الإبقاء على 4 منهم لحين انتهاء التحقيقات

الإفراج عن 57 صيادًا مصريًا دخلوا المياه الإقليمية السعوديَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإفراج عن 57 صيادًا مصريًا دخلوا المياه الإقليمية السعوديَّة

السعودية تفرج عن الصيادين المصرين الذين دخلوا المياه الإقليمية السعودية
القاهرة ـ محمد الدوي

غادر اليوم الاثنين الصيادون المصريون الذين دخلوا المياه الإقليمية السعودية (جزيرة فراسان) بدون إذن، لاصطياد الأسماك يوم الجمعة الماضي وعددهم 57 صيادًا على متن مركب الصيد "الكعبة الشريفة" في حراسة زوارق حرس الحدود السعودي بعد أن تم تزويدهم بالوقود والمؤن والغذاء. كان حرس الحدود السعودي يقوم بتوفير ثلاث وجبات طعام للصيادين الذين ظلوا على متن المركبين، ولم يتم احتجازهم مع توفير الرعاية والعلاج لهم، وإتاحة الفرصة للاتصال بذويهم في مصر، وذلك وفق متابعة قائد حرس الحدود بفرسان العقيد فيصل الجهني.
يأتي ذلك في الوقت الذي ظل فيه 4 أشخاص على ظهر المركب الأخرى انتظارا لانتهاء التحقيقات مع زملائهم الأربعة الذين يتولون قيادة المركبين، والذين يواجهون تهمًا تتعلق بالدخول إلى المياه الإقليمية السعودية بدون إذن واصطياد الأسماك بالمخالفة.
بالإضافة إلى عدم الامتثال إلى أوامر التوقف ومحاولة الهروب، مما أدى لإطلاق النار على ماكينات المركبين وتسبب في وفاة أحد الصيادين بالخطأ، والذي سيغادر جثمانه الثلاثاء 4 مارس/ آذار إلى مصر بعد طلب ذويه، وإرسال توكيل منهم بإنهاء الإجراءات.
في الوقت نفسه، تم توقيف مركب صيد مصري ثالث يحمل اسم "بركة الحاج علوش" منذ يومين على متنه 37 صيادًا في منطقة سعودية أخرى تسمى "القحمة" تابعة لمنطقة عسير، وليس لمنطقة فراسان بجيزان.
وكان هذا المركب متواجدًا بالمياه الإقليمية السعودية بدون إذن من عدة أشهر وعاد مرة أخرى.
وقال السفير عادل الألفي، قنصل مصر العام بجدة، إن هذه الظاهرة المؤسفة أصبحت تتكرر كثيرا في الآونة الأخيرة؛ مما يتطلب ضرورة وسرعة العمل على توعية هؤلاء الصيادين بعدم الإقدام على اختراق المياه الإقليمية لدول الجوار حماية لهم ولمراكبهم.
وناشد الألفي جميع الصيادين المصريين ضرورة الالتزام بعدم اختراق المياه الاقليمية للدول المجاورة لمصر حتى لا يتعرضوا للعقوبات وقال لابد من توعية هؤلاء الصيادين لعدم تكرار هذا الخطأ.
وأشار إلى أن تكرار هذا الاختراق قد يؤدي إلى اتخاذ السلطات السعودية موقفا أكثر تشددا مع هؤلاء الصيادين، يتمثل في تطبيق الإجراءات القانونية التي تصل إلى توقيع عقوبة الحبس والغرامة ومصادرة المراكب والأسماك لانتهاك المياه الإقليمية.
وأبدي شكره وتقديره لما تقوم به السلطات السعودية وحرس الحدود السعودي من مساعدة لهؤلاء الصيادين والاكتفاء بالاحتجاز عدة أيام وعدم القيام بإجراءات قانونية أخرى، وعدم مصادرة المراكب مع توفير المأكولات والمشروبات والمؤن، وكل مايطلبونه؛ تقديرا للعلاقات الأخوية بين البلدين.
وقال الألفيظ: إن ذلك لا يعطي الأخوة الصيادين الحق في الدخول عنوة للمياه الإقليمية والصيد فيها.
ومن جانبه صرح المهندس فاخر عبدالواحد رئيس الجالية المصرية بجيزان الذي يبذل جهودا مستمرة لإنهاء أي مشكلات تتعلق بهؤلاء الصيادين أو من سبقوهم في عدة مرات بأنه سيتم أيضا مغادرة باقي الصيادين بعد انتهاء التحقيقات (8 من قائدي المراكب والميكانيين)، والعودة بالمركب الثاني خلال الأيام القليلة المقبلة.
وطالب المهندس فاخر عبدالواحد بضرورة إجراء دورات تثقيفية لهؤلاء الصيادين من خلال شيوخ الصيادين، بحيث لا يتعدون على المياه الإقليمية للدول المجاورة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإفراج عن 57 صيادًا مصريًا دخلوا المياه الإقليمية السعوديَّة   مصر اليوم - الإفراج عن 57 صيادًا مصريًا دخلوا المياه الإقليمية السعوديَّة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإفراج عن 57 صيادًا مصريًا دخلوا المياه الإقليمية السعوديَّة   مصر اليوم - الإفراج عن 57 صيادًا مصريًا دخلوا المياه الإقليمية السعوديَّة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon