توَّقع تحفُظ العالم على فوز أي مرشح لرئاسة مصر ما دفع الدعوة لمُراقبة الانتخابات

وزير الخارجيّة المصري يؤكّد أنّ المُصالحة الفلسطينيّة متوقفة ولا مجال لها في الوقت الجاري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الخارجيّة المصري يؤكّد أنّ المُصالحة الفلسطينيّة متوقفة ولا مجال لها في الوقت الجاري

وزير الخارجيّة المصري نبيل فهمي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكّد وزير الخارجيّة المصري نبيل فهمي، أن المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس" الفلسطينيتين متوقفةً، وأنه لا مجال للمصالحة في الوقت الجاري بسبب عدم استعداد الجانبين. وشدّد فهمي، خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء، أنّ مصر ستواصل المصالحة الفلسطينية وأنّ توقفها لن يكون بسبب الحكم الصادر تجاه حركة "حماس" بحظر أنشطتها في مصر، وإنما بسبب عدم استعداد الطرفين، و"نحن نتعامل مع الفلسطينيين كأخوة" حسب قوله.
وأشار إلى أنّ "مصر مستعدة لاستضافة المصالحة الفلسطينية في أي وقت إذا استعد الطرفان، ولكن الموقف الفلسطيني غير مستقر، والجانب الحمساوي أقل تحمسًا للمصالحة في هذا الظرف بالتحديد".
 وكشف أن أي مرشح سيفوز في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة، سيثير جدلاً وتحفظًا لدى دول العالم، وأنّ الأمر متوقف على مسار العمليّة الانتخابية، مشيرًا إلى أنّ دعوة مصر للعالم بمتابعة الانتخابات كانت لهذا السبب حتى لا يثير هذا الجدل.
وأوضح أنّ "مسار العملية الانتخابيّة سيحدد حجم الجدل على الجميع، وأهم شيء أنّ المصريين يكونوا راضيين".
كما أكّد أنّ الوضع في ليبيا غير مستقر وأنّ السلطات غير مسيطرة على الأوضاع الأمنية في ليبيا، موضحًا "نقلنا موقفنا للسلطات الليبية بعد مقتل 8 مصريين، وأدنوا الحادث وشرحوا لنا الظرف الليبي وأكدوا التزامها بأقصى جهد ممكن للتأمين والوضع صعب هناك، ولهذا السبب بدأنا بإصدار بيانات تحذير للمواطنين المصريين بخطورة الأوضاع على نفس الأوضاع المتبعة في الدول الكثيرة".
وفيما يخص موضوع قطر، شدّد على "أن هناك تصرفات وأمور لا يمكن أن نقبلها ولا نتهاون في مواجهتها وموقفنا تجاه أي دولة وخاصة الدول العربية إذا كان هناك وسيلة لتصحيح الأمور، نحن مفتحين ليس على أمن وكرامة مصر وعلى حساب المصالح المصرية".
وثمّن "رغبة الكويت في التوصل إلى التوافق العربي بقدر الإمكان على أمل أن يكون مستقبل العالم العربي أفضل مما وصلنا له الآن أكثر من الشعارات وسنواصل ونتابع".
وفيما يخص العلاقات مع روسيا والولايات المتحدة، شدّد على "تعاون مصر مع روسيا بقدر أن هذا التعاون فيه مصلحة مشتركة وأسعى أن يكون لدي علاقات جدية مع الجميع والتعامل مع أميركا سينمو على حسب الاحترام بين البلدين، والعلاقات ستكون موزونة بتعامل الطرف الأجنبي مع مصر"، مشيرًا إلى أنّ "العلاقات مع الولايات المتحدة كانت مضطربة ولازالت مضطربة، ومازال الأمر محتاج جهد وهناك قضايا كثيرة يجب على الكل سواء أميركا أو غيرها، احترام رغبات الشارع المصري صاحب القرار وأن الوضع الحالي استثنائي وهذا ظرف غير طبيعي ونسعى إلى ديمقراطية كاملة".
وأوضح أنّ السياسة الخارجيّة ستركز على الاستمرار في منهجيه تنويع الخيارات المصريّة، ومزيد من التركيز على أفريقيا عمومًا وخصوصًا الأمن المائي، وإجراء اتصالات وجولات وزيارات متبادلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الخارجيّة المصري يؤكّد أنّ المُصالحة الفلسطينيّة متوقفة ولا مجال لها في الوقت الجاري   مصر اليوم - وزير الخارجيّة المصري يؤكّد أنّ المُصالحة الفلسطينيّة متوقفة ولا مجال لها في الوقت الجاري



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الخارجيّة المصري يؤكّد أنّ المُصالحة الفلسطينيّة متوقفة ولا مجال لها في الوقت الجاري   مصر اليوم - وزير الخارجيّة المصري يؤكّد أنّ المُصالحة الفلسطينيّة متوقفة ولا مجال لها في الوقت الجاري



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon