دعت إسرائيل إلى عدم الفرح بما تدّعيه من إنجازات لأنّه ليس جديدًا

"القسّام" ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال

قوات الاحتلال تكتشف نفق للمقاومة شرق مدينة خانوينس
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب كشفت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، نفقا في شرق مدينة خانوينس جنوب قطاع غزة، والذي ادّعى الاحتلال اكتشافه بطرق أمنية مساء الخميس. وأكد الناطق الرسمي باسم الكتائب أبو عبيدة، خلال مؤتمر صحافي عاجل عقده مساء الخميس في مدينة غزة، أن اكتشاف الاحتلال للنفق الأخير شرق مدينة خانيونس، سببه عوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيًا أو عسكريا للاحتلال الإسرائيلي".
وبدّد أبو عبيدة مزاعم الاحتلال بقوله إن "النفق ليس جديدًا، أو أنه جرى إحباط عمل عسكري قيد التنفيذ، بل هو قديم"، مؤكداً أن الاحتلال يعيش حالة من الهستيريا من المقاومة الفلسطينية.
وأوضح أن النفق كان انهار قبل شهرين نتيجة منخفض أليكسا، " وأجرى له المجاهدون عمليات إصلاح رغم استنفار العدو بكاميراته وطائراته ودوائره العكسرية، إلا أن المنخفض الثاني قبل أيام أدى لانهياره مرة أخرى، وأصبح غير صالح للعمل".وشدد الناطق باسم القسام، على أن الاحتلال اكتشف النفق قبل ثلاثة أيام فقط.
وشدد أبو عبيدة على أن اكتشاف النفق جاء بفعل عوامل طبيعية وليس بجهد أمني أو استخباري، مشيرا إلى أن المقاومة الفلسطينية ستبقى الرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه.
ووجه التحية لجنود كتائب القسام "المجهولين" تحت الأرض وفوقها على إعدادهم لمواجهة الاحتلال ورد العدوان.
تابع "إن المقاومة تعد شعبنا أنها ستبقى أيديها على الزناد ما دام فيها عرق ينبض، وإن كل ما تقوم به من استعدادات تأتي في إطار الدفاع عن شعبنا في ظل الانتهاكات المتتالية.
ودعا الاحتلال لعدم الفرح بما يدعيه من إنجازات، مضيفا "على العدو أن ينتظر عواقب طغيانه بحق شعبنا وأقصانا وأسرانا·
وكانت الإذاعة الإسرائيلية زعمت مساء الخميس نقلا عن مصادر أمنية إسرائيلية أن قوات الاحتلال سمحت بنشر نبأ إحباطها لعملية كبيرة قرب حدود قطاع غزة.
وأضافت الإذاعة أن الحديث يدور عن اكتشاف نفق "متفجر" امتد من داخل قطاع غزة باتجاه أحد الكيبوتسات الإسرائيلية في المنطقة الجنوبية.
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن النفق يقع بالقرب من كيبوتس العين ثلاثة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، موضحة أنه يضاهي حجم النفق الذي عثره عليه الجيش قبل خمسة شهور.
ولم ينشر الجيش الإسرائيلي، وفقا لوسائل إعلام عبرية، مزيدا من تفاصيل الحادثة. إلا أن مصادر عسكرية إسرائيلية سربت معلومات عنه.
وأكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور سامي أبو زهري، أن الحركة تواصل استعداداتها لأي مواجهة متوقعة مع العدو الصهيوني، ومعها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
وقال أبو زهري خلال ندوة سياسية له في خان يونس جنوب القطاع، إن تقديرات حركته للأوضاع مع العدو الغاصب على الأقل في الأمد القريب ليست ذاهبة لمزيد من التصعيد لأسباب كثيرة، مؤكداً "رغم هذه التقديرات لا نأمن غدر الاحتلال".
وأكد أن دعاية الاحتلال وتصريحاته عن عدوان قريب محتمل على القطاع هي جزءٌ من الحرب النفسية على أهالي القطاع، وأن هدفهم منها إرهاب شعبنا وتخويفه، داعياً أبناء الشعب الفلسطيني لعدم التعاطي معها والاستماع لها.
وأشار أن حركته تتابع مجريات الأمور من حولها، ولا تريد أن تُجر لأي معارك جانبية، مؤكداً "أن أي صدام سيقع مع العدو فإن المقاومة جاهزة وأن العدو سيدفع ثمناً باهظاً وهذه هي الحقيقة".
وأشار إلى أن الكثيرين يخططون لشطب حركته، ويعملون ليل نهار لفعل ذلك، مؤكداً أنه سيبوؤون بالفشل والخسران، وشدد على أن أي رهان من قبل المفاوضين في الضفة المحتلة على الاحتلال والأميركان في المفاوضات التي تجري هو رهان خاسر، مبيناً أن هذه المفاوضات لن تبوء إلا بالفشل وهؤلاء الذين يفاوضون لا يملكون شيئاً ولم يفوضهم أحد باسم شعبنا وسيتلقون الصفعات تلو الصفعات لأن المطلوب منهم أن يذعنوا وأن يوقعوا على ما يريده الاحتلال.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon