حكومة غزّة دعت إلى استمرار الوجود فيه لنصرته وإفشال محاولات تدنيسه

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى" والاحتلال يحاصر المُعتكِفين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى"
غزة ـ محمد حبيب

أُصيب 30 فلسطينيًا خلال اقتحام قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء، لباحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، فيما استنكرت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة محاولات الاحتلال المتواصلة لتدنيس المسجد الأقصى المبارك، التي كان آخرها محاولات المستوطنين الصهاينة عمل احتفالات بالأعياد اليهودية في باحات الأقصى، في حين توجهت الحكومة بالتحية إلى حشود المرابطين المقدسيين، والذي قاوموا الاحتلال، وتصدوا لمحاولات الاقتحام بصدورهم العارية.
ودَعَت الحكومة أهالي القدس والداخل الفلسطيني وكلَّ من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى إلى استمرار الوجود والرباط فيه، لنصرته وإفشال أية محاولات لاقتحامه وتدنيسه.
وأصيب 30 فلسطيني خلال اقتحام قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، لباحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة.
وشَرَعَت تلك القوة في إطلاق كميات كبيرة من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على الموجودين من المُصلين والمعتكفين داخل المسجد المبارك، ما أدى إلى إصابة عدد منهم.
وانسحب المعتكفون إلى الجامع القبلي الذي يخضع الآن لحصار مشدد، بعد إغلاق بواباته، في حين تلاحق قوات الاحتلال عددًا من الشبان في باحات المسجد.
وأعلنت قوات الاحتلال نيتها إخلاء المسجد من المعتكفين، الأمر الذي ينظر إليه المقدسيون بخطورة؛ لإمكان أن يكون خطوة تمهيدية للسماح باقتحامات جماعية من المستوطنين للمسجد، وتنفيذًا لمخططاتهم بإقامة صلوات تلمودية في باحاته في مناسبة "عيد الفصح العبري".
وفي السياق ذاته، أفاد مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني بأن مواجهات عنيفة تدور في باحات الأقصى بعد اقتحام حوالي ألف جندي إسرائيلي رفقة حرس الحدود من دون أي سبب، كما حاصروا المصلين المعتكفين داخل المسجد القبلي المسقوف وأطلقوا القنابل القمعية منها الصوت والغاز في اتجاههم واتجاه موظفي الأوقاف.
وحذَّر الكسواني من خطورة المواجهات الدائرة، مؤكدًا "أنها تفوق خطورة المواجهات السابقة، إذ إن قوات الاحتلال مستعدة لتصفية الشبان الموجودين في المسجد الأقصى".
وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى، وانتشرت في ساحاته المقابلة للمسجد القبلي والمرواني، ثم هاجمت المرابطين والمعتكفين الذين تمكنوا من دخول الأقصى بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية.
وأفاد شهود عيان أن القوات الخاصة ووحدة القناصة انتشرت في جميع ساحات الأقصى، وساحة مسجد قبة الصخرة، وأخلت ساحاته، وحاصرت المرابطين في المسجد القبلي.
أمّا على أبواب المسجد الأقصى فقد انتشرت القوات الخاصة على جميع أبواب الأقصى، ونصبت الحواجز الحديدية عليهم، ومنعت موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية باستثناء الحراس ، كما منعت النسوة والشبان، والهيئات الإدارية والتدريسية وطلبة مدارس الأقصى الشرعية من دخول الأقصى، وسمحت لأعداد من الرجال فوق الـ50 عامًا بالدخول اليه بشرط احتجاز هويته على الأبواب.
وأفاد شهود عيان بأن شرطة الاحتلال بدأت في منع المواطنين من دخول الاقصى منذ صلاة الفجر، حيث أدى العشرات منهم الصلاة على الأبواب.
وتأتي الاجراءات الاسرائيلية في الأقصى ومحيطه بالتزامن مع دعوات الجماعات اليهودية باقتحام الأقصى خلال ايام "عيد الفصح اليهودي".
ودَعَت الجماعات اليهودية إلى المشاركة " بالحج الجماعي وتأدية صلاة الشكر داخل الأقصى، اليوم الاربعاء"، علمًا ان حافلات قامت بنقل اليهود من مستوطنات الخليل إلى القدس منذ فجر اليوم لاقتحام الاقصى، كما دعت "نساء من أجل الهيكل" وطلبة المدارس الدينية للوجود في الاقصى.
وأشارت المصادر إلى أن العشرات من الشبان يواصلون اعتكافهم افي لمسجد الأقصى المبارك لليوم الثالث على التوالي لصد اقتحامات المستوطنين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين



GMT 04:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

موغابي يُواجه نهاية حقبته بسبب خطأ تكتيكي غير معهود

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 15:12 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار اللحوم في الأسواق المصرية الأربعاء

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التموين تطرح الرز بأسعار مخفضة للمواطن المصري

GMT 15:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع أسعار الأسماك والكابوريا في الأسواق المصرية

GMT 15:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار الحديد في مصر الأربعاء والعتال يسجل 12000 جنيها

GMT 09:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ممدوح حمزة يرد على أنباء هروبه خارج مصر
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon