توقّع تعديل نص تحصين قرارات "العليا" بقرار جمهوريّ خلال ساعات

فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة "أهواء سياسيّة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة

جانب من مؤتمر صحافي سابق للجنة العليا للانتخابات الرئاسية
القاهرة ـ محمد الدوي

أكّد الفقيه الدستوريّ محمد نور فرحات، أن قانون الانتخابات الرئاسيّة وتحصينه لقرارات اللجنة العليا للانتخابات، يحمل شبهة "عدم الدستوريّة"، وكان يجب على قصر الرئاسة الذي أقرّ القانون، أن يلجأ إلى الطريق الآمن الذي يتمثل في إمكان الطعن على قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسيّة، ولكن خلال فترة مُحدّدة. وقال فرحات، خلال لقائه على قناة "MBC مصر"، "إنه يجب أن يُصدر الرئيس مرسومًا بقانون بتعديل عدد من مواد الدستور، ومنها مادة الطعن، بالإضافة إلى بعض المواد الأخرى"، فيما تساءل "هذا القانون يفرض تساؤلاً بشأن هل نحن دولة قانون أم دولة أهواء سياسيّة؟!، ولكنها يجب أن تكون دولة قانون، وإذا حدث خلاف ذلك، فإن النظام الحالي حينها لن يفرق شيئًا عن نظام الرئيس السابق محمد مرسي".
واعتبر الفقيه الدستوريّ، أن "النصوص غير المدررسة التي يضعها القانونيون، والتي كان آخرها نص مادة تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسيّة، سيساعد على نشر إشاعات ومزاعم كان من الممكن تفاديها، على رأسها أن القانون قد فُصّل للمشير عبدالفتاح السيسي، رغم يقينه بأن هذه الادعاءات غير حقيقيّة"، مضيفًا أنه يتوقع أن يُصدر الرئيس عدلي منصور قرارًا خلال ساعات، يُعدّل فيه نص تحصين العليا للانتخابات، وأن هذا هو مطلب عدد من القانونيين والسياسيين، وأن فتح باب الطعن على نتائج الانتخابات الرئاسيّة لن يُعطّل إعلانها سوى أسبوعين، وهذا لن يطيل من الفترة الانتقالية شيئًا، بل أنه سيحقق الطمأنينة والثقة لدى المرشحين الرئاسيين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة   مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة



  مصر اليوم -

خلال مهرجان "تريبيكا" السينمائي في نيويورك

الأسترالية جيسيكا هارت مثيرة في فتسان شانيل جرئ جدًا

نيويورك ـ مادلين سعاده
اعتادت العارضة الأسترالية جيسيكا هارت، أن تحول جميع الرؤوس نحوها على منصات عروض الأزياء والسجاد الأحمر، وفي يوم الإثنين، أثارت إعجاب الجميع مرة أخرى، عندما ارتدت فستان صغير شانيل جريء جدًا، في مهرجان "تريبيكا" السينمائي في نيويورك. ويبدو أن العارضة البالغة من العمر 31 عامًا، تخلت عن ملابسها الداخلية لتومض تلميحًا لمؤخرتها من الفستان المفتوح من الجانبين، تكلفته 6680 دولارًا، في حين حضرت عشاء شانيل للفنانين، وكان الفستان التويد بالألوان الزرقاء والوردية، مع شرائط وردية تربط كل من الجهتين الخلفية والأمامية ببعضهما البعض لعقد الثوب معًا.  وأنهت جيسيكا مظهرها بأحذية جلدية سوداء عالية الكعب وحقيبة شانيل سوداء، حيث عرضت التان الذهبي، وأظهرت عارضة فيكتوريا سيكريت السابقة، أقراطها عن طريق رفع شعرها الأشقر الطويل المضفر قبالة وجهها، ووضعت ماكياج برونزي وشفة وردية ناعمة.  ويأتي ذلك بعد أن فاجأت جيسيكا الجميع في ثوب من المخمل المارون، في حفل في نيويورك…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة   مصر اليوم - فرحات يعتبر أن قانون الانتخابات الرئاسيّة يجعل مصر دولة أهواء سياسيّة



GMT 05:39 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

"كينشو" على جزيرة ميكونوس جنة للراحة والاستجمام
  مصر اليوم - كينشو  على جزيرة ميكونوس جنة للراحة والاستجمام

GMT 05:08 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

بلير يسعى لقلب طاولة "بريكست" على حكومة تيريزا ماي
  مصر اليوم - بلير يسعى لقلب طاولة بريكست على حكومة تيريزا ماي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon