تركيا تمنع 2000 لاجئ سوريٍّ من الدخول إليها بعد فرارهم من الرقَّة

اشتباكات عنيفة بين "الحكوميِّة" ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط

اللاجئين السوريين على الحدود مع منطقة تل أبيض
دمشق - جورج الشامي

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المقاتلة عند دوار الفرن وحي الجمعيات في مدينة داريا، مما ادى لمقتل ضابط برتبة ملازم من القوات الحكومية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما أكَّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن السلطات التركية لا تزال تمنع منذ 18 يومًا اكثر من 2000 لاجئ سوري بينهم أطفال ونساء من الدخول إلى أراضيها وذلك بعد أن فروا من مدينة الرقة خوفًا على حياتهم، وغالبيتهم يبيتون في العراء قرب الأسلاك الشائكة على الحدود مع منطقة تل أبيض.
وأفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" في سوريّة، الثلاثاء، بسقوط مقاتل من المعارضة في حلب، خلال اشتباكات مع القوات الحكوميّة في محيط مطار النيرب العسكري، كما سقط برميل متفجر على الطريق العام في قرية كفر صغير، ولم ترد معلومات عن ضحايا، كما وردت معلومات عن مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى، جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة حريتان، التي  تسيطر عليها "الدولة الإسلاميّة في  العراق والشام". وذكر أنّ مقاتلاً من "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" قتل جراء إطلاق النار عليه من قبل مقاتلي كتائب إسلامية، قالوا بأنه حاول تفجير نفسه بحزام ناسف في مقر لـ"الكتائب الإسلاميّة" في الريف الغربي. وتدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميّة مدعمة بكتائب "البعث" في أحياء حلب القديمة، وسمعت أصوات سقوط قذائف في حي الأشرفيّة دون معلومات عن أماكن سقوطها، وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في محيط سجن حلب المركزي، دون ضحايا إلى الآن، وتتعرض مناطق في حي الشعار، لقصف من القوات الحكوميّة دون معلومات عن خسائر بشريّة،  وسقطت قذائف صاروخيّة على مناطق في محيط القصر البلدي الحكومي، ووردت معلومات عن سقوط عدد من الجرحى، كما سقط برميل متفجر على مناطق في حي كرم الأفندي ومعلومات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، إضافة لسقوط برميل متفجر آخر بالقرب من مسبح القناصر في حي الشيخ سعيد، وأنباء عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، كما وردت معلومات عن مقتل 3 مواطنين وسقوط عدد من الجرحى، جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي القاطرجي، وسقط برميلان آخران بالقرب من مفرق حي كرم حومد في حي الصالحين وبرميل على مناطق في حي الفردوس.
وفي حلب قُتل رجل وسيدة جراء قصف الطيران المروحي، صباح اليوم الأربعاء، على مناطق في حي السكري، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة الاتارب ومناطق في المدينة الصناعية في الشيخ نجار، في حين سقطت قذائف عدة مجهولة المصدر على مناطق في حي الاشرفية، التي تخضع اجزاء منها لسيطرة القوات الحكومية، مما ادى لمقتل سيدة ورجل وسقوط جرحى، كما قُتل مقاتلان اثنان من الكتائب الاسلامية المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية في محيط قرية عزيزة، فيما قُتل فتى  في الـ 18جراء قصف الطيران مناطق في بلدة حريتان، التي تسيطر عليها "الدولة الاسلامية في العراق والشام".
وفي حماه تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وكتائب اسلامية مقاتلة عدة من جهة اخرى على الطريق الدولي جنوب بلدة مورك في ريف حماه الشمالي، مما ادى لمقتل 3 مقاتلين من الكتائب الاسلامية المقاتلة ومقتل خمسة عناصر من القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني وضابط برتبة ملازم من القوات الحكومية وخسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين استهدفت الكتائب المقاتلة بصواريخ محلية الصنع تمركزات القوات الحكومية في دير محردة في ريف حماه، وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، كما قُتل صف ضابط من القوات الحكومية برتبة رقيب من مدينة سلمية، متاثرًا بجراح اصيب بها في اشتباكات مع الكتائب الاسلامية المقاتلة في ريف مدينة جسر الشغور، فيما اقتحمت القوات الحكومية قرية العشارنة، ونفذت حملة دهم واعتقال عشوائي طالت عددًا من المواطنين، كما قُتل رجل من بلدة كرناز تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية.
وفي ريف دمشق تعرضت مناطق في مخيم خان الشيح ومزارعها لقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المقاتلة عند دوار الفرن وحي الجمعيات في مدينة داريا، مما ادى لمقتل ضابط برتبة ملازم من القوات الحكومية، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وفي دمشق فارق ثلاثة مواطنين الحياة من مخيم اليرموك بينهم طفة جراء سوء التغذية ونقص المواد الطبية والغذائية، على الرغم من دخول دفعات عدة من المساعدات الغذائية الى المخيم واخراج مئات الحالات المرضية منه.
وفي إدلب استهدفت الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون حاجز بلدة فيلون على مدخل مدينة ادلب الغربي، وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، فيما قُتل مقاتل من الكتائب المقاتلة برصاص القوات الحكومية على احد الطرق الزراعية الفرعية لمدينة خان شيخون اثناء ادخاله مواد اغاثية، في حين قُتل رجل من بلدة حارم جراء الانفجار الذي هز البلدة، وبحسب مصارد  ان الانفجار ناجم غارة جوية على البلدة، بينما قالت مصادر اخرى انه ناجم انفجار سيارة مفخخة.
وفي دير الزور استهدفت القوات الحكومية حافلة لنقل الركاب على طريق حلب - دير الزور قرب بلدة عياش في ريف دير الزور الغربي، مما ادى لسقوط جرحى.
وفي حمص قُتل رجل من قرية هبوب الريح جراء قصف القوات الحكومية على القرية، فيما استهدفت الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون بلدة كفرنان، فيما قُتل مقاتل من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية على جبهة حوش حجو قرب بلدة السعن، كما قُتل ضابط من القوات الحكومية برتبة ملازم من بلدة المشرفة، في اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في ريف درعا.
وفي درعا قُتل جندي منشق من بلدة ابطع تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية.
وفي اللاذقية قصفت القوات الحكومية مناطق في جبل الاكراد مما ادى لسقوط جرحى.
ونقل المرصد أنّ مناطق في بلدة ناحتة في درعا، تتعرض لقصف من القوات الحكوميّة، ولا معلومات عن خسائر بشريّة، كذلك تتعرض مناطق في بلدة الشيخ مسكين لإطلاق نار من الرشاشات الثقيلة، ولا إصابات حتى اللحظة، وسط اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميّة في الجهة الشرقية للشيخ مسكين.
وفي دير الزور، لفت إلى أنّ اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميّة تدور في محيط مطار دير الزور العسكري بالقرب من الطريق الدولي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط   مصر اليوم - اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط   مصر اليوم - اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon