بعد الجدل المُثار حول نص تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات وعدم الطعن عليها

منصور يعقد اجتماعًا الأربعاء مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منصور يعقد اجتماعًا الأربعاء مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية

الرئيس المؤقت ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي يعقد الرئيس المؤقت عدلي منصور، الأربعاء، اجتماعا مع ممثلي الأحزاب السياسية، لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية والجدل المثار حول تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات.      ووجه القصر الرئاسي الدعوة إلى جميع التيارات والاحزاب السياسية لايجاد توافق على قانون الانتخابات الرئاسية وما أثير بعد نشره في الجريدة الرسمية من جدل واختلافات حول اقراره.        
وأعلنت حملة حمدين صباحى، أن مؤسس التيار الشعبى المصري، سيشارك غدًا، الأربعاء، ممثلاً عن التيار فى حوار مؤسسة الرئاسة، لمناقشة قوانين الانتخابات؛ الرئاسية، والبرلمانية.
ويعرض صباحي موقفه من قرار تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات، باعتباره مؤشرا سلبيا على النزاهة، وأنه سيحمّل الرئيس الجديد، مسئولية احترام الدستور، وهذا يعني عدم تحصين قرارات اللجنة لأنه يناقض الدستور، حسب وجهة نظره الرسمية.
كما أعلن رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات مشاركته في الاجتماع المقرر الأربعاء، مشيرا إلى أنه سيحمل للرئيس رؤيا الحزب بشأن قانون الإنتخابات الرئاسية وما يتعلق بمسألة تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات وشروط الترشح وغيرها من الانتقادات الموجهة للقانون وذلك حتى يتم تداركها وإصدار القانون بما يتفق مع آمال وتطلعات القوى السياسية لضمان انتخابات مثالية حرة ونزيهة.
ومن جانبه أكد السفير محمد العرابي، رئيس حزب المؤتمر والقيادى بجبهة الإنقاذ، أنه تلقى ، الثلاثاء، دعوة من رئاسة الجمهورية لحضور لقاء الرئيس عدلي منصور غدا، الأربعاء، بالاتحادية.
وأوضح العرابي في تصريح صحافي أنه سيطرح وجهة نظر الحزب رؤيته حول مادة "تحصين قرارات اللجنة العليا الانتخابية"، وإن جبهة الإنقاذ ستقدم اقتراحا موحدا بشأن مادة التحصين وهو "ضرورة احترام الدستور".
فيما أكد رئيس حزب الوفد السيد البدوي مشاركته في الاجتماع لعرض رؤية الحزب والتوافق حول فكرة تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية واعتماد أكبر قدر من النزاهة.
وآثار اعتماد قانون الانتخابات الرئاسة الجديد من قبل القصر الرئاسي جدلا بين القوى السياسية بسبب نص تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية وعدم الطعن عليها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور يعقد اجتماعًا الأربعاء مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية منصور يعقد اجتماعًا الأربعاء مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية



GMT 08:25 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تزايد المناطق العشوائية في دمياط نتيجة تنامي فرص العمل

GMT 03:39 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يُعيِّن مصطفى مدبولي قائمًا بأعمال رئيس الوزراء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور يعقد اجتماعًا الأربعاء مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية منصور يعقد اجتماعًا الأربعاء مع ممثلي الأحزاب السياسية لمناقشة قانون الانتخابات الرئاسية



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon