أبو عرب خلال افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني في الإسكندرية:

"الثقافة" مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم

أبو عرب خلال افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني في الإسكندرية
الإسكندرية ـ أحمد خالد

أكد وزير الثقافة المصري، الدكتور صابر أبو عرب، أن المنتج المصري من الكتاب، في حاجة إلى زيادة ودعم كبيرين، ليتناسب مع المتوسط العالمي، وأن مهنة النشر لا تقل عن التأليف، وأن دائرة المعرفة لا تكتمل إلا بهما. وأضاف صابر، خلال كلمته التي ألقاها نيابة عنه، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب الدكتور أحمد مجاهد، صباح السبت، في افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني، والذي انعقد داخل مكتبة الإسكندرية تحت عنوان "تمكين المعرفة وتحديات النشر العرب"، أن "دور وزارة الثقافية يعتمد بشكل أساسي على الاهتمام بالنشر، وبخاصة الثقيل والمكلف بالنسبة للعديد من المكتبات ودور النشر، والتي لا يمكن للثقافة الحقيقية أن تتنازل عنها، وأن الوزارة مستمرة في رفع معدلات الترجمة المصرية، والتي تعاني من تراجع كبير في مساهماتها الثقافية، مقارنة بنظيرتها المصرية".
وقال رئيس اتحادي الناشرين المصريين والعرب، عاصم شلبي، "إن صناعة النشر في العالم العربي، أصبحت تمتلك فرصًا ضخمة للنهوض والتطور في المستقبل القريب، استنادًا إلى حالة الحراك السياسي والنهوض الاقتصادي، واستفادة بكثير من السمات المشتركة التي تميز المجتمع العربي، نتيجة تشابه الظروف الاجتماعية والثقافية، ولكن علينا أولاَ مواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه مهنة النشر في العالم العربي، والتي تحدّ من إنتاج وتوزيع وانتشار الكتاب العربي، كما تؤثر سلبًا على حركة التأليف والإبداع".
وأوضح شلبي، أن "بعض المشكلات تسببت فيها الأنظمة والحكومات العربية، مثل عشوائية الرقابة العربية، وارتفاع الرسوم المفروضة على الناشرين، وغياب الإعلام الحقيقي في مجال الكتاب، فضلاً عن أوجه قصور عدة تعاني منها المعارض العربية، وضعف الموازنات المخصصة لشراء الكتب في المكتبات العربية، ووجود عقبات أخرى تنتج عن ممارسات بعض الناشرين العرب، مثل التجاوزات التي تصدر عن بعضهم في علاقاتهم بالمؤلفين، وغياب العمل المؤسسي المشترك بينهم، وعدم الاهتمام بتطوير وإرساء تقاليد المهنة، ووضع المعايير اللازمة لتحسين أدائها"، مؤكدًا أنه "يتطلع من خلال هذا المؤتمر، إلى إعادة الثقة بين الأطراف الثالثة الرئيسة في صناعة المعرفة، وهم الناشر، والمؤلف، والدولة، من أجل الطرف الرابع الأهم وهو القارئ، والذي يحتاج كتابًا جادًا، مطبوعًا بشكل جيد وبسعر معقول، يحصل منه على معلومة دقيقة ومعرفة رصينة.
وسيستضيف المعرض أنشطة ثقافية عدة، وستحضر المملكة المغربية كضيف شرف، حيث سيجري الاحتفاء بنخبة من كبار الكتاب والمثقفين والمفكرين المغاربة، كما تم تخصيص قسم خاص من المعرض، لسور الأزبكية وسور النبي دانيال، والذي يهتم بالكتاب المستعمل الذي يلقى إقبالاً خاصًا طوال فترة المعرض.
وكان اتحاد الناشرين العرب، قد أدرج معرض الإسكندرية الدولي للكتاب، ضمن قائمة المعارض الدولية، بعد النجاح الذي حققه خلال السنوات الأخيرة، وكان آخر معرض أُقيم في عام 2010، وشهد إقبالاً تجاوز النصف مليون زائر، وشارك فيه أكثر من 150 ناشرًا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم   مصر اليوم - الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم   مصر اليوم - الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon