من خلالِ تدشيّن حملاتٍ ومؤتمراتٍ تجوبُ المحافظات المصريّة

"القوى المدنيّة" تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـ"نعم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوى المدنيّة تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـنعم

"القوى المدنيّة" تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـ"نعم"
القاهرة ــ عمرو والي

تستعدُ الأحزاب والقوى السياسية المصرية للحشد للاستفتاء على الدستور، بالتزامن مع إعلان رئاسة الجمهورية قيام الرئيس المصري المستشار عدلي منصور بإلقاء كلمة للشعب، السبت، المقبل تتضمن تحديد موعد انعقاد الاستفتاء العام على مشروع الدستور، فيما كشفت حركة تمرد، عن بدء  انطلاق "أسبوع قطار الصعيد" للحشد للاستفتاء على الدستور، تحت شعار حملة "نعم للمشاركة"، بينما قال القيادي في حزب الكرامة أمين إسكندر ، لـ "العرب اليوم " إن "الحزب سيبدأ حملته الشعبية للحشد للاستفتاء على الدستور بـ"نعم"، بمؤتمر  في مدينة بنها في محافظة القليوبية، وأكدّ الوفد أن المكتب التنفيذيّ للحزب اجتمع لمناقشة موضوع الاستفتاء على الدّستور والتّصويت بـ"نعم"، ومناقشة كيف يصل مشروع الدّستور إلى كلّ مواطن مصريّ في القرى والكفور والنُّجوع.
كشفت حركة "تمرد"، عن بدء  انطلاق "أسبوع قطار الصعيد" للحشد للاستفتاء على الدستور، تحت شعار حملة "نعم للمشاركة حيث بدأت أولى الجولات في محافظة بنى سويف في مؤتمر جماهيري بالتعاون مع الحزب المصري الديمقراطي، وبحضور الدكتور محمد أبو الغار، والدكتور عمرو الشوبكي، ثم مؤتمر آخر  بأسيوط، وثالث في سوهاج ، و في البحر الأحمر.وفتحت الحركة بابًا التطوع لتنظيم لجان الاستفتاء، وتلقت ما يزيد عن 130 ألف متطوع لتنظيم الاستفتاء لمساندة الجيش والشرطة والقضاء .ومن جانبه قال رئيس حزب المصريين الأحرار أحمد سعيد لـ "العرب اليوم " إن لجان الحزب تعمل بكل مجهوداتها للانتهاء من إعداد حملتها الإعلامية والسياسية للحشد للدستور بـ"نعم "، لافتا إلى أنه لم يتحدد بعد موعد إطلاق الحملة رسميًا".
وأضاف إن "الحملة ستتضمن التجول بالمحافظات في مؤتمرات جماهيرية وحملات إعلامية تشهد حضور الشخصيات العامة لتوضيح أسباب الحشد والدعوى لدعم ذلك الدستور" .وقال القيادي في حزب الكرامة أمين إسكندر ، لـ "العرب اليوم " إن "الحزب سيبدأ حملته الشعبية للحشد للاستفتاء على الدستور بـ"نعم"، بمؤتمر  في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، والثاني في محافظة بورسعيد في حضور القيادات الشعبية الشابة وعدد من قيادات الحزب، من أجل وضع آلية التحرك على مستوى المحافظة".وأضاف إن "الحزب سيكثف مجهوداته للحشد للاستفتاء على الدستور على تكثيف اللقاءات العائلية في القرى، بالاعتماد على الكوادر الشابة، بالإضافة إلى المؤتمرات الشعبية في كل قرى ونجوع الجمهورية".وأكد حزب الوفد عبر رئيسه الدكتور السيد البدوي عن المكتب التنفيذيّ للحزب اجتمع لمناقشة موضوع الاستفتاء علي الدّستور والتّصويت بنعم، ومناقشة كيف يصل مشروع الدّستور إلى كلّ مواطن مصريّ في القرى والكفور والنُّجوع، وكيف يرى كلّ مواطن نفسه في هذا الدّستور .ولفت إلى أنّ الحزب اتخذ قرارًا بتدشين حملة سياسيّة وإعلاميّة وإعلانيّة يتحرّك بها أعضاء الحزب وعلى رأسهم رئيس الحزب للتّرويج للدّستور الجديد.
و أطلق حزب "النور" الذراع السياسية للدعوة السلفية، حملة "نعم للدستور"، وذلك لحشد المواطنين للموافقة على التعديلات التي أجرتها لجنة "الخمسين" على دستور 2012 في الاستفتاء المقرر إجراؤه خلال الفترة المقبلة.وستنطلق الحملة في جميع محافظات مصر للتعريف بالدستور والرد على الشبهات المثارة حوله من خلال عقد المؤتمرات الجماهيرية في جميع مراكز وقرى محافظات مصر بمشاركة قيادات الحزب، وسيتم تدشين حملة للتعريف بالدستور على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى طباعة المطويات وتوزيعها على أبناء الحزب والشعب المصري للرد على الشبهات المثارة حول الدستور.
وقال القيادي في الحزب سيد مصطفى لـ "العرب اليوم"  إن "الحزب سيعقد مؤتمرات جماهيرية للتعريف بمواد الدستور، وسيتواصل مع القوى السياسية للدفع بقوة في المشاركة في التصويت خلال الاستفتاء والتواصل مع المواطنين في القرى والنجوع عن طريق الهيكل الإداري للحزب في المحافظات".
وأضاف " عقدنا اجتماعا مع الأمين المساعد لحزب النور وعضو لجنة الخمسين الدكتور محمد منصور ضم أمناء الحزب في محافظات الجمهورية، وتم خلال الاجتماع استعراض خطة عمل الحزب في المرحلة الحالية، ووضع اللمسات الأخيرة استعداداً للاستفتاء على  الدستور" .

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى المدنيّة تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـنعم القوى المدنيّة تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـنعم



GMT 11:19 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إضافة كيانين و11 فردًا لقوائم "الإرهاب" المدعومة من قطر

GMT 06:09 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم على "جزار البوسنة" لارتكاب جرائم الإبادة الجماعية

GMT 21:41 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شريف إسماعيل يغادر إلى ألمانيا الخميس لإجراء عملية جراحية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى المدنيّة تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـنعم القوى المدنيّة تستعدُ للاستفتاءِ على الدستورِ و تحشدُ للتصويّت بـنعم



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon