أخبار عاجلة

الفنان المغربي محمد سيراج لـ "مصر اليوم":

أشارك في مسرحيتي "المحاكمة" و"المسرح الأسود"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أشارك في مسرحيتي المحاكمة والمسرح الأسود

الفنان المغربي محمد سيراج
 فاس ـ حميد بنعبد الله

 فاس ـ حميد بنعبد الله أكَّدَ الفنان المسرحي المغربي الشاب محمد سيراج، المستقر منذ أعوام في مصر، إن هجرته إلى هذا البلد شرعت في وجهه أبواب النجاح والتألق، بعدما راكم تجربة فنية جديدة فتحت عينيه على شهرة عربية وعالمية، مشيرًا إلى أنه يتم إطلاق مجموعة من الفعاليات والتظاهرات الثقافية كان له فيها حضور وازن، خاصة في مهرجان الفنون المستقلة، كما في العرض المسرحي "المحاكمة" أو"inherit the wind" التي عرفت مشاركة مغربية متميزة على مسرح الدولة، مؤكدًا تتويج مسرحية "المسرح الأسود" التي شخص دورًا فيها مع فرقة كيان ماريونت في مصر.وتمنى سيراج أن يكون خير سفير للفن والثقافة المغربيين في هذا البلد، الذي يأمل كل فنان الاحتكاك بفنانيه المحترفين ممن سطع نجمهم عربيًا وعالميًا. وأشار في تصريح مقتضب إلى موقع "المغرب اليوم"، إلى أنه رغم الظروف السياسية التي تعيشها مصر، فذلك لم يؤثر بشكل مطلق على حضوره الفعال في عدة أعمال ومهرجانات مسرحية، رغم اعترافه بتأثر الفن عمومًا بالأحداث الأخيرة التي شهدها هذا البلد، مثمنًا المبادرات التي أتيحت له للتألّق من قبل زملائه الفنانين المصريين الذين فتحوا أذرعهم لاحتضان موهبته الفنية.وأعلن أن تلك الظروف السياسية لم تؤثر بشكل تامّ على مزيد لمعان الفن والثقافة في هذا البلد، حيث يتم إطلاق مجموعة من الفعاليات والتظاهرات الثقافية كان له فيها حضور وازن، خاصة في مهرجان الفنون المستقلة، خاصة في العرض المسرحي "المحاكمة" أو "inherit the wind" التي عرفت مشاركة مغربية متميزة على مسرح الدولة.وأكّد أن هذه المسرحية التي ألفها جيروم لورانس وروبرت إي لي، وأخرجها طارق الدويري، مؤكدًا تتويج مسرحية "المسرح الأسود" التي شخص دورًا فيها مع فرقة كيان ماريونت في مصر، إلى جانب خمسة عروض مسرحية أخرى، كأحسن عروض للدورة الأخيرة، مشيرًا إلى تقديم عرض افتتاحي لمسرحية "المحاكمة" في مسرح ميامي المشهور في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر.ويلعب محمد سيراج دور البطولة في مسرحية "المحاكمة" التي أنتجها البيت الفني للمسرح (المسرح القومي) ووضعت لها الكاريجورفي ريم حجاب، وأبدع موسيقاها تامر كروان، إلى جانب أحمد فؤاد سليم وسامي عبد الحليم وعماد الراهب وسامح فكري، بالاشتراك مع نخبة من فناني المسرح القومي، وثلة من الشباب الواعد من مصر والمغرب وبلدان أخرى.وعن جديده الفني قال ابن مدينة تاونات المغربية محمد سيراج، إنه انتهى أخيرًا من تصوير فيلم "الكلاب" من إخراج شريف العظمة، إلى جانب مشاركاته التقنية في عروض وأفلام ومسلسلات، مشيرًا إلى قرب مشاركته في مهرجان "ترانس دانس" السنوي الذي تنظمه مؤسسة "ح. ر. ك" في مركز توثيق الرقص المعاصر والفنون الأدائية، التي يشغل فيها مهمة مدير تنفيذي.وأكد أن إدارة المهرجان اختارت لدورته السادسة التي تنظم في نهاية هذا العام، عنوان "الهوية والمقاومة"، مشيرًا إلى إبداء مجموعة من الفنانين من ألمانيا وسورية وتونس والمغرب، رغبتهم في المشاركة في المهرجان الفريد على مستوى العالم العربي لاهتمامه بالفنون الأدائية عمومًا والراقصة بشكل خاص، واعدًا بمشاركة مميزة في دورته المقبلة.وانتقل هذا الشاب الذي يتطلع إلى إنشاء مركز فنون بمسقط رأسه في مدينة تاونات في الريف المغربي، إلى مؤسسة "ح. ر. ك" كمدير تنفيذي للمشاريع إلى جانب اشتغاله كنائب مدير العلاقات العام لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، كواحد من المهامّ التي تقلدها منذ انتقاله للاستقرار في مدينة القاهرة في نهاية العام 2010، حيث ما زال يقيم ويعمل.ومنذ استقراره في مصر التقى العضو المؤسس والفاعل في العديد من المؤسسات الثقافية والفنية في الوطن العربي محمد سيراج مجموعة "كيان ماريونت"، وشارك معهم في تنظيم فعاليات مهرجان الفن "ميدان" في العام 2011، إضافة إلى مشاركته الوازنة في تنظيم العديد من البرامج التدريبية داخل مصر وخارجها، منها معرض صفاقس لكتاب الطفل.وشارك في الكثير من الورشات من أهمها الإقامة الفنية لدارة الفنون بإشراف خالد شومان بالأردن في 2009، حيث تم خلالها تقديم عرض "المقامة البهلوانية"، ثم وجه الاهتمام إلى تقنيات مسرح الدمى والعرائس، الذي أتاح له المشاركة في إقامة فنية متخصصة لتلك التقنيات بدعوة من "المؤسسة العربية لمسرح الدمى والعرائس".وانتهت هذه الإقامة الفنية بتقديم عرض بعنوان "بيروت قماش ونور" على مسرح بيروت في العام 2010، هذا إلى جانب مشاركاته المتعددة في العديد من العروض المسرحية، بعدما اهتم بالمونودراما، واستحق العديد من الجوائز أهمها جائزة مهرجان مسرح الشباب في مدينة فاس المغربية في 2008، بعدما تفرغ للعمل المسرحي في تاونات، وأنجز وشارك في مسرحيات عدّة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشارك في مسرحيتي المحاكمة والمسرح الأسود أشارك في مسرحيتي المحاكمة والمسرح الأسود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشارك في مسرحيتي المحاكمة والمسرح الأسود أشارك في مسرحيتي المحاكمة والمسرح الأسود



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon