أكدوا على التمسّك بإقامة دولة فلسطين على أراضي 1967 وعاصمتها القدس

وزراء الخارجيّة العرب يُقرّرون تشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد عرفات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزراء الخارجيّة العرب يُقرّرون تشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد عرفات

قبر الرئيس الفلسطينيّ الراحل ياسر عرفات
رام الله ـ وليد أبوسرحان

تصدّر قرار وزراء الخارجيّة العرب، بتشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد الرئيس الفلسطينيّ الراحل ياسر عرفات، وسائل الإعلام الفلسطينيّة، الأحد، التي أشادت بالقرار، حيث أعاد ملف عرفات إلى واجهة الأحداث في الأراضي الفلسطينيّة.وقد قرر مجلس الجامعة العربيّة، المنعقد في دورته غير العادية على مستوى وزراء الخارجيّة، والذي اختتم فعالياته مساء السبت، العمل على متابعة تنفيذ مقترح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، القاضي بتشكيل لجنة تحقيق دوليّة لكشف حقيقة الوقائع المتعلقة بمُلابسات جريمة اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات، ووفقًا لما جاء في قرار مجلس الجامعة رقم 7509 بتاريخ 17/7/2012 وبيانه رقم 171 بتاريخ 5/9/2012، بشأن إنشاء لجنة دوليّة مُستقلة ومُحايدة في إطار الأمم المتحدة للتحقيق في مُلابسات استشهاد عرفات، وكذلك قرر المجلس تكليف المجموعة العربيّة في نيويورك بالتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، لطلب تشكيل اللجنة الدوليّة المُستقلّة والمُحايدة الخاصة بالتحقيق في القضية.
وطالب المجلس، الأمين العام للجامعة العربية، بمتابعة تنفيذ هذا القرار، وتقديم تقرير إلى المجلس في دورته المقبلة، فيما حمّل مجلس الجامعة إسرائيل مسؤولية تعثّر المفاوضات، وطالب بإلزامها بوقف الاستيطان.
وأكد المجلس، في قرار صدر عنه، على التمسّك بإقامة دولة فلسطين المستقلة على كامل الأرض الفلسطينية التي احتُلت عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا لمبادرة السلام العربيّة التي أقرّتها "قمة بيروت" في العام 2002، وأعادت التأكيد عليها القمم العربية المُتعاقبة، وقرارات الشرعية الدوليّة المُتمثلة في قرارات الأمم المتحدة، خصوصًا قرارات مجلس الأمن رقم 242 (1967) و338 (1973) وقرار الجمعية العامة 194(1948)، والقرارات الخاصة بالقدس المحتلة، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن رقم 252(1968)، ومبدأ الأرض مقابل السلام، ومرجعية مدريد، ورفض الإجراءات والخطط والسياسات الإسرائيلية كافة الهادفة إلى تغيير الواقع الديمغرافيّ والجغرافيّ في الأراضي الفلسطينيّة المُحتلة بما فيها القدس الشرقية، وأن استئناف المفاوضات الفلسطينيّة الإسرائيليّة إنما جاء نتيجة لتجاوب الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، مع التحرّك العربيّ المُطالب بإنهاء الاحتلال، وتغيير المنهجية الدوليّة المُتبعة في معالجة القضية الفلسطينيّة، بهدف إنهاء النزاع، وتحقيق السلام العادل والشامل، وهو ما تجاوبت معه الإدارة الأميركيّة موفِّرة الرعاية والضمانات اللازمة لعملية استئناف المفاوضات، وذلك وفقًا لأسس وقواعد ومرجعيات الشرعية الدوليّة ذات الصلة، وفي الإطار الزمنيّ المحدد لتلك المفاوضات بتسعة أشهر بدءًاً من نهاية تموز/يوليو 2013 وحتى نيسان/أبريل 2014، بما في ذلك التزام إسرائيل بعدم القيام بأي أعمال من شأنها أن تؤدي إلى إفشال المفاوضات، أو الاستباق للنتائج المترتبة عن الوضع النهائيّ لها.
وطالب المجلس، الولايات المتحدة الأميركيّة راعية مفاوضات السلام الجارية، وبقية الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، والاتحاد الأوروبيّ، والأمم المتحدة، بإلزام الحكومة الإسرائيليّة بوقف الأنشطة الاستيطانيّة كافة، ومنح عملية المفاوضات الفرصة وصولاً إلى تحقيق التسوية النهائية لقضايا الوضع الدائم كافة على المسار الفلسطينيّ، وبما يشمل القدس – الحدود – المستوطنات – اللاجئين – الأمن – المياه والإفراج عن الأسرى من دون استثناء، والتحذير من المخاطر الناجمة عن استمرار السياسات والممارسات والاعتداءات الإسرائيلية التي من شأنها أن تؤدي إلى انهيار هذه المفاوضات، مؤكدًا على الموقف العربيّ الداعي إلى رفع الحصار الإسرائيليّ وبشكل كامل عن قطاع غزة، ووجوب تحقيق المصالحة الفلسطينية بشكل فوريّ، وعلى أساس ما تم توقيعه من اتفاقات في القاهرة والدوحة.
وقرر المجلس تكليف وزير الخارجية والتعاون الدوليّ لدولة ليبيا (الرئاسة الحالية للمجلس) والأمين العام للجامعة، توجيه رسالة خطيّة إلى وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركيّة جون كيري، لتأكيد الموقف العربيّ تجاه حل القضية الفلسطينيّة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزراء الخارجيّة العرب يُقرّرون تشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد عرفات وزراء الخارجيّة العرب يُقرّرون تشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد عرفات



GMT 00:55 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

رصد رحلة المعاناة في مصر للحصول على حقنة "بنسلين"

GMT 14:18 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

وفاة اثنين وإصابة 4 آخرين في انهيار عقارين في شبرا

GMT 13:45 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إصابة مواطن نتيجة حريق مخزن كابلات في القاهرة وإجلاء السكان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزراء الخارجيّة العرب يُقرّرون تشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد عرفات وزراء الخارجيّة العرب يُقرّرون تشكيل لجنة تحقيق دوليّة في استشهاد عرفات



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon