توقّعوا لجوء "الإخوان" إلى العنف مستقبلاً عقب زوال شعبيتهم

سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي

الاستفتاء على الدستور المصري
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي اعتبر سياسيون مصريون موافقة غالبية المشاركين في الاستفتاء على الدستور المُعدل، قضاء على شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي، واكتساب شرعية شعبية جديدة، حققها الشعب، عبر المشاركة على استفتاء الدستور، والتصويت بـ "نعم"، بنسبة تتجاوز الـ95%. وأكّد عضو تكتل القوى الثورية محمد فاضل، في تصريح إلى "مصراليوم"، أنه بموافقة غالبية المشاركين في الاستفتاء على الدستور، أنهيت أيّ أحاديث عن شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي، أو جماعة "الإخوان المسلمين" (الإرهابية قانونيًا).
وأوضح فاضل أنَّ "الإخوان" لن تستطيع فيما بعد التحدث عن أيّ شرعية، بعد نزول الملايين من المصريين للمشاركة في الاستفتاء، والتصويت بـ "نعم" على التعديلات الدستورية، ما يعني أنَّ المصريين ليسوا مقاطعين للاستفتاء، الذي وصفه "الإخوان" بأنه "غير شرعي".
ومن جانبها، أكّدت المدير التنفيذي لمركز "ابن خلدون" للدراسات الإنمائية داليا زيادة أنَّ التصويت بـ "نعم" على الدستور عبّر عن إرادة الشعب الحقيقية، بلا أدنى تزوير، موضحة أنَّ "نتيجة الفرز الكاسحة لصالح نعم تقتل أسطورة شعبية الإخوان المزعومة للأبد"، حسب قولها.
وأشارت داليا زيادة، في تدوينة لها على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أنَّ "كل مصري شارك في صناعة هذا الدستور، وصوّت عليه بنعم، يجب أن يفتخر، وبكل قوة، أنه شارك في وضع أساس الدولة الديمقراطية الحديثة".
فيما رأى نائب رئيس الحزب "المصري الديمقراطي" فريد زهران، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنَّ "المصريين اكتسبوا شرعية جديدة، وقضوا على شرعية الرئيس المعزول، التي يتحدث عنها هو ونظامه".
وتوقع زهران لجوء "الإخوان" إلى العنف، خلال المرحلة المقبلة، بعد التأكد من انحدار شعبيتهم لأدنى مستوى، لاسيما أنهم لم يتوقعوا ذلك، فالعنف سيكون أداتهم مستقبلاً.
وأشار زهران إلى أنَّ "مشاركة المصريين في الاستفتاء على الدستور بقوة، والتصويت بنعم كان بمثابة خط الدفاع عن ثورة 30 حزيران/يونيو، أمام العالم، والتأكيد على أنَّ شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي والإخوان انتهت للأبد"، حسب تعبيره.
وشارك أكثر من 17 مليون مصري حتى الآن، حسب إعلان اللجان العامة، في 25 محافظة مصرية، في الاستفتاء على مشروع الدستور المُعدل، وتجاوزت نسبة التصويت بـ"نعم" الـ 95%.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon