تحليق مكثّف للطّيران الحربيّ بعد رفض المسلّحين الخروج من همدان

اتّهامات متبادلة بين الحوثيّين والحكومة اليمنيّة بشأن الخروقات وبنود الاتّفاق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتّهامات متبادلة بين الحوثيّين والحكومة اليمنيّة بشأن الخروقات وبنود الاتّفاق

عناصر من الحوثيّين في اليمن
صنعاء - عبد العزيز المعرس

تشهد العاصمة صنعاء توتّراً أمنيّاً وتحليقًا مكثّفاً للطيران الحربي منذ الصباح بسبب انتشار المسلحين في المناطق المتاخمة للعاصمة وعدم الاستجابة لمطالب اللجنة الأمنية بالخروج من بلدة همدان شمال اليمن بينما اتّهم شيخ قبلي جماعة الإخوان بالوقف وراء الخروقات في البلدات المحيطة بصنعاء. وتبادلت جماعة الحوثيّين والحكومة اليمنية الاتهامات بشأن الخروقات وبنود الاتفاق الموقع قبل أسبوع بإخلاء بلدة همدان ومغادرة العناصر المسلحة من الإخوان والحوثيين وأنزل قوة عسكرية لحماية وتأمين الطرقات.
واتهمت جماعة الحوثيّين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومستشاره اللواء علي محسن الأحمر بتحريض قبائل بني مطر وبني حشيش المحسوبين على حزب الإصلاح ضد أنصارهم بشن حرب واسعة بعد أن حاولت الجماعة الاقتراب من مناطقه.
وكانت الحكومة اليمنية اتهمت جماعة الحوثيين بعدم الالتزام ببنود الصلح المبرم بين الحوثيين والإخوان وسحب المسلحين من المناطق المتنازع عليها حيث تشهد العاصمة توتراً أمنيّاً بعد ورود معلومات بتسلّل عدد من مقاتلي جماعة الحوثيين إلى صنعاء بأسلحهتم وكثّفت الطيران الحربي من التحليق المتواصل منذ صباح اليوم حتى وقت متأخر من المساء دون معرفة الأسباب.
وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التقى قبائل بني حشيش وخاطب هادي الحضور، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مديرية بني حشيش البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء وتقع عليكم مسؤولية الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والتعاون مع الأجهزة المعنية لتحقيق السكينة العامة.
وأشار الرئيس هادي إلى التحديات الكبيرة والمتعددة التي يواجهها الوطن والتي تتطلب تضافر جهود الجميع للعمل الجاد للمصلحة العامة للبلاد بعيداً عن المصالح الضيقة والمناطقية والحزبية.
وفي اللقاء، الذي عُقد في دار الرئاسة في صنعاء، طلب الرئيس هادي من كبار مشائخ وأعيان قبائل بني حشيش تأمين البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء.
ويأتي لقاء الرئيس هادي بمشائخ وأعيان منطقة بني حشيش بعد يومين من لقاء مشائخ وأعيان من منطقة بني مطر، وحثهم على حماية المنطقة الغربية للعاصمة صنعاء
وفي تصريح خاص لـ"العرب اليوم" قال الزعيم القبلي المنتمي إلى قبيلة حاشد أمين عاطف "لاشك أن التوتر موجود بسبب استفزازات الإخوان بمحاولاتهم لتفجير الوضع عسكريا من خلال التحرش بأنصار الله الذين ينتمون إلى منطقة همدان وأن عناصر حزب الإصلاح هي من تقف وراء الخروقات والاستفزازات في المنطقة ونحن نحملهم المسؤولية ميليشيات تنظيم الإخوان المعروفين لدينا في اليمن باسم حزب الإصلاح الذين استغلوا انسحاب أنصار الله من المنطقة بتهديدهم لمناصري أنصار الله من أهالي المنطقة وترويع أبناء المنطقة المحسوبين على جماعة الحوثيّين" حسب قوله.
وأضاف عاطف في حديثه أدعو أفراد الجيش المرابطين حول المناطق المتاخمة للعاصمة صنعاء في همدان إلى التزام الحياد، وعدم إقحامه في صراعات مرتزقة الحروب في اليمن
وأشار إلى أن هدف الإخوان الأساسي حالياً هو الزجّ بقوات الجيش في معركة استنزاف غير مجدية للدفاع عن ما تبقي من نفوذهم الحزبي، على حد وصفه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتّهامات متبادلة بين الحوثيّين والحكومة اليمنيّة بشأن الخروقات وبنود الاتّفاق   مصر اليوم - اتّهامات متبادلة بين الحوثيّين والحكومة اليمنيّة بشأن الخروقات وبنود الاتّفاق



GMT 09:38 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس السيسي يشهد إحياء ذكرى معركة العلمين السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتّهامات متبادلة بين الحوثيّين والحكومة اليمنيّة بشأن الخروقات وبنود الاتّفاق   مصر اليوم - اتّهامات متبادلة بين الحوثيّين والحكومة اليمنيّة بشأن الخروقات وبنود الاتّفاق



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق بفستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
  مصر اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني
  مصر اليوم - استمتع بحياة النجوم في برج آستون مارتن السكني

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
  مصر اليوم - Liberty و Anthropologie ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 03:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا
  مصر اليوم - صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا

GMT 03:35 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تتبرع بفستان التنصيب لمؤسسة بحثية تاريخية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح
  مصر اليوم - منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 06:35 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد في تعزيز المناعة

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon