إمبراطور اليابان يستقبل وليَّ العهد السعودي ويقيم له حفل عشاء في قصره

الأمير سلمان يجدِّد حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمير سلمان يجدِّد حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان

ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز وإمبراطور اليابان آكيهيتو
طوكيو ـ رياض أحمد

جدَّد ولي العهد السعودي الامير سلمان بن عبد العزيز حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان في القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي لما فيه مصلحة البلدين وتعزيز دورهما في الحفاظ على الأمن والسلم إقليمياً ودولياً. ولي العهد كان التقى أمس الاربعاء  إمبراطور اليابان آكيهيتو في القصر الإمبراطوري في طوكيو. وأقام الإمبراطور حفل غداء تكريماً لولي العهد السعودي، حضرها أعضاء الوفد السعودي ومسؤولون يابانيون كبار.
ومن ثم التقى الأمير سلمان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وبحث معه في العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة وذات الاهتمام المشترك. وشدد ولي العهد السعودي على أن خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبد العزيز يولي اهتماماً كبيراً بتعميق علاقات التعاون بين البلدين، ومؤكداً على «متانة العلاقات التاريخية الاستراتيجية في التعاون بين البلدين والشعبين».
وشدد الأمير سلمان على أن زيارته اليابان تأتي في إطار العلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين، وتنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الهادفة إلى تطوير أوجه العلاقة على المستوى الثنائي وتنميتها بما يعزز المصالح المشتركة ويلبي تطلعات الشعبين.
وجدد حرص السعودية على استمرار التشاور والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي لما فيه مصلحة البلدين وتعزيز دورهما في الحفاظ على الأمن والسلم إقليمياً ودولياً.
وأشاد الأمير سلمان بدور اليابان ومساهماتها في تنفيذ برامج التنمية في المملكة، واستضافتها للطلاب السعوديين في الجامعات والمعاهد اليابانية.
وكان الإمبراطور آكيهيتو أقام حفلة غداء تكريماً للأمير سلمان أمس، حضرها ولي عهد اليابان ورئيس ديوان ولي العهد مستشاره الخاص الأمير محمد بن سلمان، وأعضاء الوفد السعودي المرافق. ومن الجانب الياباني رئيس الوزراء ووزير الخارجية فوميو كيشيدا، وعدد من كبار المسؤولين.
وقال الأمير سلمان خلال عشاء تكريمي أقامه رئيس الوزراء الياباني: "يطيب لي في مستهل اجتماعنا هذا أن أعبر عن شكري وتقديري لدولتكم ولأعضاء حكومتكم ولشعب اليابان العظيم على ما لقيته والوفد المرافق لي من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة". كما أعبر عن تقديري للزيارات المتكررة التي قمتم بها إلى المملكة العربية السعودية، ما يدل على مكانتها الخصوصية لديكم. إننا نبدي تقديرنا لدور اليابان المهم في العالم، ويسعدني أن الأعوام التي مضت شهدت الكثير من التعاون في مختلف المجالات الصناعية والاستثمارية وغيرها بين البلدين، ونأمل أن تشهد الأعوام المقبلة مزيداً من أوجه التعاون المثمر، بما يؤكد متانة الشراكة بيننا. ونأمل اليوم أن "يبحث الجانبان السعودي والياباني الأجندة التي وضعت أمامنا، والتي تتضمن آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، إضافة إلى بحث آفاق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين. وأتمنى لدولتكم النجاح والتوفيق، وللشعب الياباني دوام التطور والرخاء".
وقال آبي: "يسعدني استقبالكم في بلدنا بعد لقائنا الأخير العام الماضي، الأمر الذي يدل على متانة الشراكة الثنائية بين بلدينا، فاسمحوا لي مجدداً أن أعرب عن خالص شكري وامتناني لحفاوة استقبالكم عند زيارتنا السابقة، واليوم دعونا إلى هذا العشاء بعد إعلان جمعية الصداقة البرلمانية، بمن فيهم سعادة مانتيمورا عضو مجلس النواب، إضافة إلى قادة الأعمال اليابانيين الذين تمتعوا بحسن استقبالكم في زيارتي السابقة. في الحقيقة أن العلاقات بين المملكة واليابان ترجع إلى نحو 100 عام، في ذلك الوقت قام مسلم ياباني بزيارة إلى مكة المكرمة لأجل الحج، ومنذ ذلك الحين استمرت صداقة الشعبين في النمو والاستمرار من خلال تأسيس العلاقات الديبلوماسية بعد الحرب العالمية الثانية، والتواصل مع الشركات اليابانية، وبالتعاهد مع بلدكم نريد أن ننقل من هنا الصداقة الطويلة إلى الجيل القادم بأيدينا، ونحو 100 عام قادمة نحن عازمون على بناء عهد جديد حيث يتشارك شعبا البلدين في السعادة والازدهار بالمعنى الحقيقي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمير سلمان يجدِّد حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان   مصر اليوم - الأمير سلمان يجدِّد حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمير سلمان يجدِّد حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان   مصر اليوم - الأمير سلمان يجدِّد حرص المملكة على استمرار التشاور والتنسيق مع اليابان



  مصر اليوم -

خلال حضورهما حفلة مميزة في هوليوود

الراقصتان بلاك شاينا وآمبر روز تتألقان في اللون الأسود

هوليوود ـ رولا عيسى
ظهرت راقصات التعرّي السابقات، بلاك شاينا وصديقتها المقربة آمبر روز، في حفلة هوليوود ليلة الاثنين الماضي، ولفتت النّجمتان الأنظار إلى ارتدائهما فساتين قصيرة من اللون الأسود، تكشف عن أجسادهن. وغطت روز، التي تبلغ من العمر 33 عاما،  قصّة شعرها الباز الذكورية الشقراء بوضع باروكة شعر أسود طويل أخفت ملامحها كُلياً حتى كاد يصعب التعرف عليها، بينما اختارت صديقتها بلاك شاينا ذات الـ29 عاما، شعرًا مُستعارًا باللون الأشقر البلاتيني وهو اللون المفضل لها. واختارت تشينا، التي لديها ابن من مغني الراب تيغا، وابنة من روب كارداشيان، فستانا قصيرا عاري الكتف مزين بشراشيب سوداء، وكشف عن الوشوم على ساقيها ، وانتعلت حذاء اسود مكشوفا ذو كعب عالي، واكملت اطلالتها الصاخبة بطلاء الأظافر من اللون الأخضر النيون، ووضعت القليل من أحمر الشفاه الوردي الشاحب. وفي حين ارتدت صديقتها أمبر، وهي أم لطفلها من زوجها السابق ويز خليفة، فستانا أسود ضيقا، انتعلت

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,23 آب / أغسطس

ريفيرا مايا المكسيك أجمل بقع الغوص في العالم
  مصر اليوم - ريفيرا مايا المكسيك أجمل بقع الغوص في العالم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon