برلمانيّ سابق يُطالب الحكومة برفع دعوى قضائية ضد "تركيا وقطر"

انطلاق فعاليات "المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف

مؤتمر سابق للجبهة الإسلاميّة
القاهرة ـ أشرف لاشين

انطلقت فعاليات "المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف"، اليوم الخميس، لمناقشة وضع السياسات والآليّات التي تؤدي إلى تطوير النُظم التعليميّة، بهدف تعزيز قيم التسامح الفكريّ والدينيّ والتعدديّة والتعايش الإنسانيّ على مستوى القاعدة الشعبيّة، ومحاربة كل أيديولوجية تدعو إلى الكراهية وتُحرّض على العنف.
واعتبر النائب البرلمانيّ السابق والأمين العام لـ"الجبهة الإسلاميّة" المستشار ياسر القاضي، أن "مصر ليس أمامها سوى طريقين للقضاء علي الإرهاب، إما الاستسلام للعنف، أو أن تحتضن الدولة المواطنين جميعًا وتعمل على تصحيح الفكر لدى المواطنين، وأن الإرهاب أصبح صناعة دوليّة للعمل على زعزعة استقرار البلاد"، مضيفًا "يجب العمل بأقصى سرعة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعيّة التي من شأنها تمهيد السبيل لإحداث التوازن المجتمعيّ لعودة الجماعات المُغرّر بها إلى رُشدها".
وأكّد البرلماني السابق، أن "قطر وتركيا تدعم الإرهاب في مصر والمنطقة العربيّة، بهدف تقسيمها"، مُطالبا الحكومة المصريّة بتحريك دعوى قضائيّة في مجلس الأمن ضد الدولتين، ومقاضاتهم لدعمهم للجماعات المُتطرّفة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وبسرعة تشكيل منظومة عربية موحّدة لمواجهة الجماعات المُتطرّفة التي أخذت تتضخم في المنطقة العربيّة عمومًا.
وأضاف المستشار القاضي، "لابد من التبادل المرن للمعلومات العملية لمكافحة الإرهاب، على اعتبار أنه جهد جماعيّ، يتطلب أقصى درجة من التعاون بين السلطات المختصة ذات الصلة، كالأمن الوطنيّ وأجهزة الاستخبارات المختلفة، وتطوير وحدات الاستخبارات الماليّة على المستوى المحليّ لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب".
وأفاد وكيل وزارة الأوقاف الدكتور جابر طايع يوسف، أن القرآن الكريم تحدّث عن أمثال عدّة من الإرهاب، وأن الإرهاب ينتشر في الأوقات والأماكن وعلى المذاهب كافة، حيث أنه تجاوز الأعراف والقوانين جميعًا، وأن الدين الإسلاميّ برئ من "الأعمال الإرهابيّة"، حيث أن الإسلام وضع حدودًا التعامل بين المواطنين، وحرّم كل عمل يُلحق الضرر والأذى بهم.
وقال أمين الفتوى في الأزهر الشيخ أحمد ممدوح، "لابد أن نلجأ إلى الحلول الأمنيّة والفكريّة كافة لمواجهة الإرهاب المتطرّف، وأن المعنى الجامع للإرهاب هو الفعل العنيف ضد الأبرياء بمختلف انتمائاتهم السياسيّة أو الدينيّة، وأن الإسلام حرّم أعمال العنف والترويع كافة، للمسلم وغير المسلم، وأن التصدي للإرهاب في المرحلة الحالية الحرجة التي تمر بها البلاد تحدٍ حقيقيّ، وعلينا أن نعلم أن الإرهاب قائم على فكر، والقاعدة تؤكّد أن الفكر لا يواجه إلا بالفكر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف   مصر اليوم - انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف   مصر اليوم - انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليميّ الأول للجبهة الإسلاميّة لمكافحة التطرّف



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon