دانت تخريب مواقع عدّة مُصنّفة كجزء من "التراث العالمي"

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية أوريلي فيليبيتي
دمشق - جورج الشامي

اتهمت وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية أوريلي فيليبيتي حكومة دمشق بتدمير المواقع التراثية في البلاد التي تشهد حربًا أهلية منذ أكثر من عامين، ودانت فيليبيتي تدمير مواقع سورية عدّة مصنفة جزءًا من "التراث العالمي" لا سيّما في المناطق التي تشهد اشتباكات بين فصائل المعارضة المسلحة والقوات الحكومية. وقالت الوزيرة في بيان "يجب حماية مواقع مثل مدينة دمشق القديمة ومدينة بصرة القديمة وتدمر وحلب القديمة، وقلعة الحصن وقلعة صلاح الدين والقرى الأثرية في شمال سورية".
وأضافت "إنها مواقع تعكس جزءًا كبيرًا من تاريخ البشرية، حيث تركت الحضارات الكبرى بصماتها: حضارات الشرق وحضارات المتوسط القديمة والحضارة الإسلامية مع الأمويين والسلاجقة. إنها جزء من تاريخ العالم، وتدميرها يعتبر عملا وحشيًا".
وذكرت فيليبيتي أنه "بدعم فرنسا، أدرجت منظمة اليونيسكو كل هذه المواقع الأثرية في 20 حزيران/ يونيو على قائمة التراث المهدد"، مضيفة أنها "تشاطر القلق الذي أعرب عنه أخيرًا الائتلاف الوطني السوري لدى منظمة اليونيسكو".
وقالت "في هذا النزاع المسؤوليات واضحة أن حكومة بشار الأسد هي التي تُلحِق اليوم باستخدام الأسلحة الثقيلة أكبر ضرر بهذه المواقع بتراث وإرث ثقافي هو ملك لكل السوريين والعالم، ولا بد من اتخاذ التدابير لحماية هذه المواقع".
وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو" 6 مواقع أثرية على قائمة التراث العالمي المهدد، ولا سيما الأحياء القديمة في حلب التي أصيبت بأضرار جسيمة منذ بدء الاحتجاجات على الحكومة في آذار/ مارس 2011.
وتضم سورية ستة مواقع مدرجة على لائحة التراث العالمي، وهي دمشق القديمة وحلب القديمة وبصرى وقلعة الحصن وموقع تدمر وقرى أثرية في شمال سورية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية   مصر اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية   مصر اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon