عمليات هدم منظمة تتعرض لها تحت جنح الظلام

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية
بغداد ـ نجلاء الطائي

في الوقت الذي يسعى فيه ناشطون ومختصون بالتراث والعمران، للحفاظ على الإرث البغدادي المتمثل بالمباني التراثية القديمة، تتعرض هذه الأماكن لحملات هدم منظمة.اذ أكدت لجنة الثقافة والإعلام النيابية على أن البيوت والمباني التراثية في بغداد تتعرض لـ"حملة هدم منظمة"، لافتة إلى أن 600 بيت فقط تبقت منها في العاصمة، من أصل 1300 بيت، في حين طالبت لجنة السياحة والآثار النيابية برصد ميزانية خاصة لإعادة تأهيل الدور التراثية، وقال النائب علي شلاه رئيس لجنة الثقافة والإعلام ل"مصر اليوم " إن "بغداد تشهد عملية هدم منظمة لأبنيتها التراثية والعمرانية، وعلى أمانة بغداد التحرك بجدية للحد من العملية التي كانت لنا عدة محاولات لوقفها ومنع هدم الأبنية والبيوت ليلا بحجة انهيارها"، واكد ان بغداد كانت تضم 1300 بيت تراثي، لم يتبق منها اليوم سوى 600 بيت فقط"، مطالبا "بالحفاظ على هذه المباني، بتخصيص جزء من موازنة أمانة بغداد المقبلة لإعادة إعمار هذه البيوت".
ولفت إلى أن "لجنة الثقافة والإعلام النيابية، كانت أول من سعى للحفاظ على الطراز المعماري لبغداد، عبر توجيه مخاطبات رسمية، وفاتحت أمين بغداد والمحافظ السابق وعدداً من الوزارات المعنية، وشددت على أهمية دعم الحكومة للبيوت والمحلات التراثية كشارع الرشيد وبغداد القديمة"، وأشار إلى أن "هذه الأماكن محمية قانونا، لكن يتم التحايل للاستحواذ عليها بحسب المعلومات التي وصلت إلينا".
 وقال رئيس لجنة الآثار والسياحة النيابية النائب بكر حمه: إن "بعض المسؤولين قاموا باستغلال مناصبهم وشرعوا بهدم مبانٍ تراثية من دون أية إجراءات أصولية، وحولت إلى مبانٍ تجارية، فضلاً عما تتعرض له المباني الأخرى من إهمال مستمر"، ونوه إلى أن "لجنة الآثار والسياحة، لم تصلها حتى الآن أي طلبات لإعادة إعمار المباني التراثية، وسنكون من أول المبادرين في ما لو وصلت طلبات بذلك". وأضاف ان "المناطق التراثية ببغداد محمية من قبل قانون الآثار العراقي"، مبيناً انه "لاحظنا الإهمال وهدم بعض الأماكن التراثية في شارع الرشيد، وفاتحنا رئاسة مجلس الوزراء ووزارة السياحة والآثار، ولم نستلم منهما الرد حتى اللحظة".
 وطالب النائب بكر حمه بـــ"تخصيص أموال لإعمار المباني التراثية، في الوقت الذي تعاني المحافظة ووزارة السياحة والآثار من نقص إمكانيتهما"، موضحاً أن "الجهات المعنية لا تملك أي تصور عن مسألة الحفاظ على هذه الأماكن، والتفاعل مع الموضوع ضعيف ولا يرقى لمستوى أهمية هذه الأبنية"، واستدرك: "نحن كجهة رقابية ننتظر وصول هذه المعلومات إلينا لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ونحن على أتم الاستعداد لمفاتحة الجهات المعنية والحد من هذه الظاهرة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon