بيّن السياسيّون المصريّون أنَّ حمدين صباحي دخل في معركة خاسرة

وزارة العدل تؤكّد أنَّ عدد نماذج التأييد المحرّرة بلغ أكثر من نصف مليون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة العدل تؤكّد أنَّ عدد نماذج التأييد المحرّرة بلغ أكثر من نصف مليون

المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية حمدين صباحي
القاهرة – محمد فتحي

القاهرة – محمد فتحي أعلنت وزارة العدل عن أنّ إجمالي النماذج المحرّرة وصل إلى ما يزيد عن نصف  مليون نموذج، كان نصيب صباحي فيها 27 ألف توكيل، من 16 محافظة، إذ استكملها قبل ثلاث أيام فقط من غلق باب الترشح، وسط مجهود غير عادي من حملته، التي ذهبت إلى كل محافظات مصر، بغية جمع التوكيلات، وكانت محافظة كفر الشيخ، مسقط رأسه، هي صاحبة نصيب الأسد في التوكيلات، حيث جمعت ما يقرب من 7 ألاف توكيل وحدها.
وتردّدت أنباء داخل الأوساط السياسية عن أنَّ حملة المرشح الرئاسي المنافس المشير عبد الفتاح السيسي ساهمت في جمع "نماذج تأييد" لصالح صباحي، إثر خبر نشر في وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، يؤكَّد حشد حملة السيسي في كفر الشيخ، لجمع توكيلات لصباحي، لاسيما بعدما اعترفت حملة الأخير عن أنها عاجزة عن إكمال النماذج.
واعتبر رئيس حزب "التجمع" سيد عبد العال، في تصريح إلى "مصر اليوم"، أنَّ "المشهد الانتخابي يختلف عن الانتخابات السابقة، فهو مشهد انتخابي حقيقي، وعدد التوكيلات المطلوبة زاد بمعدل 5 ألاف توكيل، عن الانتخابات السابقة، التي كانت 20 ألف توكيل فقط، وكان هناك منفذ أخر للمرشح، وهو تزكية 20 نائبًا برلمانيًا، فكان الأمر سهل".
وعن تعثر حمدين في جمع التوكيلات، أكّد أنَّ "هذا ليس دليلاً على خارطة التصويت، مشيرًا إلى أنَّه "يرى المشهد محسوم بنسبة كبيرة  للمشير عبد الفتاح السيسي، لما يتمتع به من شعبية جارفة، وسط المصريين عامة، فضلاً عن تراجع شعبية حمدين في عدد كبير من الأماكن، التي حصد معظم أصواتها في الانتخابات السابقة، فمثلا الإسكندرية عانت فيها حملة حمدين، ووجدت صعوبة بالغة في جمع 1000 توكيل، في حين حصلت على 600 ألف صوت في الانتخابات الماضية".
وبيّن أنَّ "المعادلة في السابق كانت فيها الثورة أمام النظام القديم، والإخوان، الذي لم يجربهم الشعب، وكان الفريق شفيق ممثل لنظام مبارك، ومرسي ممثل للنظام الإسلامي الذي لم يجرب بعد، وحمدين كان ممثل الثوار، أما الآن فالوضع مختلف، السيسي له شعبية غير مسبوقة، ولا تقل عن شعبية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، فهو من وقف بجوار الشعب، وخلصهم من نظام إرهابي كان يسعى إلى إقصاء كل مخالفيه، ولذلك أرى أنَّ منافسة حمدين غير معقولة، وأنَّ المشير سيتفوق كما حدث في التوكيلات وبنسبة عالية".
ويرى رئيس حزب "مصر العربي الاشتراكي" اللواء عادل القلا، في حديث إلى "مصر اليوم"، أنَّ "المشير السيسي سوف يحسم الانتخابات في جولتها الأولى، وبنسبة تتجاوز الـ90% من إجمالي أصوات الناخبين، وأنَّ حمدين لن يحصل إلا على أصوات الإخوان فقط".
ويأتي هذا فيما اعتبر رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" المستشار أحمد جبيلي، في تصريح مماثل، أنَّ "الانتخابات ستكون منافسة في حب مصر، وستكون انتخابات حقيقة، بصرف النظر عن النتيجة، فسوف تأتي معبّرة عن رأي الشعب المصري، وترد على المشككين من أنصار الطابور الخامس، وخالد علي وأنصار الإخوان، وتثبت للعالم أنَّ ثورة 30 يونيو ثورة حقيقة، جاءت لترسي قواعد الديمقراطية الحقيقة".
وتابع "أكثر ما أخشاه هو تقاعس المصريين عن الذهاب إلى صناديق الاقتراع، لأنَّ المشاركة ستكون دليلاً فعليًا على موافقة الشعب، وحتى لا تكون سببًا تستند إليه الجماعة الإرهابية، في الترويج لنفسها".
وبشأن مشاركة "الإخوان" في الانتخابات الرئاسية، أكّد أنّهم "سيشاركون، وسيمنحون أصواتهم للمشير السيسي، حتى يستمروا في الترويج لفكر الانقلاب، وأنَّ 30 يونيو كانت انقلابًا وليست ثورة، وسيجعلون من نجاح المشير سببًا للاستمرار في التباكي على قاتلهم في رابعة، والحرس الجمهوري، ونهضة مصر، لأنَّ نجاح حمدين سيكون بالنسبة لهم نهاية لكل المزايدات"، متوقعًا أنَّ "السيسي سيحصد أكثر من 85% من الأصوات، مقابل 10% لصباحي".

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة العدل تؤكّد أنَّ عدد نماذج التأييد المحرّرة بلغ أكثر من نصف مليون   مصر اليوم - وزارة العدل تؤكّد أنَّ عدد نماذج التأييد المحرّرة بلغ أكثر من نصف مليون



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة العدل تؤكّد أنَّ عدد نماذج التأييد المحرّرة بلغ أكثر من نصف مليون   مصر اليوم - وزارة العدل تؤكّد أنَّ عدد نماذج التأييد المحرّرة بلغ أكثر من نصف مليون



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon