بسبب الخسارة الفادحة في أعمالها السينمائية

عمدة لوس أنجلوس يعلن "الطوارئ" في "هوليوود"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمدة لوس أنجلوس يعلن الطوارئ في هوليوود

عمدة لوس أنجلوس يعلن "الطوارئ" في "هوليوود"
 لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

 لوس أنجلوس ـ رولا عيسى أعلن العمدة الجديد للوس أنجلوس، إريك غارسيتي، حالة "الطوارئ" في هوليوود مع استمرار نزوح شركات الإنتاج السينمائي والتلفزيوني إلى النزيف من مكانها التقليدي، حيث تعانى فيها  لوس أنغلوس ، المدينة الرائدة في عالم صناعة الترفيه ، من ضغوط متزايدة بعد ان بدأت مدن ودول أخرى في سحب البساط من تحت أقدامها، ومن بينها المملكة المتحدة واستراليا وكندا ونيوزيلندا والتي تقدم غالبيتها تسهيلات أفضل من هوليوود، بينما يقول غارسيتي ، الذى يعود دعم وتمويل جانب كبير من حملته الانتخابية إلى أعضاء صناعة الترفيه " إنه سيقدم هوليوود "القيصر" في محاولة لجذب المزيد من الأفلام والأعمال التلفزيونية إلى لوس أنغلوس،  وأضاف "إننا سنخوض الكثير من المعارك، وأنا أعلم إننا لن نفوز في كل واحدة منهم، ولكن إذا نركز قوتنا للفوز ببعض هذه المعارك فسنضطر حينها للتسليم بأن نٌترك في الخلفية"و جاء غارسيتي، الذي انتخب في أيار/مايو، إلى المنصب في فترة تعانى فيها  لوس أنغلوس ، المدينة الرائدة في عالم صناعة الترفيه ، من ضغوط متزايدة بعد ان بدأت مدن ودول أخرى في سحب البساط من تحت أقدامها . ومن بينها المملكة المتحدة وأستراليا وكندا ونيوزيلندا والتي تقدم غالبيتها تسهيلات أفضل من هوليوود، فغالبية الأفلام رفيعة المستوى التي صورت العام الماضي لم يتم تصويرها في ولاية كاليفورنيا. الرجل الحديدي 3 صورت معظم مشاهده في ولاية نورث كارولينا ، بينما صٌور غاتسبي العظيم في أستراليا بلد المخرج باز لورمان ، بينما تم تصوير فيلم "الهوبيت: رحلة غير متوقعة " في نيوزيلندا، أما الجزء السابع من سلسلة "حرب النجوم" الشهيرة ، والتي تنتجه شركة "ديزني" فسيتم تصويرها في المملكة المتحدة ويقول غارسيتي ، الذى يعود دعم وتمويل جانب كبير من حملته الانتخابية إلى أعضاء صناعة الترفيه " إنه سيقدم هوليوود "القيصر" في محاولة لجذب المزيد من الأفلام والاعمال التلفزيونية إلى لوس انجليس. واضاف "اننا سنخوض الكثير من المعارك، وأنا أعلم أننا لن نفوز في كل واحدة منهم، ولكن إذا نركز قوتنا للفوز ببعض هذه المعارك فسنضطر حينها للتسليم بأن نٌترك في الخلفية"فيما يتاح برنامج الحوافز الحاليى في ولاية كاليفورنيا فقط للأفلام التي تزيد ميزانيتها عن 75 مليون دولار ، وهو ما يستبعد معظم افلام هوليود الناجحة الآن. وكشف تقرير صدر مؤخرا عن لجنة السينما ان هذه الخسارة في الانتاج الفني لها التأثير الأكثر ضررا علي البنية التحتية للولاية. ومع ذلك، قال غارسيتي "إنه سيدرس ما إذا كان من الأفضل للوس أنغلوس أن تبدأ في السعي وراء الأفلام والمسلسلات التلفزيونية الأقل كلفة بدلا من ذلك ويضيف "أريد أن نرى كم عمل تمكنا من اعادته إلى هنا ، وكم عدد الاعمال التي اعتدنا ان نحظى بها ، وإلى أي حد تمكنا من النجاح" وتابع  "لقد فقدنا الأفلام الروائية، وهذا أمر محزن. هناك أمل صغير في ان تعود إلى حد ما، ولكن غالبية الظن انها لن تفعل."و استطرد: "علينا أن نكون أذكياء بشأن ما نسعى وراءه ، ربما ليس الفيلم الذى تبلغ ميزانيته 200 مليون دولار، وربما يكون الاشتراك في شبكة متميزة، والإعلانات التجارية ، أو ربما هو العاب الفيديو فضلا عن الإعلانات التجارية الصغيرة." بينما الحديث عن التهديد الذى تواجهه لوس أنغلوس كعاصمة لصناعة الترفيه العالمية يعود إلى الستينات ، لكن كان هناك انخفاض ملحوظ في الاحصائيات علي مدار العقد ونصف العقد الماضيين. وفقا لتقرير لمجلة "فاريتى"،  فقد تراجعت الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي يتم انتاجها وتصويرها في مقاطعة لوس أنغلوس من 136.680 عام 1997 إلى أقل من 115.953 في عام 2012، بينما قلت حصة الدولة من إجمالي الإنتاج الفني في الولايات المتحدة ما يقرب من 10٪ بين عامي 2004 و 2011.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمدة لوس أنجلوس يعلن الطوارئ في هوليوود   مصر اليوم - عمدة لوس أنجلوس يعلن الطوارئ في هوليوود



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمدة لوس أنجلوس يعلن الطوارئ في هوليوود   مصر اليوم - عمدة لوس أنجلوس يعلن الطوارئ في هوليوود



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon