وزارة الداخليّة تُغيّر خططها وانتشار أمنيّ مُكثّف في القاهرة والجيزة

المصريّون يُواصلون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصريّون يُواصلون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني

مصريات أمام مركز اقتراع في القاهرة
القاهرة ـ أكرم علي/محمد الدوي

توافد الناخبون المصريّون، الأربعاء، على مراكز الاقتراع قبل فتح أبوابها، للإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني للاستفتاء على تعديلات الدستور، والذي ينتهي في التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، فيما كثّفت الأجهزة الأمنيّة من انتشارها في محيط اللجان الانتخابيّة، في محافظتي القاهرة والجيزة، حيث تفتح اللجان أبوابها أمام الناخبين في التاسعة صباحًا.
وتُشارك قوات من الجيش والشرطة في تأمين عملية الاستفتاء، تحسّبًا لوقوع أي أعمال شغب، تُهدِّد سير العملية الانتخابيّة، فيما أكد مصدر أمنيّ في وزارة الداخليّة، لـ"العرب اليوم"، أن قوات الأمن غيّرت أجزاءً في خطّتها لتأمين الاستفتاء، بعد حادث تفجير محكمة شمال الجيزة في منطقة إمبابة، حيث تُشارك قوات من الجيش والشرطة في تأمين عملية الاستفتاء، تحسّبًا لوقوع أي أعمال شغب تُهدّد سير العملية الانتخابيّة.
وقد أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها، مساء الثلاثاء، عقب انتهاء التصويت في اليوم الأول، وأكد عضو الأمانة العامة المستشار مدحت إدريس، أنه سيتم ترك صناديق الاقتراع في مقار اللجان الفرعيّة بعد تشميع أبوابها ونوافذها ومداخلها ومخارجها كافة، بالشمع الأحمر، ومهرها بالأختام المُعدّة خصيصًا لذلك، إلى حين استكمال عملية الاستفتاء، وذلك في حراسة مُشدّدة من رجال القوات المُسلّحة والشرطة.
ويبلغ عدد المواطنين الذين يحق لهم التصويت في الداخل، 52 مليونًا و742 ألفًا و139 ناخبًا، مُوزّعين على 30 ألفًا و317 لجنة فرعيّة، في حين تشهد اللجان الانتخابيّة في محافظتي القاهرة والجيزة، وباقي محافظات مصر، تواجدًا أمنيًا مُكثّفًا، استعدادًا لبدء الاستفتاء على مشروع الدستور المُعدل في يومه الثاني.
وأفادت "غرفة عمليات نادي القُضاة"، في بيان لها منذ قليل، أنها تلقّت على مدار اليوم الأول للاستفتاء على مشروع الدستور، 51 شكوى من القُضاة المُشرفين على لجان الاستفتاء، تتلخص في تعطّل شبكة الاتصال الإلكترونيّ الخاصة بربط لجان الوافدين في مختلف المحافظات ببعضها البعض، وباللجنة العليا للانتخابات على فترات مُتقطّعة، وأنها خاطبت اللجنة العليا للانتخابات وتم إصلاح العطل، من دون أن يؤثر ذلك على سير عملية التصويت.
وأشارت الغرفة، إلى أنها رصدت محاولة عناصر مُتطرِّفة اقتحام بعض اللجان بالقوة، باستخدام الأسلحة الناريّة، في عددٍ من المُحافظات، وهي القاهرة (حلوان ومدينة نصر)، والجيزة (مركز إمبابة)، وبني سويف، والمنيا، وقد تواصلت الغرفة مع الجهات الأمنيّة المُتمثلة فى الجيش والشرطة، فتصدّت لتلك المحاولات بكل حسم وحزم، وفقًا للإجراءات المُقرّرة قانونًا، ولم يؤثر ذلك على حُسن سير عملية التصويت في اللجان، التى شهدت هذه الأحداث، وأنها تلقّت طلبات عدّة من القُضاة المُشرفين على الاستفتاء ومن المواطنين، لزيادة أعداد لجان الوافدين في محافظتي القاهرة والجيزة، نظرًا للإقبال غير المتوقع عليها، مما أدى إلى تكدّس الناخبين فيها بشكل ملحوظ، وقد خاطبت الغرفة اللجنة العليا للانتخابات لتلبية الطلبات، تيسيرًا على المواطنين المُغتربين، مضيفة أنها "أنهت أعمالها في الحادية عشر من مساء الثلاثاء، بعد أن اطمأنت على سلامة القُضاة المُشرفين على الاستفتاء في يومه الأول، وأهابت بوسائل الإعلام عدم تضخيم بعض الأخطاء التي وقعت بشكل فرديّ مُنعدِم التأثير".
وتلقّت غرفة العمليات في "المركز القوميّ لحقوق الإنسان"، في اليوم الأول من الاستفتاء، 180 شكوى من 20 محافظة، تُمثّل أقاليم (القاهرة الكبرى- شمال الصعيد - جنوب الصعيد - الدلتا - القناة - المحافظات الحدوديّة)، تعاملت مع 130 شكوى بعد تدقيق ما تضمّنته تلك الشكاوى من وقائع، وأحالت إلى اللجنة العليا المُشرفة على الاستفتاء 125 شكوى، بالإضافة إلى 5 شكاوى عاجلة، تم إحالتهم إلى وزارة الداخليّة، حيث قامت الوزارة بالرد على 4 شكاوى منهم، وتم حفظ 50 شكوى بعضهم لا يُعدّ مُخالفة، والبعض الآخر لعدم صحة ما ورد بهم من معلومات.
وتركّزت موضوعات الشكاوى المختلفة، على محوريين أساسيين، الأول منها خاص بانتهاكات وتجاوزات قانونيّة، والثاني بشأن أحداث عنف، وتُعدّ أبرز الانتهاكات الواردة إلى غرف عمليات المجلس القوميّ في القاهرة والمحافظات.
وقد شهد اليوم الأول، تصويت عدد من رجال الدولة والشخصيات العامة، على رأسهم الرئيس الموقّت عدلي منصور، ورئيس الوزراء حازم الببلاوي، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وبطريرك الإسكندريّة والكنيسة المرقسيّة البابا تواضروس الثاني، ومفتي الجمهورية شوقي علام، ووزير الأوقاف محمد مختار جمعة، وجيهان السادات، والشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي، والفنان عادل إمام، ومن المُقرّر الإعلان عن نتيجة الاستفتاء النهائيّة، بعد 72 ساعة من انتهاء التصويت، أي بحلول الأحد المقبل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريّون يُواصلون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني المصريّون يُواصلون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني



GMT 07:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة الدول العربية تدعو حكومة لبنان إلى ضبط أداء "حزب الله"

GMT 07:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أحداث زيمبابوي ترفع شعار "ما أشبه الليلة بالبارحة"

GMT 06:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميركل تواجه أزمة سياسية حالية و3 سيناريوهات تنقذها

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق أولى جولات المصالحة الفلسطينية الموسعة في القاهرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريّون يُواصلون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني المصريّون يُواصلون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon