وزراؤها واجهوا تُهمًا بالتطبيع والموالاة للنظام السابق ورئيسها تعهّد بتعديلها

حكومة مهدي تفوز بثقة البرلمان التونسيّ بغالبية 149 صوتًا وتستعد لآداء اليمين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكومة مهدي تفوز بثقة البرلمان التونسيّ بغالبية 149 صوتًا وتستعد لآداء اليمين

حكومة مهدي جمعة تستعد لآداء القسم واليمين الدستوريّة
تونس ـ أزهار الجربوعي

فازت الحكومة التونسيّة الجديدة برئاسة مهدي جمعة، بثقة نوّاب المجلس الوطنيّ التأسيسيّ، الأربعاء، بغالبية 146 صوتًا وتحفّظ 24 ومعارضة 20 نائبًا، بعد نقاشات حادّة ومُساءلة مُطوّلة للحكومة، استمرّت لأكثر من 20 ساعة من قِبل النوّاب. وتستعد حكومة مهدي جمعة، لآداء القسم واليمين الدستوريّة أمام رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي، في قصر الرئاسة في قرطاج، تليها مراسم لتسليم السلطة بين حكومة علي العريض المستقيلة والحكومة الجديدة، ظهر الأربعاء.
واستطاعت الحكومة التونسيّة الجديدة، التي تتكوّن من 21 وزيرًا مستقلاً (تكنوقراط) برئاسة وزير الصناعة الأسبق مهدي جمعة، نيل ثق نواب البرلمان بغالبية مريحة تمثّلت في 146 صوتًا من أصل 216، رغم أنها لا تحتاج سوى لـ109 من الأصوات، إلا أنها لم تسلم من النقد اللاذع، الذي بلغ حد التشكيك في نزاهة أعضائها، وهو ما جعل رئيس الحكومة يتعهّد لنواب الشعب بمزيد من التحري في التشكيلة الوزارية التي قدّمها بعد نيل الثقة، وبإدخال تعديلات عليها في حال ثبت عدم استجابة أحد الوزراء لمعايير الاستقلالية والكفاءة ونظافة اليد.
وقد وجّه نوّاب المجلس التأسيسيّ، سهام النقد الحادّة إلى وزيرة السياحة الجديدة آمال كربول، بعد أن ثبتت زيارتها إلى الكيان الصهيونيّ وتحديدًا العاصمة تل أبيب في العام 2006، وهو ما دفع رئيس الحكومة مهدي جمعة إلى الاجتماع بها في قاعة مغلقة لاستجوابها، أكد على إثره أنّها زارت الكيان الصهيونيّ في إطار بعثة أمميّة لتدريب شباب فلسطينيّين، وأنّها نزلت في مطار تل أبيب وتعرّضت للاستجواب والمعاملة السّيئة هناك، ولم تواصل مهمّة التّدريب نظرًا لسوء معاملتها باعتبارها "عربية ومسلمة وتحمل الجنسية التونسية".
وواجه وزراء الشؤون الدينية والتجارة والداخلية والنقل والعدل والتربية، تُهمًا تراوحت بين التشكيك في الكفاءة، وبين الإنتماء والولاء إلى منظومة الرئيس السابق زين العابدين بن علي، حيث قال مقرّر لجنة المال في المجلس الوطنيّ التأسيسيّ معز بالحاج رحومة، خلال تقديم الفريق الحكومي الجديد، إنّ المرشّحة على رأس وزارة التجارة نجلاء معلى، ليس لها علاقة بالتجارة، وأنّ سيرتها الذاتية تقتصر على عملها في مؤسسة "بنك تونس العربيّ الدوليّ"، والتي تعود إلى والدها، في إشارة إلى المرشح الأسبق لرئاسة الحكومة التونسيّة منصور معلى، فيما اعتبر آخرون منح ابنته حقيبة التجارة محاولة لترضية بعض الأطراف السياسيّة.
وتباينت مواقف الكتل النيابية داخل المجلس التأسيسي بشأن حكومة مهدي، إلا أن غالبية الآراء صبّت في اتجاه التشكيك في قدرتها على الوفاء للثورة والالتزام بتعهداتها، حيث اعتبر النائب هشام حسني، أن حكومة مهدي جمعة موالية لبن علي، منتقدًا تعيين وزير العدل الجديد الذي أكد أنه كان مستشارًا في فريق الرئيس المخلوع، وتعامل بشكل مباشر معه، فيما اتهمته قيادات "الجبهة الشعبية" بـ"ضرب سلك المحاماة في العهد السابق، وعرقلة مؤتمر الرابطة التونسية لحقوق الإنسان" آنذاك.
وقد ظهر الارتباك والتشكيك على ملامح التركيبة الوزارية لمهدي جمعة، الذي قال إنه حاول أن يجمع فريقا حكوميّا جيّدا لمجابهة الصّعوبات التّي تنتظرهم، وأنّه في حالة ثبوت شُبهات على وزرائه، فإنّه سيتخّذ الإجراءات اللازمة، بما فيها التّعديل الوزاري.
وستكون حكومة مهدي جمعة تحت مجهر المساءلة والمراقبة الشديدة، خصوصًا من قبل نوّاب المجلس الوطنيّ التأسيسيّ، الذي منحوها الثقة على مضض، وحفاظًا على سلامة المسار الانتقاليّ من انتكاسة جديدة، رغم التحفّظ على غالبية تشكيلتها ووزرائها.
وأكّدت مصادر من قصر الرئاسة التونسيّ، لـ"العرب اليوم"، أن حكومة مهدي جمعة ستؤدي القسم واليمين الدستورية أمام الرئيس المرزوقي، في قصر قرطاج، تليها مراسم لتسليم السلطة بين حكومة علي العريض المُستقيلة وحكومة مهدي حمعة، ظهر الأربعاء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة مهدي تفوز بثقة البرلمان التونسيّ بغالبية 149 صوتًا وتستعد لآداء اليمين حكومة مهدي تفوز بثقة البرلمان التونسيّ بغالبية 149 صوتًا وتستعد لآداء اليمين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة مهدي تفوز بثقة البرلمان التونسيّ بغالبية 149 صوتًا وتستعد لآداء اليمين حكومة مهدي تفوز بثقة البرلمان التونسيّ بغالبية 149 صوتًا وتستعد لآداء اليمين



بدت جذّابة في سروال الجينز الأزرق​​ ذو الخصر المرتفع

جيجي حديد تبرز في سترة صفراء للتغلب على البرودة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أثار مقطع مصوّر جديد لعارضة الأزياء الأكثر شهرة واناقة في العالم، جيجي حديد، رد فعل متناقض من قبل معجبيها، والذي أظهرت به مهاراتها في الملاكمة وشخصيتها الطبيعية دون حلاقة الشعر تحت إبطيها، حافظت على شخصيتها، وظهرت في إطلالة جذابة أثناء خروجها من شقتها الجديدة في نيويورك، يوم الجمعة، وبدت عارضة الأزياء ذات الـ 22 عاما، أنيقة وجذابة في سروال الجينز الأزرق الفاتح ذو الخصر المرتفع، مع بلوزة ضيقة بلون كريمي ذات رقبة عالية. وبدت جيجي حديد منتعشة أثناء حملها قهوة الصباح، واضافت سترة صفراء دافئة للتغلب على برودة الشتاء والتي طابقت تماما لون فنجان القهوة، وكشف سروالها الجينز عن زوج من الجوارب الملونة التي ترتديه مع حذاءها الضخم باللون الأصفر، وأكملت إطلالتها بنظارات سوداء لحمايتها من أشعة الشمس في فصل الشتاء، وصففت شعرها الأشقر الطويل لينسدل بطبيعته على ظهرها وكتفيها، في وقت سابق من هذا الأسبوع، عرضت جيجي

GMT 08:02 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

دار "شانيل" يكشف عن مجموعته "Metiers d'Art" في ألمانيا
  مصر اليوم - دار شانيل يكشف عن مجموعته Metiers d'Art في ألمانيا

GMT 09:06 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

"بينانغ" من أفضل وجهات العالم التي تتميز بالمطاعم
  مصر اليوم - بينانغ من أفضل وجهات العالم التي تتميز بالمطاعم

GMT 08:11 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني
  مصر اليوم - ستيفنز يشتري منزلًا مميّزًا مقابل قصر في سيدني

GMT 07:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يحذف "تغيرات المناخ" من استراتيجية الأمن القومي
  مصر اليوم - ترامب يحذف تغيرات المناخ من استراتيجية الأمن القومي

GMT 07:28 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
  مصر اليوم - قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 07:46 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
  مصر اليوم - خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon