طالب المتظاهرون أمام مقر المحاكمة بإعدامه ومندّدين باغتيال السعيد

مصدر أمني يبيّن أنَّ مرسي كان في أكاديمية الشرطة منذ مساء الاثنين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصدر أمني يبيّن أنَّ مرسي كان في أكاديمية الشرطة منذ مساء الاثنين

أكاديمية الشرطة
القاهرة ـ أكرم علي/محمد الدوي

أكّد مصدر أمني في وزارة الداخلية، مطلع على تأمين نقل الرئيس السابق محمد مرسي إلى مقر محاكمته في أكاديمية الشرطة، أنّ مرسي تمّ نقله إلى القاهرة، من محبسه في برج العرب، في السابعة من مساء الاثنين. وأوضح المصدر، في تصريحات صحافية، أنّ "مرسي بات ليلته في مقر محاكمته، في قضية اقتحام السجون"، لافتًا إلى أنّ "نقل مرسي جاء تحسبًا لسوء الأحوال الجوية، ما قد يمنع نقله في الصباح، الأمر الذي سيعتبره القضاء والمجتمع محاولة من الشرطة لعدم إحضار المتهم، وتحميل تبعاته للشرطة".
وكشف المصدر عن أنّ "باقي المتهمين، المقبوض عليهم في القضية، تمّ نقلهم أيضًا إلى مقر المحاكمة، منذ العاشرة من مساء الاثنين".
وندّد المتظاهرون أمام أكاديمية الشرطة، مقر محاكمة الرئيس المعزول، بحادث اغتيال مدير المكتب الفني لوزير الداخلية اللواء محمد السعيد، مطالبين بإعدام الرئيس المعزول، وجميع قيادات جماعة "الإخوان" (الإرهابية قانونًا).
وأعرب المتظاهرون عن سعادتهم بترقية الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى رتبة المشير، وترشحه للرئاسة، وسط حالة من الهدوء الحذر في محيط أكاديمية الشرطة.
وكان مصدر أمنيّ في مديرية أمن القاهرة قد أكّد، في تصريح إلى "العرب اليوم"، وصول المتهمين في القضية، إلى مقر المحكمة، ووصلت أيضًا هيئة محكمة جنايات شمال القاهرة، التي ستنظر أولى جلسات مُحاكمة مرسي وقيادات "الإخوان" في قضية "اقتحام السجون"، وكذلك حضر أعضاء من هيئة الدفاع عن مرسي وآخرين، فيما قامت قوات الأمن بتفتيش وفحص سيارات أعضاء الدفاع، فور وصولهم، لتأمين المُحاكمة.
وفرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا في بداية الشارع المؤدي إلى البوابة رقم "8" للأكاديمية المُخصّصة لدخول الصحافيين والإعلاميين والمحامين، ومنع دخول السيارات إلى الشارع، وذلك في إطار الإجراءات الأمنيّة الخاصة بتأمين المُحاكمة، وخشية وجود أية سيارات مُفخّخة، فيما اعتلى عددٌ من رجال الشرطة العقارات المُطلّة على البوابة رقم "8" للأكاديميّة، للتأمين لكشف المحيط الخارجيّ للبوابة.
وشهد محيط مبنى أكاديمية الشرطة، إجراءات أمنيّة مُكثّفة، وذلك لنظر أولى جلسات قضية "اقتحام السجون"، وانتشرت مُدرّعات الشرطة والقوات المسلحة أمام البوابة الرئيسة والشوارع المحيطة بالأكاديمية، في حين تمّ تجهيز قاعة المحكمة، وعمل قفص زجاجيّ داخلها.
وسمح رئيس المحكمة شعبان الشامي، بحضور 82 إعلاميًا للجلسة، وسمح القاضي باستخراج تصاريح لكل من المحامين محمد سليم العوا، ومحمد طوسون، ومحمد الدماطي، وآخرين للدفاع عن المتهمين، كما سمح ببث وقائع المُحاكمة على الهواء مباشرة، عبر التلفزيون المصريّ وحده من دون غيره من القنوات التلفزيونيّة الأخرى.
وتمّ تجهيز قفص زجاجيّ في قاعة المحكمة خصيصًا للرئيس السابق محمد مرسي، بناءً على طلب رئيس المحكمة، حتى تستطيع من خلاله تسيير نظر الجلسة بنظام وهدوء، من دون أي نوع من الفوضى الذي تتعمد قيادات "الإخوان" افتعالها لتعطيل سير الجلسة، وسيكون في داخل هذا القفص الزجاجيّ مُكبّر صوت خاص بمرسي للتحدث من خلاله، على أن تكون وسيلة التحكّم في الصوت من خارج القفص لدى قاضي الجلسة.
وبيّن مصدر أمني في وزارة الداخلية، في تصري إلى "العرب اليوم"، أنّ "خطة التأمين تعتمد على نشر أكثر من 50 تشكيلاً أمنيًا، وأكثر من 60 مجموعة قتالية، و50عربة مدرعة ومصفحة في محيط مقرّ المحاكمة في أكاديمية الشرطة".
وأشار المصدر إلى أنه تمّ تكليف قوات الأمن بتأمين المنشآت والمباني الحيويّة في القاهرة والجيزة والمقار الشرطيّة أيضًا، مع نشر خبراء المُفرقعات للسيطرة على أي أحداث طارئة.
ودعا ما يُسمى "تحالف دعم الشرعية" المؤيد لجماعة "الإخوان المسلمين" (الإرهابية قانونًا)، إلى الاحتشاد في الميادين الكبرى في البلاد، الثلاثاء، في ذكرى "جمعة الغضب"، لإعلان رفضهم الكامل لخارطة الطريق، والمُطالبة بعودة محمد مرسي إلى الحكم مرة أخرى.
وأشار التحالف، في بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعيّ "فيسبوك"، إلى أن ذكرى "جمعة الغضب" تتزامن مع مُحاكمة محمد مرسي في قضية "اقتحام السجون" التي وصفوها بـ"الانتقاميّة المُفبركة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصدر أمني يبيّن أنَّ مرسي كان في أكاديمية الشرطة منذ مساء الاثنين   مصر اليوم - مصدر أمني يبيّن أنَّ مرسي كان في أكاديمية الشرطة منذ مساء الاثنين



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصدر أمني يبيّن أنَّ مرسي كان في أكاديمية الشرطة منذ مساء الاثنين   مصر اليوم - مصدر أمني يبيّن أنَّ مرسي كان في أكاديمية الشرطة منذ مساء الاثنين



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon