أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقة من العقوابات الأميركية الجديدة الموقعة على روسيا الاتحاد الأوروبي يعبر عن "القلق" من العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني المسيئة للمسلمين في محيط المسجد الأقصى خطوة صحيحة لكنها غير كافية أردوغان يؤكد أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني خطوة غير كافية طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى ، مؤكدًا أن هذا الأمر المخالف لعادات المسلمين لا يمكن تحمله لأن الأقصى ملك لكل المسلمين أردوغان يدعو إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الإسلامي المنعقد في العاصمة أنقرة، أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين، وتعمل على تغيير الهوية الإسلامية بالقدس أردوغان يؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية بمدينة السادس من أكتوبر في القاهرة راموس وكروس يغيبان عن تدريبات ريال مدريد
أخبار عاجلة

الأحمد يؤكّد رفضه أي تدخّل من قِبل الفصائل في الشأن المصريّ

حركتا "حماس" و"فتح" تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة

جانب من اجتماع لحركتي "حماس" و"فتح"
غزة ـ محمد حبيب

كشف مصدر فلسطينيّ رفيع المستوى، عن لقاء جمع عضو المكتب السياسيّ لحركة "حماس" د.موسى أبو مرزوق، برئيس كتلة "فتح" البرلمانيّة عزام الأحمد، الأحد، في العاصمة المصريّة القاهرة. وأكّد المصدر، في تصريح خاص لصحيفة "الرسالة" المحليّة المقرّبة من "حماس"، الإثنين، أن الأحمد التقى أبو مرزوق، في مقر إقامته في العاصمة المصريّة القاهرة، بعيدًا عن وسائل الإعلام، وبحث معه ملفات داخلية عدّة مهمة"، موضحًا أن ملف المصالحة الداخلية كان من أهم الملفات التي طُرحت خلال لقاء الأحمد وأبو مرزوق، وأن الطرفين اتفقا على سبل دعم جولات الحوار الوطنيّ، وتذليل عقبات المصالحة.
وتوقّع المصدر، أن تشهد الأيام المقبلة تحرّكًا إيجابيًّا في ملف المصالحة، وتحديد موعد قريب لزيارة عزام الأحمد إلى قطاع غزة، للبدء في تنفيذ اتفاق المصالحة على الأرض.
ويتواجد الأحمد في القاهرة، منذ أيام عدّة، لحضور الاجتماع السابع لمجلس أمناء "مؤسسة ياسر عرفات"، في مقر الجامعة العربية، لبحث ملف استشهاد عرفات، وبحث ملفات فلسطينيّة عدّة مع مسؤولين مصريين، أبرزها المفاوضات والتسوية مع الاحتلال الإسرائيليّ وتحقيق المصالحة الداخلية.
واتهم القيادي الفتحاوي، في تصريحات صحافية نُشرت الإثنين، حركة "حماس" بالتراجع عن إنهاء الانقسام، بدعوى أنها تُهيئ الأجواء، وأن المفاوضات بين "فتح" و"حماس" استؤنفت منذ خمسة أسابيع، بناءً على اتصال جرى بين اسماعيل هنية والرئيس محمود عباس، والتي بدا فيها هنية مُتحمسًا جدًا لاتمام المصالحة، فيما أكد "خلال تواجدي في القاهرة أمضيتُ 4 أيام، وقد التقيت السبت وزير الخارجية المصريّ الدكتور نبيل فهمي، وتكرّر اللقاء الأحد، بحضور الدكتور صائب عريقات الذي حضر إلى القاهرة قادمًا من موسكو، وفي اللقاءين، وضعنا الجانب المصريّ في إطار التنسيق المشترك بين مصر وفلسطين، بإطلاعه على آخر مستجدات الاتصالات الأميركية الفلسطينية، وخصوصًا اللقاء الأخير الذي جري بين الرئيس عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في باريس، واطلعت الوزير فهمي على الأفكار التي طرحها كيري، والتي نعتقد أنها لا تساعد في الجهود الرامية والمبذولة لاستئناف المفاوضات، وبكل صراحة كل ما طرح من الجانب الأميركي عن قضايا الحل النهائي سواء بالانسحاب من الأراضي المحتلة عام 67، أو قضية القدس، أو اللاجئين، أو الأمن أو الحقوق الفلسطينيّة من مياه ومعابر، لا تنسجم مع قرارات الشرعية الدولية ولا ما ورد في خارطة الطريق، بل فيها انحياز كبير وكامل إلى الموقف الإسرائيليّ والذي يتعارض مع عملية السلام".
وأشار الأحمد، إلى أن لقاءًا مهمًا جمع وفد من حركة "فتح" مع المسؤولين في الأمن القوميّ المصريّ، مضيفًا "استمعنا إلى رؤية المسؤولين المصريين عن تدخلات حركة (حماس) في الشان الداخليّ المصريّ، إعلاميًّا وسياسيًّا وأمنيًّا، وأكدنا أن القيادة الفلسطينية ترفض أي تدخل من قِبل الفصائل الفلسطينية كافة من دون استثناء، في الشأن المصريّ، وتابعنا الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وبحثنا مع أشقائنا المصريين سُبل تخفيف معاناة أهالينا في القطاع، في ظل الحصار الإسرائيليّ المتواصل، والأوضاع الأمنية الحالية في سيناء، وانعكاساتها على الأوضاع في غزة، خصوصًا معبر رفح وحركة المرور به، وكان هناك اتفاق تام مع المصريين في هذا الشأن، على تقديم أقصى التسهيلات لحركة المواطنين من وإلى غزة، وكذلك ادخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة   مصر اليوم - حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة   مصر اليوم - حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon