أبهرتهم بمشاهد ثلاثية الأبعاد وتهدف إلى العودة للكتاب

"سيرين وعلاء الدين" أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان

"سيرين وعلاء الدين" أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان
بيروت ـ سليمان أصفهاني

اعتمد المخرج اللبناني برونو جعارة البساطة لتلتقي عفوية العمل مع فطرة الصغار، في المسرحية الغنائية "سيرين وعلاء الدين"، وذلك ليس لأنهم محدودي الفهم، بل كونهم من الصادقين، الذين لا مصلحة لهم في المشاكل، على الرغم من إدراكهم كل صغيرة وكبيرة في محيطهم. ووظف المخرجان طوني أبو الياس وزوجته ميرنا خيّاط قدراتهما وخبراتهما في العمل السينمائي والتلفزي، ليندمج في صورة فريدة من نوعها مع عمل المخرج المسرحي برونو جعارة، حتى يكون المنتج تواصل بين السينما والمسرح والتكنولوجيا الحديثة، وهو الأول من نوعه في العالم العربي.
والهدف الأساسي من المسرحية الغنائية هو إعادة جذب الأطفال للكتاب، بعدما هجروه لسبب الشاشات الضخمة المتحركة التي غزت حياتهم، والأجهزة الأخرى التي اعتادوا استخدامها في سن مبكر للتعلم واللعب، حيث تم دمج الأساطير القديمة، التي كان يعشقها الأطفال ضمن قصة مترابطة، من وحي الكاتبة رولا بروش، لتجتمع شخصية "بينوكيو"، و"علاء الدين" وفانوسه السحري، و"الساحرة الشريرة"، الذين نجحوا في جذب الأولاد وتفاعلهم معهم.
في حين قامت المخرجة ميرنا خياط بسرد أحداث القصة، بين واقع خشبة المسرح والشاشات الكبيرة، التي تساهم في الانتقال إلى عالم الخيال، وتدور أحداث المسرحية عن "سيرين"، وهي طفلة تعشق المطالعة، ويزروها "علاء الدين"، ليكافئها ويدخلها عالم الأساطير القديمة، حيث نرى "سيرين" في البداية، وكأنها تجول داخل كتاب يجمع أبرز قصص الأطفال الشهيرة، لتتعرف على شخصيات مثل "سندريلا"، و"الساحرة الشريرة"، و"بينوكيو"، و"المارد"، وعلى الرغم من أن اللغة العربية هي لغة العمل، لكن المخرجة ميرنا خياط استخدمت أغان أجنبية، لتواكب العصر الحديث، وتكون أقرب إلى أطفال لبنان، الذين يتحدثون اللغات الفرنسية والإنكليزيّة فضلاً عن العربية.
كذلك يبهر فريق العمل الجمهور من خلال استخدام تقنية المشاهد ثلاثية الأبعاد "3D"، والتي وجدت في بعض المشاهد، كي لا تربك الأطفال، وتقوم على وجود خلفيّات على الشاشة، ولكن دون أن تشعر المشاهد بأنه ينتقل من مكان إلى آخر، وذلك مواكبة للتطور.
وتمت الاستعانة بـ 3 شاشات، وزعت يمينًا ويسارًا وفي منطقة الوسط، للفت انتباه الطفل وجذبه, حتى لا يشعر بالملل والرتابة, لرؤيته الممثلين والشخصيات التي يجسدونها محلقة داخل الشاشات، وهم على خشبة المسرح.
ويشارك في بطولة العمل الكوميدي ميشال أبو سليمان، الذي قام بدور "جيني" (المارد)، بالإضافة إلى بول سعدو في دور "علاء الدين"، وراشيل عون في دور "سيرين"، وفاديا أبي شاهين التي جسدت "الساحرة شربوكة"، وسارة عمرو التي لعبت دور "طيوبة" (الساحرة الطيبة).
يذكر أن المسرحيّة من إنتاج شركة "Timecodes"، للمخرجين طوني أبو الياس وزوجته ميرنا خيّاط، وتعرض على خشبة مسرح "كركلا إيفوار" في مدينة سن الفيل، اللبنانية.

 "سيرين وعلاء الدين" أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان"سيرين وعلاء الدين" أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon