"الحر" يسيطر على مصنع الكنسروة ومطالب بنقل القتال لمناطق الحكومة

قصف بالمدفعيَّة الثقيلة وراجمات الصاروخيَّة على مدن وبلدات درعا وريفها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قصف بالمدفعيَّة الثقيلة وراجمات الصاروخيَّة على مدن وبلدات درعا وريفها

عناصر تابعه للجيش السوري الحر
درعا/ دمشق – هاني الزعبي، جورج الشامي

درعا/ دمشق – هاني الزعبي، جورج الشامي قصفت قوات الحكومة، فجر اليوم السبت، حي طريق السد في مدينة درعا المحطة باستخدام راجمات الصواريخ، وذلك بالتزامن مع حدوث اشتباكات متقطِّعة بينها وبين "الجيش الحر" على أطراف الحي، بينما سيطر الجيش السوري "الحر" على مصنع الكنسروة في بلدة جاسم في ريف درعا بالتزامن مع حدوث اشتباكات عنيفة مع قوات الحكومة ،وسط قصف صاروخي يستهدف منازل المدنيين في المنطقة كما اقتحم الجيش "الحر" حاجز قرية اللالا في ريف حماة  وقتل  5 عناصر من قوات الحكومة وجرح آخرين، وخرج السوريون في تظاهرات في إطار جمعة "نقل المعركة لمناطق الاحتلال الأسدي"،  وطالب المتظاهرون الجيش السوري "الحر" بالتوجه إلى المناطق التي لا تزال الحكومة السورية تسيطر عليها من أجل إيقاف الممارسات العشوائية الممارسة ضدهم.
وقصفّت القوات الحكومية في سورية، الجمعة، حي القابون، وجوبر في دمشق بالمدفعية الثقيلة، وقذائف الهاون؛ ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، كما سقطت قذائف هاون عشوائية في ساحة السبع بحرات في قلب العاصمة دمشق أدت إلى وقوع عدد من الجرحى حيث تم إسعافهم على الفور، في حين  استهدفت قوات الحكومة مجمع القدم الصناعي في ريف دمشق بالصواريخ ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى المدنيين و وقوع أضرار مادية.
وقامت المدفعية الثقيلة الموجودة داخل الكتيبة 285 في ريف درعا التابعة للجيش الحكومي باستهداف كل من مدينة داعل ومخيم درعا للاجئين الفلسطينيين القريب من درعا المحطة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات حتى الآن في ظل انقطاع التيار الكهربائي.
في حين تعرضت بلدة الغارية الشرقية إلى قصف متقطع باستخدام قذائف الهاون من قِبل قوات الحكومة المتمركزة داخل اللواء 52 في بلدة الحراك.
واستهدفت قوات الحكومة، الجمعة، بالصواريخ مجمع القدم الصناعي في ريف دمشق ما أدى لسقوط عدد من الجرحى المدنيين  ما أسفر عن وقوع أضرار مادية، في حين شهدت مدينة الضمير ويبرود في ريف دمشق قصفاً بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون من قبل قوات النظام ولا أنباء عن وقوع ضحايا.
وقصفت في وقت سابق  مناطق في مدينة دوما ومزارع عالية في الغوطة الشرقية، في ريف دمشق، ولا معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، فيما ارتفع إلى 4 عدد مقاتلي جبهة النصرة الذين لقوا حتفهم في اشتباكات مع القوات الحكومية في منطقة معمل الكونسروة في مدينة جاسم، في درعا، كما قُتل مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال هذه الاشتباكات، فيما وردت معلومات عن مقتل عدد آخر من المقاتلين في الاشتباكات، ومعلومات عن تمكُّن النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة من السيطرة على المعمل.
من جهة أخرى، قصفت قوات الحكومة، الجمعة، حي القابون وجوبر في دمشق بالمدفيعة الثقيلة وقذائف الهاون ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، كما سقطت قذائف هاون عشوائية في ساحة السبع بحرات بقلب العاصمة دمشق أدت لوقوع عدد من الجرحى حيث تم إسعافهم على الفور.
وفي المقابل سيطر الجيش السوري الحر، الجمعة، على معمل الكنسروة في بلدة جاسم بريف درعا بالتزامن مع حدوث اشتباكات عنيفة مع قوات الحكومة وسط قصف صاروخي يستهدف منازل المدنيين في المنطقة. وفي ظل الأوضاع المناخية القاسية التي حلت في معظم المدن السورية قضت طفلة في بلدة الحارة غرب درعا نتيجة البرد القارس وانعدام وسائل التدفئة في المنطقة، في حين استهدفت قوات الحكومة بالمدفعية الثقيلة حي طريق السد وبلدة زمرين مع حدوث اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري "الحر" وقوات الحكومة في محيطهما.
فيما اقتحم الجيش السوري "الحر" حاجز قرية اللالا في ريف حماة  وقتل  5 عناصر من قوات النظام وجرح آخرين، وفي المقابل قامت قوات الحكومة باستهداف المدنيين في  طريق حصرايا _ محردة ما أدى لمقتل عدد من المدنيين، هذا وأعدمت قوات الحكومة سيدة وشاب ذبحا بالسكاكين في بلدة كرناز، في حين عثر أهالي قرية الجرنية في ريف حماة الجنوبي على جثتين أم وطفلها ذبحوا أيضاً بالسكاكين على يد قوات النظام المدعومة بميليشيا "حزب الله".
إلى ذلك، اشتبك الجيش السوري "الحر" مع قوات الحكومة على جبهة الأربعين في أريحا بإدلب ما أدى لمقتل عدد من عناصر قوات الحكومة، في حين قام الطيران الحربي لقوات النظام بإطلاق نيران رشاشته على بنش والمناطق المحيطة ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى. وقد استشهدت شابة في معرة النعمان بعد إصابتها بنزلة صدرية جراء البرد ونقص المواد الطبية ووسائل التدفئة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصف بالمدفعيَّة الثقيلة وراجمات الصاروخيَّة على مدن وبلدات درعا وريفها قصف بالمدفعيَّة الثقيلة وراجمات الصاروخيَّة على مدن وبلدات درعا وريفها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصف بالمدفعيَّة الثقيلة وراجمات الصاروخيَّة على مدن وبلدات درعا وريفها قصف بالمدفعيَّة الثقيلة وراجمات الصاروخيَّة على مدن وبلدات درعا وريفها



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon