انطلاق "عمليّات الرّافدين" في صحراء النّاصرية والنّجف والسّماوة

بابل تضع خطّة لمنع "الإرهابيّين" وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة

انطلاق "عمليّات الرّافدين" في صحراء النّاصرية
بغداد- نجلاء الطائي

كشفت الحكومة المحلّيّة في صلاح الدين، الخميس، انتظارها عمليّة أمنيّة واسعة بعد الانتهاء من تلك التي تنفّذ في الأنبار حالياً، وفي حين بيّنت أن غالبيّة نوّاب المحافظة "لا يمثلونها بصورة صحيحة"، عدّت أنّ التصريحات التي أطلقها أحدهم ضدّ المحافظ تدخّل في باب "التسقيط السّياسي"، ودعت إلى إصدار عفو عام عن الذين "لم تتلطّخ" أيديهم بدماء العراقيّين. وقال رئيس مجلس المحافظة، أحمد عبد الجبار الكريم، في مؤتمر صحافي مشترك مع المحافظ أحمد عبد الله الجبوري، عقد في مبنى المحافظة، إن "الحكومة المحلية أجرت اتصالات مع القائد العام للقوات المسلحة، نوري المالكي، وتلقت منه رسائل إيجابية بشأن تعزيز القوات الأمنية"، مشيراً إلى أن "المالكي تعهد بإرسال وفد لبحث الموضوع بعد الانتهاء من عمليات الأنبار".
وأبدى الكريم، "الأسف لغياب الدور الداعم لمطالب صلاح الدين من قبل ممثليها في مجلس النواب"، مبيناً أن "المحافظة لم تتسلم أي رد على مطالبها المتكررة بشأن توحيد القيادات الأمنية فيها بسبب التضليل والحسابات الخاطئة".
وأضاف رئيس مجلس صلاح الدين، أن "الوضع الأمني في العراق بصفة عامة يشهد تراجعاً يتطلب قراراً سياسياً لمعالجة الارتباك الحالي"، متهماً النائب جمال الكيلاني، بـ"إثارة الفتنة، بدلاً من مساندة المحافظة ودعم استقرارها الأمني، عندما صرح بشأن سحب يد محافظ صلاح الدين لمدة ستين يوماً".
 وقال محافظ صلاح الدين، أحمد الجبوري، خلال المؤتمر، إن "التصريحات التي أدلى بها النائب الكيلاني تهدف إلى التسقيط السياسي والتضليل، وتعبّر عن فشل كتلته في تحقيق ما ينتظره الناخب"، نافيا "قدوم أي لجنة من بغداد للتحقيق في مسائل تخص الفساد لحد الآن".
وأكد الجبوري، أن "قرار سحب اليد أو الإقالة من صلاحيات مجلس المحافظة، كونه هو من انتخب المحافظ"، متهما "النائبين جمال الكيلاني والمارق قتيبة الجبوري، بفبركة الموضوع، بعد علمهما نيتي الترشح بالانتخابات البرلمانية المقبلة، على رأس القائمة العربية في صلاح الدين"، بحسب تعبيره.
وأبدى محافظ صلاح الدين، أسفه لـ"عدم وجود من يمثل المحافظة في مجلس النواب بصورة صحيحة، باستثناء أربعة نواب فقط من مجموع الـ12 يشغلون مقاعدها بالبرلمان"، مستغرباً من "إثارة الكيلاني لمثل تلك الأمور بدلاً من مواساة المحافظة بضحايا الإرهاب والوقوف مع حكومتها المحلية للبحث عن حلول لمشاكلها الأمنية والسياسية".
وأوضح الجبوري، أن "الكتاب الذي أشار إليه الكيلاني لم يصل المحافظة أساساً، رغم عدم قيمته وافتقاره للسند القانوني"، لافتاً إلى أن "أي لجنة تحقيقية لم تحضر بهذا الشأن، برغم استعدادي التعامل معها في حال قدومها، وتقديم ما يثبت كذب الكيلاني"، بحسب رايه.
واتهم محافظ صلاح الدين، البعض من السياسيين، بأنهم "مرتبطين مع تنظيم القاعدة"، مستغرباً من "عدم قيام الحكومة الاتحادية باتخاذ خطوات حازمة ضد من يثبت ارتباطه بالجماعات المسلحة".
ودعا الجبوري، إلى "إصدار عفو عام عن المشمولين بالاجتثاث، باستثناء من تلطخت أيديهم بدماء العراقيين"، مشدداً على أهمية "التسامح وغلق صفحة الماضي خصوصا والعراق على اعتاب مرحلة جديدة ستحددها ملامح الانتخابات المقبلة".
من جانب آخر،قال مصدر أمنى في الناصرية، الخميس، بأن عملية عسكرية واسعة بدأت في صحراء الناصرية وبادية السماوة وبادية النجف باسم "عمليات الرافدين".
فيما أعلنت وزارة الدفاع، الخميس، اعتقال قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة والبادية وجهاز مكافحة الإرهاب 43 مطلوبا بتهمة "الإرهاب" كحصيلة لعمليات (ثأر القائد محمد) خلال هذا اليوم فقط.
 وقال الوزارة في بيان تلقى "مصر اليوم" نسخة منه إن "حصيلة عمليات (ثأر القائد محمد) الخميس، هي القاء القبض على 43 مطلوبا وفق المادة  الرابعة من قانون مكافحة الارهاب".
 وأضافت الوزارة أن هذه العمليات "تمّت من قبل قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة والبادية وجهاز مكافحة الإرهاب".
وفي محافظة الأنبار أفاد مصدر في الشرطة ، الخميس، بأن ثلاثة انتحاريين فجروا انفسهم عند بوابة للجيش العراقي شرقي الفلوجة في محاولة منهم لاقتحامه، فيما تمكنت قوة أمنية من قتل الرابع لدى اقترابه من بوابة المقر.
وقال المصدر إن "اشتباكا مسلحا اندلع، مساء الخميس، بين حماية مقر قوة التدخل السريع في الجيش العراقي وثلاثة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة حاولوا اقتحام المقر، في منطقة الشيخ عامر بناحية الكرمة (15 كم شرقي الفلوجة)، مما أسفر عن تفجير الانتحاريين لأنفسهم عند بوابة المقر من دون خسائر بشرية في صفوف الجيش"، مبينا أن "قوة حماية المقر قتلت انتحاريا رابعا حاول الاقتراب من بوابة المقر وتفجير نفسه".
وأضاف المصدر أن "قوات الجيش عزّزت إجراءاتها الأمنيّة حول المقر ومنعت الاقتراب منه".
وأعلنت اللجنة الأمنية لوسط وجنوب بابل، الخميس، عن اندلاع اشتباك بين قوة أمنية مشتركة مع عناصر تابعة لتنظيم القاعدة شمال المحافظة ( 100 كم جنوب بغداد)، أسفر عن مقتل قياديين من التنظيم هاربين من سجن أبو غريب، أكدت استمرار العمليات الاستباقية وملاحقة عناصر التنظيم في تلك المنطقة.
وقال رئيس اللجنة الأمنية لوسط وجنوب بابل في مجلس محافظة بابل فلاح عبد الكريم الخفاجي في حديث صحافي اطلع "مصر اليوم "عليه، إن "قوة مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية والاجهزة الاستخبارية اشتبكت، صباح الخميس مع عناصر مسلحة تنتمي لتنظيم القاعدة في منطقة البحيرات التابعه لناحية جرف الصخر(65 كم شمال بابل)، وأسفرت عن مقتل اثنين من كبار القياديين في التنظيم والهاربين من سجن أبو غريب وهما أبو عبد الله وأبو ميمونه".
وأضاف الخفاجي أن "القوة المشتركة تواصل عملياتها الاستباقية لملاحقة العناصر المسلحة الموجودة في تلك المنطقة".
وأعلنت الحكومة المحلية في محافظة بابل، الخميس، وضع خطة أمنية "محكمة" من أجل منع تسلل "الإرهابيين"، من صحراء الأنبار إلى مناطق شمال المحافظة، وأكدت أن الوضع الأمني في المحافظة مرتبط بالوضع في سورية، في حين لفتت إلى أن الوضع الأمني في جرف الصخر "مستقر" بسبب العمليات الاستباقية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة



GMT 06:09 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم على "جزار البوسنة" لارتكاب جرائم الإبادة الجماعية

GMT 21:41 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شريف إسماعيل يغادر إلى ألمانيا الخميس لإجراء عملية جراحية

GMT 12:19 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

زيادة أسعار السجائر والدخان تشعل الغضب في الشارع المصري

GMT 10:44 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تطلق حملة إعلانية لتشجيع موظفيها على العمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon