيما من دول المغرب، يتوافدون إلى جبل حميثرة في محافظة البحر الأحمر؛ لحضور الاحتفال بمولد الشيخ أبوالحسن الشاذلي، حيث تبدأ فعاليات المولد بقدوم مريدي الطرق الصوفية، ومحبي الشاذلي من شتى المحافظات، خصوصًا الصعيد. ويأتي المريدون بسيارات نصف نقل، ومعهم مئات من رؤوس الماشية؛ لذبحها أثناء المولد، حاملين معهم طعامهم، ومياههم، حيث ينتهي المولد تزامنًا مع وقفة عرفات، وليلة عيد الأضحى، في طقوس دينية أشبه بالحج. وأبوالحسن الشاذلي يعتبر من أشهر من وفد إلى مصر من صوفية المغرب العربي في القرن السابع، وذلك برفقة مجموعة من تلاميذه، الذين استوطنوا مدينة الإسكندرية، وكان ذلك في العام 124م/642 هـ، أنشؤوا في الإسكندرية مدرسة صوفية مشهورة، ومن تلاميذه سيدي أبوالعباس المرسي، وسيدي ابن عطا الله السكندري.
وولد أبوالحسن الشاذلي، في أواخر القرن السادس الهجري في العام 1169م/593هـ، في إقليم غمارة بالقرب من مدينة سبته في المغرب، وينتهي نسبه إلى الإمام الحسن بن على رضي الله عنه، واكتسب لقبه الشاذلي من قرية شاذلية، التي بدأ فيها بالوعظ والتعليم، وفى طريقه للحج مع مرافقيه توفي الشاذلي، ودفن في وادي حميثرة في البحر الأحمر، حسبما أوصى تلاميذه، وأصبح ضريحه مزارًا لمحبي الصوفية، والباحثين عن الهدوء والتأمل. ويتوافد الآلاف من المنتمين إلى الطرق الصوفية، من كل بقاع الأرض، على وادي حميثرة، الواقع في الجنوب الشرقي في محافظة البحر الأحمر، ويصل زائرو الشاذلي إلى المقام بعد المعاناة من مشقة السفر، ولكن أشواق مريديه وحاجتهم إليه تُهون تلك المشقة، فعقب وصول الزائر يستمع لمكبرات الصوت بالقرب من الضريح حيث الأذكار، والمدح، والإنشاد الديني، وأشعار مشايخ الطريقة الشاذلية في المدح. ويأتى المداحون بجانب أصوات الدراويش ومحبي الشيخ الشاذلي من الأطفال والرجال، وبجوار الضريح تنتشر الساحات، ومن أشهرها؛ ساحة الحجة زكية، والأحمدية، والأشراف، والسادة الرفاعية، والمرغنية، وأولاد الشيخ عبدالسلام، والسلمانية، والبرهامية الشاذلية.
أما طقوس الاحتفال لزوار الشاذلي، فتبدأ بالابتهال بالأدعية، وقراءة القرآن الكريم، ثم تنشد جماعة من الدراويش النشيد الموحد للجميع "شاذلي يا أبوالحسن"، ثم تقام حلقة ذكر بجوار المقام، وبجميع الساحات، ثم يحمل جميع الموجودين في الساحة الرفاعية السيوف والعصي للرقص بطريقة الحجل، ويتنافس الشيوخ والشباب والأطفال لإظهار المهارات والقدرة على الصبر والتحمل. وتشارك النساء أيضًا في الاحتفال بوضع حناء في طبق فوق رأس واحدة منهن، وتذهب به نحو المقام، ومعها إحدى العرائس، والتى تشبه زفة ليلة الدخلة، وتغنى النساء مع الضرب على الدف والطبول، مرددين "شاذلي يا أبوالحسن"، ويلتف حولهم بعض الأطفال لمتبعة الاحتفال وسط فرحة وبهجة. وتنحر الذبائح على الأعتاب حيث تستمر الاحتفالات بالموسم عشرة أيام متتالية، وتنتهي مع تكبيرة صلاة عيد الأضحى المبارك مع طقوس شعبية يغلب عليها الطابع الديني، والذي أعتاد عليه المصريون في موالد أوليائهم في كل عام. وقال أحد الزائرين، ويدعى السيد علي، من محافظة قنا، "إنني أحرص كل عام على حضور موالد الشيخ الشاذلي"، مضيفًا أنه "يقبع في المكان لحين انتهاء المولد صباح يوم عيد الأضحى المبارك ثم يغادر إلى موطنه".وأضاف الشيخ صابر عبدالحميد، أن "مولد العارف بالله الشيخ الشاذلي من الأشياء الروحانية التي نأتي إليها مهما طالت أو بعدت المسافة ".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُحبو الشاذلي يتوافدون على جبل حميثرة في البحر الأحمر احتفالًا بمولده مُحبو الشاذلي يتوافدون على جبل حميثرة في البحر الأحمر احتفالًا بمولده



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُحبو الشاذلي يتوافدون على جبل حميثرة في البحر الأحمر احتفالًا بمولده مُحبو الشاذلي يتوافدون على جبل حميثرة في البحر الأحمر احتفالًا بمولده



اختارت تطبيق المكياج الناعم وأحمر الشفاه اللامع

انجلينا تفضّل اللون الأسود أثناء تواجدها في نيويورك

نيويرك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأميركية انجلينا جولي بإطلالة جذابة وأنيقة، أثناء تجولها في شوارع نيويورك يوم الخميس، حيث ارتدت معطفا طويلًا من اللون الأسود على فستان بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بحقيبة سوداء وزوجا من الأحذية الأنيقة ذات كعب عال أضافت بعض السنتيمترات إلى طولها كما اختارت مكياجا ناعما بلمسات من الماسكارا واحمر الشفاه اللامع. وظهرت أنجلينا، والتي بدت في قمة أناقتها، بحالة مزاجية عالية مع ابتسامتها الرائعة التي سحرت بها قلوب متابعيها الذين تجمعوا حولها، أثناء حضورها اجتماع للصحافة الأجنبية في هوليوود للمرة الأولى. وكان ذلك في ظهورها مع صحيفة أميركية، حيث اختارت النجمة انجلينا مقعدها علي خشبة المسرح للمشاركة في المائدة المستديرة والتي ناقشت فيها تاريخها الفني. وانضم إليها المخرج الكمبودي ريثي بانه، المدير التنفيذي للفنون الكمبودية للفنون فلويون بريم، ومؤلفة المذكرات والسيناريو لونغ أونغز، وشوهدت برفقه ابنيها، باكس، 14 عاما، ونوكس، تسعة أعوام. كان أسبوعا حافلا لانجلينا التي

GMT 07:28 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
  مصر اليوم - قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 07:46 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
  مصر اليوم - خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 05:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا
  مصر اليوم - داعش ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon