قال إن المصالحة مع الإخوان تبدأ باعترافهم بأنّهم جزء من مصر

عمرو موسى يتوقّع أن تغيّر تركيا وقطر موقفيهما بعد نتيجة الدّستور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو موسى يتوقّع أن تغيّر تركيا وقطر موقفيهما بعد نتيجة الدّستور

رئيس لجنة "الخمسين" عمرو موسى
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي قال رئيس لجنة الخمسين، عمرو موسى، إنّ أمام جماعة الإخوان فرصة ثمينة للعودة لأحضان الوطن، مشيرا إلى أنّ أولى الخطوات تبدأ باعترافهم بأنّهم جزء من مصر. وأوضح موسى مساء السّبت خلال حواره على فضائيّة "إم بي سي- مصر"، أنّ الدّستور الجديد يتميز بأنّه لا يقصي أحدا وإنّما يتّسع للجميع، مشيرا إلى أنّ لجنة الخمسين كانت حريصة على عدم إقصاء أيّ طرف كما كان في الدستور قبل تعديله.
ولفت رئيس لجنة الخمسين، إلى أن المخاوف من عودة نظام ما قبل "25 يناير"، تخوّف مشروع ولكن هذا يقتضي التدقيق في اختيار رئيس الجمهورية واختيار ممثلي الشعب في البرلمان، مشيرا إلى أن الكرة الآن في ملعب الشعب المصري ونخبها السياسية.
ونوه موسى إلى أن الدول المحيطة بمصر، وفي مقدمتها تركيا وقطر، ستبدأ في إعادة تقييم مواقفها عقب الانتهاء من خريطة الطريق والإثبات للعالم بأن مصر تعهدت بخطوات ثلاث نفذتها، موضحا أن العالم لن يراجع مواقفه من مصر إلا بعد إثبات مصر جديتها أمام العالم.
وأعرب موسى عن تفضيله لإجراء الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية، موضحا أن هناك توجها عاما في الشارع المصري لإجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية وأنه لذلك فوضت لجنة الخمسين هذا القرار لرئيس الجمهورية لحسمه بعد إجراء حوار مجتمعي بشأنه.
واختتم موسى حواره بالإشارة إلى أنه لا يستطيع تحديد هوية الرئيس المقبل وإن كان الفريق أول عبد الفتاح السيسي هو المرشح الأكثر حظوظا في حالة إقدامه على الترشح، موضحا أنه يفضل إجراء تعديلات حكومية قبل تشكيل أغلبية جديدة في البرلمان أو عقب الانتخابات الرئاسية على أقل تقدير.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو موسى يتوقّع أن تغيّر تركيا وقطر موقفيهما بعد نتيجة الدّستور   مصر اليوم - عمرو موسى يتوقّع أن تغيّر تركيا وقطر موقفيهما بعد نتيجة الدّستور



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو موسى يتوقّع أن تغيّر تركيا وقطر موقفيهما بعد نتيجة الدّستور   مصر اليوم - عمرو موسى يتوقّع أن تغيّر تركيا وقطر موقفيهما بعد نتيجة الدّستور



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon