الموروث الثقافي الحساني تحت مجهر مهرجان طانطان

المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

ميدان "السلم والتسامح"
طانطان - آمال العياشي

تتواصل فعاليات موسم "طانطان" الذي اختير له خلال دورته التاسعة لهذه السنة شعار "الموروث الثقافي الحساني رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة" والمنظمة من طرف عمالة إقليم طانطان .  وشهد ميدان "السلم والتسامح" نصب أكثرمن 500 خيمة متخصصة في الحياة اليومية للرحّل ولثقافة وتراث وعيش الانسان الصحراوي بكل تلاوينها إلى جانب 21 خيمة موضوعاتية  وعرفت الأيام الثلاثة الأولى من هذا المهرجان افتتاح معرض للفنون التشكيلية وتنظيم ندوات فكرية وثقافية تتناول حياة الرحّل من خلال ثقافتهم المتمثلة في الموسيقى والشعر واللهجة الحسانية من طرف مفكرين وأدباء متخصصين في هذا المجال، كما تم افتتاح معرض للأنشطة المدرّة للدخل والصناعة والتقليدية وكرنفال استعراضي.
وقال المنظمون إنه "تم تخصيص حيّزٍ مهم في برنامج هذا المهرجان للفروسية وسباق الهجن اللذان يحتلان المكانة الأولى داخل المجتمع الصحراوي، حيث تم تخصيص أكثر من 500 رأس من الإبل وحوالي 190 رأس من الخيل يقودها فرسان لهم باع طويل في الفروسية وسباق الهجن، حيث سيقدمون على مدى أيام هذه التظاهرة استعراضات وسباقات سيكون للفائز فيها جوائز قيمة لأحسن قطيع وامهر فائز.
ويهدف هذا الموسم الذي  يشارك فيه أكثرمن 35 الف نسمة من الساكنة المغربية إلى جانب 160 شخصية أجنبية من بينهم ملوك وأمراء، وسفراء نوايا حسنة، وسلك دبلوماسي، ورجال أعمال وثقافة وفعاليات وطنية ومحلية إلى لتعريف بالمنتوج الثقافي والسياحي للمنطقة والتسويق له وجلب استثمارات لها.
كما سيكون لهؤلاء سواء كانوا ضيوفاً أجانب أو مغاربة موعدٌ مع العديد من اللوحات الفلكلورية والفنية وسهراتٌ إلى جانب قراءات شعرية تتلوها فرق محلية ووطنية وأخرى أجنبية.
ويُعدُّ هذا الموسم الذي كان لعقود خلت ملتقى للبدو الرحل والقبائل الصحراوية ومناطق أخرى من المغرب وكذلك القوافل القادمة من دول افريقية كتمبوكتو (سنغال، السودان ومالي...) حيث تتم المقايضة بين بضائع آتية من بلاد السودان والمحملة بالذهب والأثواب والأخرى المحملة بالحبوب، التمر، الشاي والسكر ومختلف الأدوات المستعملة في الحياة اليومية للرحل.
هذا التفرد والتراث الثقافي الكثيف لإقليم طانطان في علاقته مع أقاليم صحراوية أخرى جعله يُصنّف تراثا شفهيا لا ماديا للبشرية سنة 2005 من طرف اليونسكو وبطلب من المملكة وذلك لحماية التراث الثقافي وادراجه في التنمية السوسيو اقتصادية للمملكة.
تجدر الإشارة إلى أن "طانطان" تبعد عن "كلميم" بحوالي 130 كيلومتراً ، وعن الرباط 933 كيلومتراً، وفيها مطار دولي والعديد من البنيات التحتية والمؤهلات الطبيعية والاقتصادية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon