الحجري وصفه بـ"الأحمق والغبي" إثر استقباله نشطاء أغلقوا مبنى محافظة إب اليمنيَّة

حزب "المؤتمر الشَّعبي العام" يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة "الوفاق" إثر أزمة مع باسندوه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزب المؤتمر الشَّعبي العام يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة الوفاق إثر أزمة مع باسندوه

حزب "المؤتمر الشَّعبي العام" يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة "الوفاق"
صنعاء ـ عبد العزيز المعرس

تشهد الساحة السياسية اليمنية سجالًا حادًا وتراشقًا بالكلمات والألفاظ السيئة بين الحكومة اليمنية الممثلة في رئيس الوزراء، المحسوب على حزب "الإخوان"، وإحدى المحافظين، المحسوب على حزب "المؤتمر الشعبي العام"، بعد أن هاجم المحافظ الحجري رئيس الحكومة باسندوه، واصفًا إياه بـ"الأحمق والغبي". وهاجم محافظ إب، وسط اليمن، القاضي أحمد عبدالله الحجري، خلال فعالية أقيمت أمس في المحافظة، رئيس الحكومة اليمنية، محمد سالم باسندوة، بسبب استقباله نشطاء قاموا بإغلاق مبنى المحافظة الأسبوع الماضي، ونصبوا أمامها عددًا من الخيام، ومنعوا الموظفين من دخول المبنى.
وعلَّق الحجري صهر الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، والمنتمي إلى حزب "المؤتمر الشعبي العام" على استقبال باسندوه لنشطاء من حزب "الإخوان"، بأنه "تصرُّف أحمق وغبي، واعتبر أنه "حوَّل نفسه من رئيس وزراء إلى رئيس النفاق والشقاق وسوء الأخلاق".
وتطرق الحجري، في كلمته إلى، أنه بـ"استطاعته المعارضين للحكومة نصب الخيام أمام مقر رئاسة الوزراء، وإغلاقها بالسلاسل والأقفال، وأنه بأفعاله يعمل على خلق النزاع".
وطالب الحجري، أن "يتم إقالة الحكومة، وأن يكون هناك حكومة تليق بالشعب اليمني" واصفًا الحكومة، بـ"الحضن الدافئ للمخربين والإرهابيين وقطاع الطرق" حسب قوله.
وردَّت الحكومة اليمنية في خبر نشرته وكالة "الأنباء الرسمية"، حيث استنكر مُكوِّن حزب "الإخوان"، في حكومة الوفاق الوطني، وبشدة، التصريحات التي وصفتها بـ"المسيئة، الصادرة من محافظ إب، أحمد عبدالله الحجري، تجاه رئيس الحكومة، محمد سالم باسندوة، والتي تخطَّت كل الأصول والأعراف والتقاليد، وتضمنت ألفاظًا نابيةً ونعوتًا سيئةً، واتهامات وافتراءات فيها الكثير من الفجور"، حسب ما نشر في الوكالة.
ووصف رد الحكومة، تصريحات الحجري، بـ"الحمق الذي يغلب على صاحبها، وعن جهل بأصول الممارسة السياسية، وبما تقتضيه آداب التعامل بين الرئيس والمرؤوس، وأنه ملاذًا للفاشلين والمُقصِّرين في أداء مسؤولياتهم، والحالمين باستمرار عهد الفساد والإفساد".
في السياق ذاته، أكَّدت مصادر خاصة في حزب "المؤتمر الشعبي العام" إلى "مصر اليوم"، أن "المؤتمر هدَّد، بسحب وزرائه من حكومة "الوفاق"، والبالغ عددهم 17 وزيرًا، الذين يُمثِّلون وزارات سيادية، ردًّا على تصريحات رئيس الوزراء باسندوه، واستقباله لمن قاموا بالاعتداء وإغلاق مبنى محافظة إب، ومنع الموظفين من الدخول إليها".

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب المؤتمر الشَّعبي العام يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة الوفاق إثر أزمة مع باسندوه   مصر اليوم - حزب المؤتمر الشَّعبي العام يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة الوفاق إثر أزمة مع باسندوه



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب المؤتمر الشَّعبي العام يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة الوفاق إثر أزمة مع باسندوه   مصر اليوم - حزب المؤتمر الشَّعبي العام يُهدِّد بسحب وزرائه من حكومة الوفاق إثر أزمة مع باسندوه



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon