أكَّد أنَّ فترة حكم المجلس العسكري لم تشهد أيَّة مراعاة لحقوق الإنسان

الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة يتوقَّع عودة العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بعد فوز السِّيسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة يتوقَّع عودة العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بعد فوز السِّيسي

الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة بطرس غالي
القاهرة ـ أكرم علي

توقَّع الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، بطرس غالي، "تغير العلاقات المصرية الأميركية إلى الإيجابية، إذا أصبح المشير عبدالفتاح السيسي، رئيسًا لمصر"، مُؤكِّدًا أن "واشنطن تريد من مصر نوعًا من الاستقرار لاحتواء الإرهاب". وأوضح بطرس غالي، أن "الجانب الأميركي ساعد جماعة "الإخوان المسلمين"، والدولة المصرية والسعودية، رفضا ذلك"، موضحًا أن "قطر لا قيمة لها رغم أن فيها أكبر قاعدة أميركية"، ومعربًا عن "تمنيه أن تصبح العلاقات بيننا جيدة".
وكشف الرئيس الشرفي للمجلس القومي لحقوق الإنسان، بطرس غالي، أن "الفترة الماضية في مصر لم تشهد أية مراعاة لحقوق الإنسان، بدايةً من حكم مبارك حتى الفترة الانتقالية للمجلس العسكري، وأن هناك حربًا بين الحكومة و"الإخوان"، ومن الصعوبة مراعاة حقوق الإنسان في حالة الحرب على الإرهاب".
وتابع غالي، "لا نلتمس العذر لتجاوزات الشرطة، حتى ولو كانت الدولة في حالة حرب، ولا يمكن أن تتم التسوية بين الدولة و"الإخوان" أو الرأي العام إلا بعد سنة أو سنتين"، مشيرًا إلى أن "توصيات المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر تحقق حدًّا أدنى من العدالة".
وأشار غالى إلى أن "جماعة "الإخوان المسلمين" ما زالت مستمرة في حرب الدولة من خلال اتصالاتهم الخارجية ووسائل الإعلام الغربي"، مناشدًا الدولة المصرية بـ"الاستعانة بـ"لوبي" أجنبي لتولي الدفاع عن موقف مصر في الخارج".
ولفت إلى أن "رأي المجلس القومي لحقوق الإنسان استشاري وغير مُلزم للدولة، وهناك الكثير من الدول التي وقفت ضد مصر أثناء إنشائها لهذا المجلس"، مشددًا على ضرورة أن "يتصف الرئيس المقبل بالحزم"، مطالبًا إياه بـ"الاستعانة بالخبرات الأجنبية".
وأعرب غالي عن "موافقته الاستعانة بخبراء أجانب في المجال العسكري والأخذ برأيهم في المجالات الحربية للاستفادة منهم"، لافتًا إلى أن "جماعة "الإخوان المسلمين" تستعين بقوى خارجية لمحاربة الدولة المصرية، وأي نظام له أخطاء، وأرفض تجاوزات الأمن".
واعتبر الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، "دعوة البعض للحرب ضد إثيوبيا "مهاترات"، ومازلت هناك فرصة كبيرة للتفاوض مع أديس أبابا"، مُؤكِّدًا أن "الرئيس مبارك كان مهتم بالقضايا العاجلة وليست الآجلة، ولم يكن لديه رؤية مستقبلية وقضية سد النهضة والانفجار السكاني من أهم القضايا التي تواجه مصر الآن".
وأكَّد غالي، أنه "لا يوجد فرق بين المواطن المصري سوء كان مسلمًا أو مسيحيًّا، والفتنة الطائفية التي يريد أن يشيعها البعض من ضمن المشاكل التي تواجه مصر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة يتوقَّع عودة العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بعد فوز السِّيسي الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة يتوقَّع عودة العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بعد فوز السِّيسي



GMT 16:24 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"مصر للطيران" توقع صفقة كبرى لشراء "دريملاينر" من طراز بوينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة يتوقَّع عودة العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بعد فوز السِّيسي الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة يتوقَّع عودة العلاقات المصريَّة الأميركيَّة بعد فوز السِّيسي



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon