ضَمّ 50 لوحة اختلفت أحجامها ومحاورها "ما بين الحب والطبيعة"

المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان "بغداد في ذاكرتي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان بغداد في ذاكرتي

المعرض الشخصي الثالث للفنان التشكيلي العراقي منذر علي
بغداد - نجلاء الطائي

افتُتِح، السبت، المعرض الشخصي الثالث للفنان التشكيلي العراقي منذر علي تحت عنوان "بغداد في ذاكرتي" داخل قاعة منتدى بغداد الثقافي، وضمّ المعرض 50 لوحة تشكيلية اختلفت أحجامها ومحاورها، واتسمت بالرومانسية والشفافية التي حلّق بها الفنان في سماء الحب والطبيعة، والذي تغنّى بلوحاته في عاصمة الجمال وذكريات الطفولة في بغداد.
واستطاع الفن التشكيلي العراقي استرجاع عافيته بعد انقطاع دام سنين بسبب الظروف التي مرّ بها البلد، واليوم نشاهد معارض كثيرًا ما تُتحفنا، ونستمتع بمشاهد مثل أعمال ولوحات فنية رائعة كهذه، واستطاع الفنان التشكيلي أن ينقل كل معاناة المواطن العراقي بفرشاته وسحر ألوانه، ويكمل هذه المسيرة من المعارض السابقة التي أقيمت في بغداد الفنانُ التشكيليُّ منذر علي.
وعبَّر منذر علي في كلمة خص بها "مصر اليوم" عن أن هذا المعرض هو "عبارة عن الإبداع الفطريّ، وذكرياتي التي عشتها في بغداد، فأنا أبحث عن تشكيل فنيّ من خلال رسوم الأطفال على جدران بغداد الحبيبة"، مُبينًا اهتمامه في معارضه السابقة بالتركيز "على الشهداء الذين سقطوا أثناء الأعمال الإرهابية".
وبيّن عليّ أن من ملامح معرضه الحالي "مغازلة بغداد، وأصعب ما في هذا المعرض هو أحجام اللوحات الصغيرة التي من الصعب العمل عليها"، مُعلِّلاً بأن السبب هو "صغر حجم اللوحة، وإيصال الموضوع للمتلقِّي البسيط"، وكان أبرز ما شاهد الحضور في لوحاته "نساء يعزفن على العود، من دون ملامح واضحة".
وعن سوال لـ "مصر اليوم" ما معنى هذه اللوحة أجاب الفنان منذر علي، قائلاً: "الاشباح التي تبحث عن الأمان، من خلال عزفها في آلة العود"، مشدّدًا على "الابتعاد عن الخوف في معرضه، وإقامة المعارض في كل مكان في بغداد، رغم الظروف التي يمر بها العراق، وتبقى بغداد عاصمة الجمال"، حسب ما ورد في قوله.
فيما قال الفنان التشكيلي معراج فارس أثناء تجوُّله في أروقة المعرض، "نبارك لهذا الفنان الكبير الذي أعطى كلّ ما لديه من أجل إيصال الفن التشكيلي، في وقت كان الفن التشكيليّ شبه معدوم"، مضيفًا أن منذر علي استطاع "أن يوصل رسالة صامتة بلوحاته يعجز التعبير عن تقييمها".
وأضاف فارس "اليوم أدهشنا وسحرنا بهذه الألوان، والمواضيع التي استطاع أن ينفرد بتنوّعها ما بين الانطباعية والتجريدية".المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان "بغداد في ذاكرتي"
وعن رؤيته النقدية قال الناقد التشكيلي قاسم العزاوي إن منذر علي أضاف اليوم "بصمة تُدرَج ضِمن بصماته التشكيلية، التي تميزت بالنحت في أكثر أعماله، أما اليوم فنلاحظ انفرده بأعمال الفن التشكيليّ فقط".
وتابع العزاوي، "عملُه تميز بأكثر من أسلوب ما بين المدرسة التجريدية والتعبيرية، والتأكيد على وحدة المجتمع، والتنوّع في الطاقات اللونية، واستعمل الخامات الجميلة "الأتريلك والسطح الخشن والكولاج"، كل هذه أعطت لعمله جماليّة خاصة، مما زاد من إعجاب الفنانين بهذه الأعمال".
وحضر المعرض حشدٌ واسعٌ من الفنانين والمثقّفين والمتذوِّقين للفنّ التشكيليّ وبعضٌ من وسائل الإعلام.
ويذكر أن الفنان منذر علي من مواليد بغداد 1948، خريج كلية الفنون الجميلة للعام 1972، عمل في التدريس، وهو عضو نقابة الفنانين العراقيين، وكذلك عضو في جمعية التشكيلين العراقيين، له أكثر من مشاركة دولية ومحلية .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان بغداد في ذاكرتي المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان بغداد في ذاكرتي



GMT 22:16 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح "ذاكرة مكان" للفنان الرائد عبد القادر العبيدي

GMT 04:42 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

علماء الآثار يعثرون على سر مومياء طفلة مصرية في حوارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان بغداد في ذاكرتي المعرض الثالث للفنان التشكيليّ منذر علي تحت عنوان بغداد في ذاكرتي



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon