توقّع تعديل نص تحصين قرارات "العليا" بقرار جمهوريّ خلال ساعات

فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة "أهواء سياسيّة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة

جانب من مؤتمر صحافي سابق للجنة العليا للانتخابات الرئاسية
القاهرة ـ محمد الدوي

أكّد الفقيه الدستوريّ محمد نور فرحات، أن قانون الانتخابات الرئاسيّة وتحصينه لقرارات اللجنة العليا للانتخابات، يحمل شبهة "عدم الدستوريّة"، وكان يجب على قصر الرئاسة الذي أقرّ القانون، أن يلجأ إلى الطريق الآمن الذي يتمثل في إمكان الطعن على قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسيّة، ولكن خلال فترة مُحدّدة. وقال فرحات، خلال لقائه على قناة "MBC مصر"، "إنه يجب أن يُصدر الرئيس مرسومًا بقانون بتعديل عدد من مواد الدستور، ومنها مادة الطعن، بالإضافة إلى بعض المواد الأخرى"، فيما تساءل "هذا القانون يفرض تساؤلاً بشأن هل نحن دولة قانون أم دولة أهواء سياسيّة؟!، ولكنها يجب أن تكون دولة قانون، وإذا حدث خلاف ذلك، فإن النظام الحالي حينها لن يفرق شيئًا عن نظام الرئيس السابق محمد مرسي".
واعتبر الفقيه الدستوريّ، أن "النصوص غير المدررسة التي يضعها القانونيون، والتي كان آخرها نص مادة تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسيّة، سيساعد على نشر إشاعات ومزاعم كان من الممكن تفاديها، على رأسها أن القانون قد فُصّل للمشير عبدالفتاح السيسي، رغم يقينه بأن هذه الادعاءات غير حقيقيّة"، مضيفًا أنه يتوقع أن يُصدر الرئيس عدلي منصور قرارًا خلال ساعات، يُعدّل فيه نص تحصين العليا للانتخابات، وأن هذا هو مطلب عدد من القانونيين والسياسيين، وأن فتح باب الطعن على نتائج الانتخابات الرئاسيّة لن يُعطّل إعلانها سوى أسبوعين، وهذا لن يطيل من الفترة الانتقالية شيئًا، بل أنه سيحقق الطمأنينة والثقة لدى المرشحين الرئاسيين.

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة   مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة   مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon